شبكة الأغا خان للتنمية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

شبكة الأغا خان للتنمية هي مجموعة من الوكالات التنموية الدولية اللاطائفية، تعمل على تحسين ظروف المعيشة في أكثر من ٢٥ بلد في العالم النامي - وبشكل مكثّف في شرق أفريقيا وجنوب آسيا ووسط آسيا، ولكن أيضاً في بلاد مثل مصر (مثلاً حديقة الأزهر) وسوريا (مثلاً تجميل محيط قلعة حلب). وقد توسع نشاط هذه الشبكة بشكل واضح في عهد الأغا خان الرابع وهو الإمام الحالي للإسماعيليين. يعمل فيها أكثر من ٦٠ ألف موظّف أكثرهم في الدول النامية. بلغ ما تنفقه الشبكة على الأنشطة اللاربحية ما يفوق ٤٥٠ مليون دولار أمريكي سنوياً في عام ٢٠٠٨ - مرتفعة في كل عام عن الذي سبقه.

وتمثل الشبكة مسعىً عصرياً للإمامة الإسماعيلية لتحقيق وعي اجتماعي للإسلام من خلال العمل المؤسساتي. وتجد هذه المشاريع مكاناً لها أوّلاً في مناطق إقامة الإسماعيليين - فهي تتبع لإمامهم - دون أن تقتصر عليهم. ويعمل الانتشار الجغرافي والتنوع الثقافي للطائفة الإسماعيلية بناءٍ قويٍّ لها، حيث خلق تواجدها في أمريكا الشمالية وأوربة إضافة إلى أفريقية وآسيا جسراً فريداً بين العالمين المتقدم والنامي، ليُشَكّل أحد أهم عناصر قوتها.

الدعم[عدل]

وتحصل على الدعم بما في ذلك أموال الوقف ورسوم الاستخدام والمنح بعدّة طرق ومن عدة مصادر منها الإمامة الإسماعيلية والطائفة الإسماعيلية، والوكالات المانحة الدولية والمحلية، والشركاء في القطاعين الخاص والعام، وأرباح بعض مشاريعها مثل صندوق الأغا خان للتنمية الاقتصادية.

الوكالات[عدل]

لمنظمات الشبكة اختصاصات في الصحة والتعليم والعمارة والتنمية الريفية وتعزيز مشاريع القطاع الخاص. وتتعاون من أجل بناء مؤسسات وبرامج قادرة على الاستجابة لتحديات التغير الاجتماعي والاقتصادي والثقافي على أساس مستمر. وتعمل إلى جانب الحكومات المعنية ومن خلال مشاركة السكان المحليين، كما يساند الشبكة في عملها شراكات مع منظمات أخرى.

أكاديميات الآغا خان[عدل]

وهي شبكة من المراكز التحفيزية للتعليم المتميز حول العالم، أوجدت بسبب إيمان الأغا خان بأهمية القيادات الفكرية الناشئة محلياً وذات الدرجة الاستثنائية، واعتبارها القائد الأفضل للتنمية المستقبلية للمجتمعات.

وكالة الآغا خان للقروض الصغيرة[عدل]

وهي وكالة تنموية دولية تم إنشاؤها وفقاً للقانون السويسري وتقع مكاتب إدارتها الرئيسية في جنيف بسويسرا، ويديرها مجلس إدارة مستقل يرأسه الآغا خان.

خدمات الآغا خان التعليمية[عدل]

تقدم خدمات تعليمية لمراحل التعليم ما قبل الابتدائي، والابتدائي والثانوي، والثانوي المتقدم - فتشغّل ما يربو على ٣٠٠ مدرسة وبرنامج تعليمي متقدم - في عدة دول منها الباكستان والهند والبنغلادش وكينيا وقيرغزستان وأوغندا وتنزانيا وطاجيكستان.

مؤسسة الآغا خان[عدل]

وهي وكالة تنمية خاصة دولية لامذهبية ولاربحية، أسسها الآغا خان الرابع عام ١٩٦٧، وتخضع للقانون السويسري، ولديها فروع ومؤسسات فرعية مستقلة في ١٥ بلداً. مهمتها تطوير وتعزيز حلول مبتكرة ومستدامة للمشاكل التي تعوق التنمية الاجتماعية، بدايةً في آسيا وشرق أفريقيا. وتعتبر وسيلة معاصرة لاستمرار تقليد عريق للإسماعيليون في العمل الخيري تحت قيادة الآغا خان.

صندوق الآغا خان للتنمية الاقتصادية[عدل]

وهو وكالة دولية تنموية مخصصة للترويج للأعمال الريادية وبناء مشروعات اقتصادية في العالم النامي، خاصة في المناطق الّتي لا تمتلك استثمارات أجنبية مباشرة كافية، فيقوم باستثمارات جريئة محسوبة في أوضاع محيطة تتميز بالتعقيد والهشاشة. وبلغ إجمالي دخل الصندوق في عام ٢٠٠٨ حوالي مليار ونصف مليار دولار أمريكي، وتستثمر الشبكة أرباح ذلك الدخل في مشاريعها اللاربحية.

خدمات الآغا خان الصحية[عدل]

يتخلل برنامج صحة المجتمع مناطق جغرافية واسعة في وسط وجنوب آسيا وشرق أفريقيا، فمن خلال ما يفوق ٢٠٠ مرفق صحي منها ٩ مشافي، أصبحت «خدمات الآغا خان الصحية» أحد أكثر أنظمة العناية الصحية غير الربحية شمولاً في العالم النامي. وبالاعتماد على جهود الجماعات الإسماعيلية في العناية الصحية خلال الربع الأول من القرن العشرين، يقدّم البرنامج الآن الرعاية الصحية الأولية والعلاجية في أفغانستان والهند وكينيا والباكستان وتنزانيا وكينيا، كما تقدم دعم فني للمؤسسات الصحية الحكومية في كل من كينيا وسورية وطاجيكستان.

خدمات الآغا خان للتخطيط والبناء[عدل]

تعمل على تحسين البيئة القائمة لاسيما تصميم وإنشاء المساكن، وتخطيط القرى، وإدارة المخاطر الطبيعية، ونظافة البيئة وموارد المياه، والعوامل الأخرى التي تسهم في ظروف المعيشة. وتعمل في عدد من الدول من خلال شركات خدمات وطنية. وتحقق أهدافها من خلال تقديم المساعدة المادية والفنية إضافة إلى خدمات إدارة الإنشاءات سواء في المناطق الريفية أو في المدن.

مؤسسة الآغا خان للثقافة[عدل]

تركز على إعادة الإحياء الطبيعي (البنيوي - العمراني) الثقافي والاقتصادي والاجتماعي للمجتمعات في العالم الإسلامي. ومن برامجها:

جامعة الآغا خان[عدل]

تأسست كأول جامعة خاصة مستقلة في الباكستان عام ١٩٨٣، وتقدم التدريب والتعليم العالي لمقدمي الخدمات الصحية المحترفين، والمعلمين ومدراء المدارس، والباحثين.

مؤسسة فوكاس للمساعدة الإنسانية[عدل]

وهي مجموعة من الوكالات الدولية، أنشأها الإسماعيليون في أمريكا الشمالية وأوروبة وجنوب آسيا، بهدف تقديم المساعدة بشكل مبدئي للعالم النامي في الحالات الطارئة، لمساعدة المتضررون بفعل الكوارث الطبيعية - أو البشرية - على التخفيف من اعتمادهم على المساعدات الإنسانية وتسهل انتقالهم إلى وضع مستدام من الاعتماد الذاتي، فتحقق التنمية على المدى البعيد. واندمجت مؤسسة فوكاس لشبكة الآغا خان للتنمية بعدما كانت منفصلة في أوّل الأمر.

جامعة آسيا الوسطى[عدل]

هدفها تقديم مستوى عالمياً من التعليم في آسيا الوسطى، وتأهيل خريجين ذوي مهارة ومعرفة عالية المستوى، ليساهموا في قيادة التنمية في مجتمعات المنطقة، من خلال أفكار وابتكارات تسهم في عمليات التحول والتطوير الاقتصادي.

روابط خارجية ومصادر[عدل]