المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

شتات عراقي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

شتات عراقي، هو مصطلح يشير إلى الأشخاص ذوي الجنسية العراقية والذين هاجروا إلى دول خارج العراق لأسباب اقتصادية وإنسانية وسياسية. ويشمل المصطلح أحيانا الذين فقدوا الجنسية العراقية وأبناء الجيل الثاني المولودون في الخارج.

التاريخ[عدل]

بدأت هجرة العراقيون منذ نشوء المملكة العراقية في الثلاثينات من القرن العشرين وخاصة بين أبناء الطائفة المسيحية واليهودية. كما حدثت الهجرة أيضا لأسباب سياسية بعد سيطرة حزب البعث على السلطة وكذلك مع بدء الحرب العراقية الإيرانية. وأدى فرض الحصار الاقتصادي على العراق إلى هجرة مئات الآلاف بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية.

وبعد غزو العراق في عام 2003 وبسبب الأوضاع الخطرة وغير المستقرة هاجر كثير من أبناء الشعب العراقي إلى الدول المجاورة وأوروبا ودول أخرى، ووصلت الهجرة ذروتها في عام 2006 بسبب العنف الطائفي وسيطرة الميليشيات المسلحة. وبعد ظهور الصحوات في عام 2007 استقر الوضع نوعا ما ورجع الكثير إلى مناطق سكناهم الاصلية ولكن بقي الكثيرين خارج العراق ويقدر عدد العراقيين الذين يعيشون خارج ارض وطنهم بأربع ملايين تقريبا.

يهود العراق[عدل]

تعرض اليهود العراقين لحملات من تهجير واسقاط الجنسية وذالك بعد اعلان الدولة الإسرائيلية وحدثت لهم احداث مهمه أدت إلى تقلص اعدادهم اهمها اقالتهم من الوظائف الحكومية واحداث الفرهود وهي حملات نظمتها جماعات متطرفة من فلسطينين وغيرهم لسرقة بيوت واموال اليهود العراقين خصوصا في بغداد فقد كانت نسبة اليهود في بغداد حوالي 25% من سكان بغداد وبعد هذه الاحداث والتي تلت سنة 1956 واسقاط الجنسية العراقية عن اليهود العراقين فانخفضت نسبة اليهود في العراق من 3% إلى 0.1% في سنة 1958.

لقد ازدهرت حياة اليهود المتبقين بعد اعلان جمهورية العراق بقيادة الزعيم عبد الكريم قاسم خلال فترة حكمه واوقف حملة تسقيط الجنسية عن اليهود لكن سرعان ماتدهورت اوضاعهم بعد سنة 1963 بسبب الانقلاب البعثي وقتل الزعيم العراقي عبد الكريم قاسم وانخفضت نسبتهم إلى 10 اشخاص فقط في سنة 2003 وجميعهم من كبار السن.

ويوجد اليوم حوالي 500 الف عراقي يهودي في إسرائيل وحوالي 150 الف عراقي يهودي في المملكة المتحدة وحوالي 100 الف يهودي في الولايات المتحدة وحوالي 50 الف عراقي يهودي في أوربا .

اللور الفيلين[عدل]

إن اللور من اقدم سكان العراق فهم يعتبرون من نسل العيلامين الذين سكنو شرق بلاد الرافدين، ولقد تعرض اللور لحملة تهجير واسقاط جنسية بشعة لأسباب مذهبية خلال سنوات صعود حزب البعث إلى السلطة وارتفعت نسبة التهجير خلال الحرب العراقية الإيرانية حيث تم تهجيرهم من قراهم الممتدة من قضاء خانقين في ديالى مرورا بمدينة مندلي وقضاء بلدروز ونواحي السعدية وشهربان وصولا إلى محافظة واسط في قضاء بدرة وجصان انتهائا بناحية الطيب في محافظة ميسان وكذلك تم زج شبابهم في السجون، وتم مصادرة اموالهم وعقارتهم خصوصا انهم كانوا من أهم تجار بغداد.

خلال التعداد السكاني للعراق سنة 1920 و1935 و 1948 و1957 كان الكرد الفيلية اللور يشكلون نسبة 2.5% من سكان العراق حيث تركز تواجدهم في محافظة ديالى إذ شكلو ربع السكان بينما شكلوا 15% من سكان محافظة واسط بالاظافة إلى وجودهم الكبير في العاصمة بغداد واعداد قليلة في ميسان وكركوك والسليمانية.

وحاليا يوجد 420 ألف نسمة في إيران و180 ألف في اوروبا بينما عاد حوالي 350 الف من الهجرة بعد غزو العراق عام 2003.

فرس عراقيون[عدل]

سكن الفرس في العراق منذ عهد الامبروطورية لساسانية الفارسية منذ 2000 سنة وكانت عاصمة الامبروطورية الفارسية مدينة المدائن العراقية اظهر احصاءات 1920 و 1935و1948 و 1957 ان الفرس يشكلون 1.7% من مجموع سكان العراق ويتركز وجودهم في مراكز المحافظات مثل مدينة كربلاء ومدينة النجف بلاظافة إلى مدينة الكاظمية و الكرادة في محافظة بغداد وباعداد اقل في مدينة البصرة ومدن اخرى كان الفرس في العراق قبل عام 1979 يتمتعون بحرية كاملة ووجود مدارس وصحف واذاعات بلغة الفارسية ولكن مع سقوط حكومة الشاة في إيران وبداية الحرب العراقية الإيرانية تم تهجير اغلب العراقين الفرس وتم مصادرة اموالهم وعقاراتهم وتم طردهم على الحدود بصورة بشعة كما تم زج الالف من الشباب العراقين الفرس بسجون وتم قتل الالف خلال عملية التهجير القسري يعيش حوالي 500 الف عراقي فارسي في إيران وهناك 100 الف نسمة في اوربا و الولايات المتحدة .