المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

عصافير داروين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من شراشير داروين)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
Darwin's finches by Gould.jpg

عصافير داروين (بالإنجليزية: Darwin's finches) (تعرف أيضا ب عصافير غالاباغوس (بالإنجليزية: Galápagos finches))، هي مجموعة من حوالي خمسة عشر نوعا من الطيور الجواثم و تصنف كثيرا كافصيلة جيوسبيزيان او عشيرة جيوسبيزيني و لم يتضح بعد إلى أي فصيلة تنتمي هذه الطيور ولكنها في الحقيقة ليست مرتبطة بالعصافير و تم تجميعها لاول مرة بواسطة تشارلز داروين في جزيرة غالاباغوس خلال رحلته الثانية في بيغل و جميعها موجوده فقط في جزيرة غالاغابوس با استثناء عصافير الكوكس من جزيرة كوكوس.

تم تطبيق مبدا عصافير داروين لأول مرة على يد بيرسي لو عام 1936 و تم نشرة بواسطة دايفيد لاك في كتابة عصافير داروين. تتفاوت احجام الطيور من 10 إلى 20 سنتيمتر و تزن ما بين 8 إلى 38 غرام اصغرها العصافير المغردة و اكبرها العصافير النباتية أهم الفروق بين أنواعها هو حجم و شكل مناقيرها و مناقيرها عالية التلائم مع مختلف مصادر الأغذية جميع الطيور باهتة اللون.

نظرية داروين[عدل]

خلال دراسته في رحلة بيغل اتش ام اس لم يكن لدى داروين اي فكرة عن مدى اهمية طيور غالاباغوس لقد تعلم كيفية الحفاظ على عينات الطيور في جامعة ايدن برق و التي كانت حريصة على القنص و لم يكن له اي خبرة في علم الطيور و تتركز هذه المرحلة من الرحلة على علم الارض .في غالاباغوس ترك معظم الطيور المقنوصة لخادمه سيمز كوفينتجون و مع ذلك هذه الطيور كان لها دور هاما في نشاة نظرية داروين التطويرية بواسطة الاختيار الطبيعي.

و بعد ذلك في جزيرة غالاباغوس فكر داروين في مبدا " محور الاختلاق " و رفض فكرة تحويل الانواع و من تعليم هنسلو كان مهتم في التوزيع الجغرافي للانواع و خصوصا الروابط بين الانواع على الجزر المحيطية و القارات المجاورة. في جزيرة تشاتام اشار إلى ان الطير المحاكي كان مشابها لتلك التي راها في تشيلي و بعد العثور على نوعا اخر مختلف على جزيرة تشارلز لاحظ بدقة اين قبض على الطيور المحاكية و في المقابل وجه القليل من الانتباه إلى العصافير عندما قام بفحص عيناته في طريقة إلى تاهيتي اشار داروين ان كل الطيور المحاكاة على جزيرة تشارلز كانت من فصيلة واحدة و الاخرى من البيمارال و تلك من جيمس و جزيرة تشاتام من الفصيلة الثالثة. و في ابحارهم إلى المنزل قرابة تسعة أشهر بعد ذلك معا و مع حقائق اخرى التي تضمنت ما سمعه من سياح غالاباغوس جعله يتفكر عن مدى استقرار الانواع.

بعد عودته من الرحلة عرض داروين عصافيره على الجمعية الجيولوجيه للندن في اجتماعهم في 4 من جانيوري عام 1837 مع الثديات و عينات الطيور التي قام بجمعها عينات الطيور التي تتضمن العصافير اعطيت لجون قولد عالم الطيور الإنجليزية الشهير لتحديد اجل قولد عمله وخلال الاجتماع القادم في 10 من جانيوري صرح ان الطيور في جزيرة غالاباغوس التي ظن داروين انها طيور سوداء و مناقيرها خشنه و العصافير التي كانت في الحقيقة سلسلة من عصافير الارض المميزة من حيث الشكل انها مجموعة جديده كليا و تتضمن 12 نوعا و وصلت هذه القصة لصحف.

وفي ذلك الوقت كان داروين في كامبريج في بداية مارس قابل قولد مجددا و لاول مرة اخذ التصريح الكامل على المكتشفات التي تتضمن فكرة ان "طائر النمنمة" غالاباغوس كان نوع قريب و متحالف للعصفور الطيور المحاكية التي قام داروين بتصنيفها بواسطة الجزر كانت انواع مفصلة بدلا من صنف واحد عثر قولد على انواع أكثر من توقعات داروين و استنتج ان 25 من اصل 26 لطيور الجزر كانت جديدة و مميزة الشكل لم توجد في مكان اخر من العالم ولكن قريبه و متحالفة لتلك التي وجدت في جنوب قارة أمريكا داروين رأى الان انه اذا كانت انواع العصافير محجوزه في جزر مجزئه كالطيور المحاكية ذلك سيساعد على حساب عدد الانواع في الجزر فقام بالبحث عن المعلومات من الاخرين ليبعثها كما تم جمع العينات بواسطة الكابتن روبيرت فيتزروي و مضيفه هاري فولور و خادم داروين كوفينجتون الذي صنفهم بواسطة الجزر و من هنا حاول داروين اعادة الموقع حيث جمع عيناته الخاصة النتيجة دعمت فكرته في تحويل الانواع.

النص من رحلته إلى بيغل[عدل]

و في الوقت الذي قام باعادة كتابة مذكرته لينشرها كا صحيفه او ملاحظات (لاحقا رحلة بيغل) قام بوصف استكشاف قولد لعدد من الطيور مشيرا إلى ان " على الرغم من انواعها فهي بالتالي مميزة في ارخبيل و جميعها بشكل عام متقاربة في الشكل و العادات و لون الريش و حتى في نبرة الصوت فهي أمريكية بدقه ففي اول نسخة من رحلة بيغل قال داروين " من اللافت جدا تدريج هيكل مجموعه واحده مقاربه للكمال عن طريق شكل منقارها و تتفاوت بنائن على احجامها فاكبرها ذوات المنقار الخشن با اختلاف بسيط من المغرد.

في 1839 فهم داروين نظريته في الاختيار الطبيعي و في وقت الطبعة الثانية في 1845 قام داروين بجمع نظريته اضاف الان في الجملتين الختامية: " رؤية هذا التدرج و التنوع في هيكل صغير الذي يتصل اتصالا وثيقا بمجموعة واحدة من الطيور و يمكن لشخص ان يتخيل قلة بديع هذه الطيور في الارخبيل و اخذ نوع واحد و تحويله من اجل غرض اخر".

الطيور البرية المتبقيه تمثل مجموعة منفرده من الطيور تتصل ببعضها البعض في هيكل المناقير و ذيول قصيرة و الجسم و الريش : هنالك ثلاثة عشر نوعا وقد قسمها السيد قولد إلى اربع مجموعات فرعيه جميع هذه الانواع مميزة للارخبيل و كذلك المجموعة با اكملها با استثناء نوع واحد من المجموعة الفرعيه كاكتورنيس التي في الاونة الأخيرة جلبت من جزيرة القوس في الارخبيل المنخفض من كاكتورنيس قد يكون غالبا هذين النوعين بالنظر إلى تسلق اشجار و ازهار الصبار الكبيرة ولكن جميع الانواع الاخرى لهذه المجموعة من العصافير و تمتزج معا كا مجموعات و تتغذى على المناطق المنخفضه الجافة و الغير مثمرة من بين جميع الذكور و التي تفوقها بالعدد هي الطيور السوداء و الاناث ( استثناء ربما واحد او اثنين ) البنية و أهم حقيقه غريبه هي التدرج المثالي في حجم المناقير من الانواع المختلفة لجيوسبيزا و اكبرها البلبل الزيتوني( و اذا كان السيد قولد محقا في مجموعته الفرعيه و الطيور العنبرية من المجموعة الرئيسية) حتى في المغرده. و أكبر منقار في جيوسبيزا موضح في شكل 1 و اصغرها في شكل 3 و لكن بدلا من ان يكون هنالك انواع وسيطه واحده و منقار بحجما كما هو في شكل 2 هنالك ما لا يقل عن ستة انواع من المناقير منقار الطيور العنبريه للمجموعة الفرعية موضح في شكل 4. مناقير الطيور العنبرية تشبه إلى حدا ما طائر زرزور و تلك التي من المجموعة الفرعيه الرابعة كامارهينتشوس كاشطل الببغاء " رؤية هذا التدرج و التنوع في هيكل صغير الذي يتصل اتصالا وثيقا بمجموعة واحدة من الطيور و يمكن لشخص ان يتخيل قلة بديع هذه الطيور في الارخبيل و اخذ نوع واحد و تحويله من اجل غرض اخر" بطريقة ما قد تتخيل ان اصل الطير هو الصقر قد تولاها هنا مكتب بوليبوري لتغذية كاريون في القارة الأمريكية.

النص من اصل الانواع[عدل]

و ناقش داروين اختلاف انواع الطيور في غالاباغوس و شرحها أكثر في فصل لتوزيع الجغرافي لاصل الانواع

الحقيقة الأكثر لفتا و اهمية بالنسبة لنا هي ما يتعلق بسكان الجزر و قربهم لليابسة دون ان يكونو في الواقع نفس النوع في ارخبيل غالاباغوس كل منتج من اليابسه و الماء تحمل ختم لا لبس فيه من القارة الإمريكية و هنالك ستة و عشرين من الطيور البرية و خمسة و عشرين منها مرتبه حسب الانواع المميزة لسيد قولد و من المفترض ان يكون قد تم انشاء هنا و مع ذلك هنالك تقارب وثيق لانواع هذه الطيور مع الأمريكية في كل صفة و عادات و اماءات و نبرات الصوت و كان واضحا في الطبيعة تحبث عن سكان هذه الجزيرة البركانية في المحيط الهادئ تبعد عدة مئات من الاميال عن هذه القارة و لكن تشعر انه يقف على ارض أمريكية لماذا يجب ان يكون هذا الحد ؟ لماذا يجب على الانواع ان يتم انشاءها في ارخبيل غالاباغوس و ليس في مكان اخر و لتحمل الختم السهل المقارب لتلك التي تم انشاءها في أمريكا ؟ لا يوجد هناك ظروف للحياة في الطبيعة الجيلوجية للجزر لا في الارتفاع او المناخ او في النسب التي تربط العديد من الطبقات معا و التي تشبه ظروف ساحل أمريكا في الواقع هناك اختلاف كبير في جميع هذه الجوانب من ناحية اخرى هنالك درجة كبيرة من التشابه في الطبيعة البركانية في المناخ و ارتفاع و حجم الجزر بين ارخبيل غالاباغوس و كيب فيردي دي : و لكن ما الفرق الكامل و المطلق في سكانها ! سكان جزر كيب فيردي دي مرتبطين ببلدان أفريقيا و مثل تلك التي في جزر غالاباغوس إلى أمريكا و اعتقد ان هذا الواقع الكبير لا يمكن ان يحصل على أي نوع من التفسير على وجهة النظر العادي الخلق المستقل في حين حافظت على وجهة النظر هنا فمن الواضح ان جزر غالاباغوس عرضه لتلقي المستعمرين و سواء كان عن طريق وسائل النقل او الاراضي من أمريكا و جزر كيب فيردي دي من أفريقيا و انه سيكون عرضه لتعديل مثل مبدا الميراث لدى المستعمرين الذي لا يزال في مسقط راسهم الاصلي.

تعدد اشكال عصافير داروين[عدل]

بينما داروين امضى خمسة اسابيع فقط في ارخبيل غالاباغوس و دايفيد ليك امضى ثلاثة أشهر في حين بيتر و روزمري قرانت و زملائهم قد قامو برحلة البحث في غالاباغوس لحوالي ثلاثين عاما ليدرسو عصافير داروين بالتفصيل هنا ننظر بايجاز إلى حالة أكبر عصافير كاكتوس الجيوسبيزيا في جزيرة جينوفيسا (سابقا برج الجزيرة ) الذي يتكون من درع بركاني و هو موطن لمجموعة متنوعه من الطيور هذه الطيور مثل كل المجموعات المدروسه و تظهر بعدة انواع و اشكال مختلفه.

الذكور هم النوع الديمبرافيك في هذه الأغنية لاغاني أ و ب مختلفه تماما و أيضا الذكور في اغنية أ لها منقار أقصر من ذكور ب هذا أيضا فرق واضح و مع هذه المناقير الذكور يقدرون ان يتغذو على مختلف انواع الصبار المفضلة لديهم و الكمثرى و الصبار الشائك و تلك مع المناقير الطويلة قادرة على ثقب ثقوب في ثمرة الصبار و اكل اللب الاريل الدهني الذي يحيط البذور في حين اولئك الذين لديهم منقار أقصر تمزق قاعدة الصبار و تاكل اللب و اي من اليرقات و الحشرات و الشرائق ( كلتا المجموعتين تاكل الزهور و البراعم) هذا الشكل المزدوج يزيد بوضوح فرص التغذية في الموسم الغير متكاثرو عندما يندر الطعام.

اذا كان السكان بانميكسيك ثم كونيروستريس جيوسبيزا فا ان الموازنه تعارض تعدد الاشكال الجينيه و لا تكون كما كا يفترض حاله من حالات التنوع الوليدة. اختيار الحفاظ على هذه الانواع و تعدد اشكالها يعظم نمط حياتها عن طريق توسيع فرصتها لتغذيه.

مظهر اخر مثير للاهتمام مناقير العصافير الصغيرة التي هي اما "ورديه "او "صفراء". حميع انواع عصافير داروين تحمل هذا الشكل و تدوم لمدة شهرين. و لا يوجد تفسير لهذه الظاهرة المعروفة.

التصنيف

العشيرة[عدل]

لبعض العقود الاخصائيون بدلو هذه الطيور و فصيلة العنبريات مع عالم الطيور الجديد و القديم طيور الدرسة و مع ذلك فا ان تصنيف سيلبي اهلقويست وضع عصافير داروين مع تناجر و عمل واحد على الاقل يتبع هذا المثال . علماء الطيور الأمريكة" اتحدو مع أمريكا الشمالية في انهاء الاجرائات القائمة و وضع العنبريات مع عصافير الكوكس و لكن المنجمة تشير ان هذا الموضع خاطئ و أمريكا الجنوبية اختارات القائمة المؤقتة فا الموقع التصنيفي لانواع جزر غالاباغوس غير مؤكد.