شريف سي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شريف سي
Chérif Sy
رئيس المجلس الانتقالي الوطني لبوركينا فاسو
في المنصب
27 نوفمبر 2014 – 30 ديسمبر 2015
Fleche-defaut-droite-gris-32.png سونغالو أوتارا
(رئيس الجمعية الوطنية)
ساليف ديالو
(رئيس الجمعية الوطنية)
Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس بوركينا فاسو
بالنيابة
في المنصب
17 سبتمبر 2015 – 23 سبتمبر 2015
Fleche-defaut-droite-gris-32.png ميشيل كافاندو (انتقالي)
ميشيل كافاندو (انتقالي) Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 17 مايو 1960 (العمر 58 سنة)
النعمة، موريتانيا
الجنسية بوركيني
الديانة مسلم سني
الحياة العملية
المهنة صحفي،  ومُحرِّر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

شريف سي (ولد في 17 مايو 1960) هو سياسي وصحفي بوركينابي ولِدَ في موريتانيا وشغِل منصب الرئيس الانتقالي للبرلمان من 2014 حتى 2015 ومنصب رئيس بوركينا فاسو بالنيابة من 17 حتى 23 سبتمبر 2015.

سيرة[عدل]

السيرة الصحفية[عدل]

شريف سي هو ابن الجنرال البوركينابي بابا سي الذي شارك في ثورة عام 1983 والتي أسفرت عن وصول توماس سانكارا إلى سدة الحكم. انتقل شريف سي إلى باريس بعد موت سانكارا عام 1987 ليرأس لجنة الدفاع عن الثورة. وكان من منتقدي الرئيس بليز كومباوري.[1] عمل سي صحافياً ومحرراً في صحيفة "بيندر" (بالفرنسية: Bendre). أعيد انتخابه في مارس عام 2013 رئيساً لجمعية محرري الصحافة الخاصة.[2]

لعِبَ سي دوراً هاماً في المظاهرات الشعبية التي أدت في نهاية المطاف إلى تنحي كومباوري عن سدة الحكم عام 2014.[3] اختير ميشيل كافاندو رئيساً للبلاد في شهر نوفمبر من عام 2014 بعدما فضلته لجنة مؤلفة من 23 مسؤول على كل من جوزفين ويدراوغو وشريف سي.[4] أصبح رئيساً للمجلس الانتقالي الوطني في بوركينا فاسو يوم 27 نوفمبر من نفس العام. وهزم منافسه الرئيسي على المنصب وهو إبراهيم كوني بأصوات 71 مقابل 14.[5] وقد قدم سي عدداً من المقترحات خلال المدة التي تولى بها المنصب مثل إلغاء عقوبة الإعدام وذلك في ضوء حكم الموت الذي صدر بحق صديقه نوربرت زونغو. كما رعى سي قانوناً بشأن الحق في الوصول إلى المعلومات. وكانت أكثر قوانينه جدلاً هي إجراء تعديل على قانون الانتخابات.[1]

الدور في الانقلاب وما تبعه[عدل]

شغِل سي منصب الرئيس بالنيابة بين 17 حتى 23 سبتمبر من عام 2015 خلال انقلاب سبتمبر 2015 الذي قاده جيلبرت ديندري. واُحتجِزَ على أثر الانقلاب كل من الرئيس ميشيل كافاندو ورئيس الوزراء يعقوب إسحاق زيدا كرهائن. وقال سي: "لم يكن الانقلاب مفاجئاً"، وتابع: "لطالما قد قلتُ منذ بداية المرحلة الانتقالية بأنه في حال عدم حلّ هذه الوحدة، فإنه سيتم نشر هذه القوات في مكان آخر وسيكون لدينا مشاكل".[6] وأصدر بعد ذلك تصريحاً يقول فيه بأن هناك حوار يجري بين القيادة العسكرية وعناصر من فصيل فوج الأمن الرئاسي (RSP) المسؤولة عن الانقلاب، وأشار إلى أن البلاد في خطر.[7] كان سي من منتقدي الانقلاب منذ البداية. وقد أدان الاتفاق الذي اقترحته المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا من قبل الوسطاء الأفارقة والرئيس السنغالي ماكي سال والرئيس البنيني يايي بوني، وكانت هذه المبادرة ستسمح للمؤيدين السابقين لبليز كومباوري بالمنافسة في الانتخابات، بالإضافة إلى عرض العفو على مرتكبي الانقلاب.[1]

أعلن سي نفسهُ رئيساً مؤقتاً لبوركينا فاسو فقد كان حينها ثالث أهم مسؤول في البلاد. وبدأ حملة على وسائل التواصل الاجتماعي سعى من خلالها للإطاحة بزعماء الانقلاب. وانضم جزء كبير من الجيش إلى حملته، لعدم ثقتهم بجيلبرت ديندري والحرس الرئاسي. واعترف دينديري في نهاية المطاف بأن الانقلاب كان خطئاً. ورفض سي المشاركة بالانتخابات عندما أُعلِن عن إجراءها في شهر نوفمبر، وخرج من المشهد السياسي في بوركينا فاسو. وقد نال جائزة بمجال الصحافة لدوره في إنهاء الانقلاب.[3]

ألقى سي كلمةً مرفقاً بعرض كي نوت في أكرا بغانا بتاريخ 15 مارس عام 2016 تحت عنوان "تعزيز الصحافة المهنية من أجل الحكم الرشيد في غرب أفريقيا".[8] ويوصف شريف سي بالسانكاراي في فكره.[1]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث Yarga، Justin (22 سبتمبر 2015). "Qui est Chérif Sy, le réformateur intraitable du Burkina Faso ?". Le Monde (باللغة الفرنسية). تمت أرشفته من الأصل في 19 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2016. 
  2. ^ "Société des éditeurs de la presse privée (SEP) : Chérif Sy reste aux commandes". Le Faso.net. 24 مارس 2013. تمت أرشفته من الأصل في 19 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2016. 
  3. ^ أ ب Cowley، Nick (12 سبتمبر 2016). "Cherif Moumina Sy, an unsung African hero". South African Broadcasting Corporation. تمت أرشفته من الأصل في 26 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2016. 
  4. ^ "Burkina Faso Chooses Michel Kafando as Interim President". NDTV.com. Agence France-Presse. 17 نوفمبر 2014. تمت أرشفته من الأصل في 19 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 نوفمبر 2016. 
  5. ^ "Burkina : Chérif Sy élu président du Conseil national de transition". Bayiri. 28 نوفمبر 2014. تمت أرشفته من الأصل في 26 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2016. 
  6. ^ "Chérif Sy: "Je suis le chef de l'Etat intérimaire" du Burkina Faso". Les Voix du Monde. 17 September 2015. تمت أرشفته من الأصل في 30 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2016. 
  7. ^ "Burkina Faso : le président et le premier ministre retenus par des militaires En savoir plus sur". Le Monde (باللغة الفرنسية). 16 September 2015. تمت أرشفته من الأصل في 18 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2015. 
  8. ^ "West Africa Conference on Media and Participatory Governance to be Held in Accra". Media Foundation for West Africa. 6 March 2016. تمت أرشفته من الأصل في 28 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2016. 
المناصب السياسية
سبقه
ميشيل كافاندو
انتقالي
رئيس بوركينا فاسو
بالنيابة

2015

تبعه
ميشيل كافاندو
انتقالي