شرق أوكرانيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شرق أوكرانيا
ما يُشار إليه عادةً باسم "شرق أوكرانيا":
  أحمر - يُشار إليها دائمًا
  برتقالي - يُشار إليها أحيانًا
الشرق الأوكراني التقليدي بالأزرق الداكن

شرق أوكرانيا أو أوكرانيا الشرقية (بالأوكرانية: Східна Україна، نح: سخيدنا أوكراينا) مصطلح جغرافي يُستخدم عامة للمناطق الأوكرانية الواقعة شرق نهر دنيبر، وبالتحديد أوبلاست خاركيف، ولوهانسك، ودونتسك، كما يُشار أحيانًا لأوبلاست دنيبروبتروفسك، وزابوروجييه على أنهما جزءُا من النطاق الجغرافي لشرق أوكرانيا والذي يسكنه قرابة ثلث التعداد السكاني للبلاد، إذ يضم ثلاثة مُدن يزيد تعداد كل منهم عن مليون نسمة، ويُعد نهر سيفرسكي دونتس أهم أنهار شرق أوكرانيا.

المنطقة[عدل]

تُعتبر شرق أوكرانيا من أعلى المناطق كثافةً في البلاد، وهي على صلة وثيقة بالدونباس، كما تضم ثلاثة مُدن حضرية يشكّلون سويُا مثلثًا صناعياًا بالمنطقة، ومن أهم المُدن الواقعة في شرق أوكرانيا:

وتاريخيًا، كانت شرق أوكرانيا جزءُا من كياناتٍ سياسيةٍ عدةٍ، من أهمها خانية القرم، وجمهورية دونيتسك-كريفوي روغ السوفيتية، وسلافو-صربيا، وسلوبودو أوكرانيا، والحكومة العامة لروسيا الجديدة وبيسارابيا.

المظاهرات المؤيدة لروسيا بمدينة دونتسك، 6 إبريل 2014.

واللغة الروسية هي اللغة السائدة في المنطقة، وإن كان تعلّم اللغة الأوكرانية إلزاميُا في مدارس جمهورية أوكرانيا السوفيتية الاشتراكية،[1] واعتبارُا من أغسطس 2012 دخل قانون اللغات القومية حيّذ التنفيذ، والذي نصّ على اعتبار أي لغة يتحدث بها ما يزيد عن 10% من سكان منطقة معينة هي لغة رسمية لتلك المنطقة،[2] وسرعان ما أُعلنت اللغة الروسية لغة رسمية في العديد من المدن والأوبلاستات الشرقية والجنوبية،[3] ومن ثمّ يُمكن استخدام اللغة الروسية كلغة للمُكاتبات الرسمية أو للتعامل بها في المصالح الحكومية داخل تلك المُدن،[4] وبحلول الثالث والعشرين من فبراير لعام 2014 أصدر الرئيس ألكساندر تورتشينوف أمرًا بإلغاء هذا القانون ردًا على انتزاع روسيا للقرم، حيث أقرّ باعتماد اللغة الأوكرانية اللغة الرسمية الوحيدة على كافة الأصعدة بشرق أوكرانيا.[5][6]

كما تختلف شرق أوكرانيا ثقافيُا عن باقي مناطق الدولة، عدا جنوب أوكرانيا، خاصة فيما يتعلّق بالأراء الإيجابية حول اللغة الروسية[7][8] والحُقبة السوفيتية،[9][10] فضلًا عن الأراء السلبية بشأن القومية الأوكرانية،[9] وهو ما بدى واضحًا منذ فترة ليست بالقصيرة تعود لاستفتاء عام 1991 الخاص باستقلال أوكرانيا، والذي أظهر أقل نسب تأييد في شرق وجنوب أوكرانيا عن باقي المناطق،[11][12] ذلك بالإضافة إلى استطلاع الرأي الذي قام به معهد كييف الدولي للعلوم الاجتماعية في النصف الأول من شهر فبراير لعام 2015 ونتائجه التي أظهرت قناعة 25.8% من سكان شرق أوكرانيا بضرورة الوحدة بين أوكرانيا وروسيا، على عكس النتائج التي لم تتجاوز 12.5% في باقي مناطق البلاد.[13]

وأثناء الانتخابات أدلى الناخبون في شرق وجنوب أوكرانيا بأصواتهم لصالح الحزب الشيوعي الأوكراني وحزب الأقاليم، ومُرشّح الرئاسة فيكتور يانوكوفيتش من منطلق التأييد الشعبي لروسيا وسياسة الوضع الحالي بالبلاد.[14][15][16]

الأوبلاستات[عدل]

الأوبلاست الاسم بالأوكرانية المساحة (كم2) تعداد السكان وفقًا لإحصاء عام 2001 تعداد السكان وفقًا لمؤشرات 2012
دونتسك Донецька область 26,517 4,825,563 4,403,178
خاركيف Харківська область 31,418 2,914,212 2,742,180
لوهانسك Луганська область 26,683 2,546,178 2,272,676
مجموع الأوبلاستات الثلاثة 84,618 10,285,953 9,418,034
زابوروجييه Запорізька область 27,183 1,929,171 1,791,668
دنيبروبتروفسك Дніпропетровська область 31,923 3,561,224 3,320,299
مجموع الأوبلاستات الخمسة 143,724 15,776,348 14,530,001

دائمًا ما يُشار لأوبلاستات زابوروجييه ودنيبروبتروفسك على أنهما جزءًا من جنوب أوكرانيا، على الرغم من تبعيّة الجزء الغربي لأوبلاست دنيبروبتروفسك (كريفي ريه) لوسط أوكرانيا جغرافيًّا.

طالع أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Serhy Yekelchyk Ukraine: Birth of a Modern Nation, مطبعة جامعة أكسفورد (2007), ISBN 978-0-19-530546-3, page 187
  2. ^ Yanukovych signs language bill into law. Retrieved 2012-09-07. نسخة محفوظة 08 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Russian spreads like wildfires in dry Ukrainian forest. Retrieved 2012-09-07. نسخة محفوظة 08 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Romanian becomes regional language in Bila Tserkva in Zakarpattia region, Kyiv Post (24 September 2012) نسخة محفوظة 07 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Traynor، Ian (24 February 2014). "Western nations scramble to contain fallout from Ukraine crisis". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 06 أبريل 2018. 
  6. ^ Kramer، Andrew (2 March 2014). "Ukraine Turns to Its Oligarchs for Political Help". New York Times. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 مارس 2014. 
  7. ^ The language question, the results of recent research in 2012, RATING (25 May 2012) نسخة محفوظة 09 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Poll: Over half of Ukrainians against granting official status to Russian language نسخة محفوظة 08 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب Who’s Afraid of Ukrainian History? by Timothy D. Snyder, نيويورك ريفيو أوف بوكس (21 September 2010) نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ (بالأوكرانية: ) Ставлення населення України до постаті Йосипа Сталіна Attitude population Ukraine to the figure of Joseph Stalin, Kyiv International Institute of Sociology (1 March 2013)
  11. ^ Ukrainian Nationalism in the 1990s: A Minority Faith by أندرو ويلسون (مؤرخ), مطبعة جامعة كامبريدج, 1996, ISBN 0521574579 (page 128) نسخة محفوظة 07 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Ivan Katchanovski. (2009). Terrorists or National Heroes? Politics of the OUN and the UPA in Ukraine Paper prepared for presentation at the Annual Conference of the Canadian Political Science Association, Montreal, June 1–3, 2010 نسخة محفوظة 08 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ How relations between Ukraine and Russia should look like? Public opinion polls’ results, Kyiv International Institute of Sociology (4 March 2014) نسخة محفوظة 23 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Communist and Post-Communist Parties in Europe by Uwe Backes and باتريك مورو, Vandenhoeck & Ruprecht, 2008, ISBN 978-3-525-36912-8 (page 396) نسخة محفوظة 08 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Ukraine right-wing politics: is the genie out of the bottle?, openDemocracy.net (3 January 2011) نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Eight Reasons Why Ukraine’s Party of Regions Will Win the 2012 Elections by Taras Kuzio, The Jamestown Foundation (17 October 2012)
    UKRAINE: Yushchenko needs Tymoshenko as ally again by Taras Kuzio, Oxford Analytica (5 October 2007) [tt_news=39981 نسخة محفوظة] 28 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.