المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

شرحبيل بن الأعور الكلابي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
شرحبيل بن الأعور
الجزيرة العربية.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة شرحبيل بن الأعور بن عمرو الكلابي
مكان الميلاد عالية نجد
مكان الوفاة الجزيرة العربية
عائلة هوازن
الحياة العملية
المهنة فارس وشاعر

شرحبيل بن الأعور بن عمرو بن معاوية الكلابي ، أو ذو الجوشن الضبابي فارس من فرسان العرب وشعرائهم المعروفين.

نسبه[عدل]

هو شرَحبيل بن الأعور بن عمرو بن معاوية - ومعاوية - اسمه الضباب بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن معد بن عدنان .

نبذه[عدل]

هو فارس من فرسان العرب وشاعر من شعرائها وله رثاء في اخيه الصميل بن الاعور الكلابي الذي قتلة أنس بن مدرك الخثعمي في يوم فيف الريح . وهو والد شمر بن ذي الجوشن الذي شهد قتل الحسين بن علي .

وقيل: كان اسمه شرحبيل، وسُمّي ذا الجَوشَن من أجل أن صَدْره كان ناتئًا .

قصتة مع رسول الله[عدل]

قال ذي الجوشن الضبابي - وهو شرحبيل بن الاعور - : أتيت رسول الله بعد أن فرغ من يوم بدر، بابن فرس لي يقال لها: القرحاء، فقلت: يا محمد، أتيتك بابن القرحاء لتتخذه. قال: "لَا حَاجَةَ لِي فِيهِ، ِإنْ أَحْبَبْتَ أَنْ أَقيضك بِهِ المختارةَ مِنْ دروع بَدْر فَعلْت". قال: قلت: ما كنت لأقيضه. قال: "فَلَا حَاجَةَ لِي فِيهِ". ثم قال: "يَا ذَا الجَوْشَنِ، أَلَا تسلِمُ فَتَكُونَ مِنْ أَوَّلِ هَذِهِ الأُمّة"؟ قال: قلت: لا. قال: "وَلمْ"؟ قال: قلت: لِأنِّي قد رأيت قومك وقد وَلِعُوا بك. قال: "وَكيفَ وَقَد بَلَغك مصارعهُم"! قال: قلت: بلغني. قال: "فَأَنى يُهْدَى بكَ"؟ قلت: إن تغلب الكعبة وتقطنها. قال: "لَعَل إِنْ عِشتَ أَنْ تَرى ذَلك". ثم قال: "يَا بلَال، خذْ حَقيبةَ الرّجل فَزَودهُ منَ العَجوَة". فلما أدبرت قال: "إنه من خير فرسان بني عامر". قال: "فو الله إني بأهلي بالغور إذا أقبل راكب"، فقلت: من أين؟ قال: "من مكة". فقلت: ما الخبر؟ قال: غلب عليها محمد وقطنها قال: قلت: هَبلَتني أمي؟ لو أسلمت يومئذ ثم سألته الحيرة لأقطعنيها .

وذكر الإمام مسلم ان له صحبة. قال محمد بن عمر: وأسلم بعد ذلك وتحول إلى الكوفة فنزلها .

شعره[عدل]

كان ذو الجوشن شاعرًا مطبوعًا مُحْسنا. وله أشعار حِسَان يرثِي بها أخاه الصّمَيل بن الأعور، وكان قتله رجل من خَثعم يقال له: أنس بن مدرك الخثعمي ومن أشعاره في أخيه الصمَيل:

وقالوا كسرنا بالصميل جناحهفأصبح شيخاً عزه قد تضعضعا
كذبتم وبيت الله لا تبلغونيولم يك قومي قوم سوء فأجزعا
فيا راكباً إما عرضت فبلغنقبائل عوها والعمور وألمعا
فمن مبلغ عني قبائل خثعمومذحج هل أخبرتم الشأن أجمعا
بأن قد تركنا الحي حي ابن مدركأحاديث طسم والمنازل بلقعا
جزينا أبا سفيان صاعاً بصاعهبما كان أجرى في الحديث وأوضعا

ومن أشعاره في ذلك أيضًا:

منعت الحجاز وأعراضهوفرت هوازن عني فرارًا
بكل نصيل عليه الحديديأبى لخثعم إلا غرارًا
وأعددت للحرب وثابةوأجرد نهدًا يصيد الحمارا
وفضفاضة مثل مور السرابينكسر السهم عنها انكسارا

مصادر ووصلات خارجية[عدل]