شتيرن (مجلة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مجلة شتيرن الألمانية
Stern (بالألمانية)[1] عدل القيمة على Wikidata
Stern Logo 2020.svg
معلومات عامة
تصدر كل
أسبوعيًا
عدد الإصدارات
750,810 (2014م)
بلد المنشأ
المؤسس
التأسيس
1948م
الثمن
3٫2 يورو عدل القيمة على Wikidata
موقع الويب
التحرير
اللغة
المواضيع
الجوائز
الإدارة
المالك
  • شركة بيرتلسمان عدل القيمة على Wikidata
المقر الرئيسي
الناشر
مكان النشر
المعرفات
ISSN
0039-1239

مجلة شتيرن هي مجلة ألمانية أسبوعية تصدر كل خميس في هامبورغ وتوزع في مختلف أنحاء ألمانيا.[2][3] تطبع في دار النشر غرونر بلس يار. وتعني كلمة شتيرن النجم باللغة الألمانية. أسس المجلة هنري نانن Henri Nannen بعد الحرب العالمية الثانية عام 1948م في مدينة هامبورغ. تعالج المجلة القضايا السياسية والمجتمعية وتتميز بتقاريرها الغنية وصورها الملفتة. يباع منها حالياً ما يزيد على 700 ألف نسخة أسبوعياً.

تاريخ الإنشاء[عدل]

حوّل مؤسس المجلة هنري نانن مجلةً شبابية تعرف باسم زيك زاك إلى مجلة شتيرن[4]، وأصدر عددها الأول في 1 أغسطس 1948م.[5][6][7] حصل نانن على رخصة من القوات العسكرية البريطانية لتغيير اسم المجلة.[8] احتوى العدد الأول من المجلة 16 صفحة، وظهرت على غلافه الممثلة الألمانية هيلديجارد نيف.[9] عمل نانن أيصًا كمحرر للمجلة التي اتخذت من مدينة هامبورغ مقرًا لها.[10][11]

في الستينات، شاركت المجلة كعضو مؤسس في جائزة سيارة العام الأوروبية.[12] في عام 1963م، قدمت المجلة جائزة الراوي الألماني لعددٍ من الكتّاب الألمان.[13][14] في عام 1965م، بيعت المجلة لدار النشر غرونر + يار.[5] في عام 1968م، بدأت مجلة شتيرن وجريدة دي تسايت إصدار جريدة للكفيفين سميت شتيرن-تسايت، تصدر مرتين في الأسبوع. توقفت جريدة شتيرن-تسايت في منتصف عام 2007م تبعًا لصعوبات مالية.

تُعرف مجلة شتيرن بميولها اليسارية؛ حيث دعمت الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني في انتخابات 2013م.[15]

المبيعات والتداول[عدل]

في عام 1999م، بلغت النسخ المطبوعة للمجلة 1,124,400 نسخة.[16] في عام 2000م، بلغ عدد النسخ 1,082,000 نسخة. وفي عام 2003، كان معدل النسخ المتداولة خلال السنة 1,186,000 نسخة.[17] بحلول 2010م، هبطت معدلات تداول المجلة إلى 895,962, ثم 750,810 نسخة في 2014م.[18][19]

حوادث مفصلية[عدل]

في عام 1950م، نشرت المجلة مقالًا انتقد سياسات الحلفاء واتهمهم بتضييع الموارد والأموال خلال احتلالهم لألمانيا. ردت القوات العسكرية البريطانية على هذا المقال عن طريق إيقاف المجلة لمدة أسبوع.

اكتسبت المجلة صيتًا سيئًا على المستوى العالمي بعد نشرها لما سمّته مذكرات هتلر في عددها المنشور في 28 أبريل 1983م. تبين لاحقًا أن هذه المذكرات مزيفة ومكتوبة على يد كورنارد كوجاو، والذي كان فنان رسوم توضيحية ألماني. كان لهذه الفضيحة أثر سلبي على المجلة أدى لاستقالة محرريها ولخسائر فادحة. اقتضت هذه الفضيحة عشر سنوات لتعود للمجلة شعبيتها وشهرتها السابقة. كما ترجمت جريدة الصنداي تايمز الإنجليزية هذه المذكرات ونشرتها في سلسلة، وبعد انكشاف زيف هذه المذكرات أوقفت السلسلة وأصدرت اعتذارًا رسميًا.[20]

كما يُذكر للمجلة في ألمانيا إصدارها لعدد لقد أجهضنا! عام 1971م؛ والذي هدف لمقاومة قوانين منع الإجهاض في ألمانيا الغربية في ذلك الحين. احتوى العدد على تجارب مئات من النساء الألمانيات قامت بجمعها الصحفية النسوية آليس شفارتسر.

قُتل أربعة من صحفيي المجلة أثناء تغطيتهم لبعض الأحداث. في يناير 1995م، اغتيل الصحفي يوخن بيست على يد قناص قرب العاصمة الشيشانية غروزني. عام 1999م، اغتيل كل من جابرييل غرونر وفولكر كرامر على يد جنود يوغسلافيين في كوسوفو. في 2001م، قتل فولكر هاندلويك في كمين شمال أفغانستان.

في عام 2016م، حجبت المجلة كل مقالات موقعها الإلكتروني وكتبت بخط أبيض على خلفية سوداء «نصمت اليوم» مع مجموعة صور للدمار في حلب وسوريا.[21] ورغم أن المجموعة خلت من صور الدماء والأشلاء، إلا أنها ضمت صورًا حزينة للأطفال الباكين والحدائق المدمرة وعمليات إخلاء الجرحى.

رؤساء التحرير[عدل]

  • 1948–1980: هنري هانن
  • 1980–1983: رولف غيلهاوسن، بيتر كوخ وفلكس شميدت
  • 1983–1984: رولف غيلهاوسن، بيتر شول-لاتور
  • 1984–1986: رولف وينتر
  • 1986–1989: هاينر بريمر، مايكل جورغز وكلاوس لايدتكي
  • 1989–1990: مايكل جورغز وهيربرت رايل-هيز
  • 1990–1994: رولف شميدت-هولتز
  • 1994–1998: فيرنر فينك
  • 1999–1999: مايكل مايير
  • 1999–2013: توماس أوستيركورن وأندرياس بيتسزولد
  • 2013–2014: دومينيك فايخمان
  • 2014–2018: كريستيان كروغ
  • 2019-الآن: فلوريان غليس وآنا-بيك غريتمير

مراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في: بوابة الرقم الدولي الموحد للدوريات. الرَّقم التَّسلسليُّ المِعياريُّ الدَّوليُّ (ISSN): 0039-1239. الناشر: ISSN International Centre. لغة العمل أو لغة الاسم: الإنجليزية.
  2. ^ Stern im Schatten des Sterns, Die Zeit, 17/2000 نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Organizing magazines"، Car of the Year، مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2017، اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2015.
  4. ^ Global dreams : imperial corporations and the new world order، New York: Simon & Schuster، 1994، ISBN 0-671-63377-5، OCLC 28848594، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021.
  5. أ ب Pop culture Germany! : media, arts, and lifestyle، Santa Barbara, Calif.: ABC-CLIO، 2006، ISBN 978-1-84972-385-5، OCLC 299474332، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021.
  6. ^ Horst؛ Templeton, Alan؛ Trageser, Wolfgang (2018)، Otto Sterns gesammelte Briefe – Band 1، Berlin, Heidelberg: Springer Berlin Heidelberg، ص. 15–323، ISBN 978-3-662-55734-1، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021.
  7. ^ Hess, Sigurd (2009-06)، "German Intelligence Organizations and the Media"، Journal of Intelligence History (باللغة الإنجليزية)، 9 (1–2): 75–87، doi:10.1080/16161262.2009.10555166، ISSN 1616-1262، مؤرشف من الأصل في 8 يناير 2021. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  8. ^ Ralf (2003)، Geschichte der deutschsprachigen Literatur seit 1945، Stuttgart: J.B. Metzler، ص. 1–60، ISBN 978-3-476-01900-4، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021.
  9. ^ "NETWATCH: Botany's Wayback Machine"، Science، 316 (5831): 1547d–1547d، 15 يونيو 2007، doi:10.1126/science.316.5831.1547d، ISSN 0036-8075، مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2020.
  10. ^ Richardson, Horst (1990)، "Plays from German-Speaking Countries on American University Stages 1973-1988"، Die Unterrichtspraxis / Teaching German، 23 (1): 76، doi:10.2307/3529962، ISSN 0042-062X، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021.
  11. ^ Bennion, Sherilyn C. (1961-09)، "Mass Magazine Phenomenon: The German "Illustrierte""، Journalism Quarterly، 38 (3): 360–362، doi:10.1177/107769906103800312، ISSN 0022-5533، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  12. ^ Daniel S. (2008-04)، Earnhardt, Dale (29 April 1951–18 February 2001), race-car driver، American National Biography Online، Oxford University Press، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021. {{استشهاد بكتاب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  13. ^ Dominik؛ Roesler, Ulrike (2020)، Die Neudeutsche Schule – Phänomen und Geschichte، Stuttgart: J.B. Metzler، ص. 541–552، ISBN 978-3-476-04922-3.
  14. ^ Und gestern, da hörte uns Deutschland : NS-Autoren in der Bundesrepublik : Kontinuität und Diskontinuität bei Friedrich Griese, Werner Beumelburg, Eberhard Wolfgang Möller und Kurt Ziesel، Würzburg: Königshausen & Neumann، 1998، ISBN 3-8260-1395-6، OCLC 40074408.
  15. ^ "Regional Economic Issues, April 2015, Europe"، 02 مارس 2015، doi:10.5089/9781498356510.086، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021. {{استشهاد بدورية محكمة}}: Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  16. ^ Advertising worldwide : advertising conditions in selected countries، Berlin: Springer، 2001، ISBN 3-540-67713-5، OCLC 45263956، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021.
  17. ^ "Rey, Prof. Hélène, (born 13 March 1970), Professor of Economics, London Business School, since 2007"، Who's Who، Oxford University Press، 01 ديسمبر 2011، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021.
  18. ^ Eckert, Stine (2015-07)، "The Guttenberg Plagiarism Scandal: Myths Through Germany's Leading News Magazines"، Journal of Communication Inquiry (باللغة الإنجليزية)، 39 (3): 249–272، doi:10.1177/0196859914565365، ISSN 0196-8599، مؤرشف من الأصل في 03 يناير 2021. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  19. ^ "March/April Issue"، CFA Magazine، 22 (2): 1–66، 2011-03، doi:10.2469/cfm.v22.n2.full، ISSN 1543-1398، مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2021. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  20. ^ Geigy, R.؛ Jenni, L.؛ Kauffmann, M.؛ Onyango, R. J.؛ Weiss, N. (1975)، "Identification of T. brucei-subgroup strains isolated from game"، Acta Tropica، 32 (3): 190–205، ISSN 0001-706X، PMID 1983، مؤرشف من الأصل في 03 يناير 2021.
  21. ^ Welle (www.dw.com), Deutsche، "مجلة "شتيرن" الألمانية تحجب مواضيعها وتبرز صور المأساة السورية | DW | 07.10.2016"، DW.COM، مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2021.