شعب جاراي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شعب جاراي
مناطق الوجود المميزة
 فيتنام 411,275 نسمة(2009)[1]
 كمبوديا 26,335 نسمة (2008) [2]
الدين

أرواحية، إنجيلية، بوذية [3]

المجموعات العرقية المرتبطة

تشام، إي دي، أتشيهيون، فلبينيون

شعب جاراي أو الجارايون (بالفيتنامية: Người Gia Rai, Gia Rai أو Gia-rai، وبالخميرية: ចារ៉ាយ) هم مجموعة إثنية تقطن جبلية فيتنام الوسطى (مقاطعتا زا لاي وكون توم، والبعض الآخر في مقاطعة داك لاك)، وكذلك في مقاطعة راتاناكيري الشمالية الشرقية. في أثناء حرب فيتنام، أشرك الجيش الأميركي العديد من أفراد جماعة جاراي، فضلًا عن أعضاء الجماعات الجبلية الأخرى (خمير لو وديغار)، في شؤون الحرب، لذا أُعيد توطينهم مع أسرهم في الولايات المتحدة، وخاصة في ولاية كارولينا الشمالية.

تُعد لغة شعب الجاراي أحد أفرع لغات الملايو-بولينيزية التي تنتمي لعائلة اللغات الأسترونيزية. تتصل لغة شعب الجاراي بلغة إثنية تشام في وسط فيتنام وكمبوديا ولغات الملايو بولينيزية في إندونيسيا وماليزيا ومدغشقر والفلبين وجزر المحيط الهادئ (هاواي ونيوزيلندا وجزيرة القيامة وساموا وغوام وفيجي). يوجد نحو 332,557 شخص يتكلمون لغة شعب الجاراي. يُعد شعب الجاراي أكبر المجموعات الإثنية في المرتفعات الوسطى المعروفة باسم ديغار أو مونتانيارد، ويشكلون نحو 23% من سكان مقاطعة راتاناكيري في كمبوديا. تتشارك الجماعتان، الجاراي الكمبودي والفييتنامي، نفس التقاليد وتحتفظان بعلاقة وثيقة من التبادل الثقافي، ولكن لغتهما تحظى بتأثير بيئتهما اللغوية الخميرية والفييتنامية على التوالي. بعض كلمات الجاراي الخميري مستعارة من جماعتي خمير ولاو. في أثناء إجراء الجاراي الخميري محادثات مع الجاراي الفييتنامي، قد يحدث قدر من الحيرة والارتباك فيما بينهما. يكتَب الجاراي الفييتنامي بالحروف اللاتينية، ولكن لغة الجاراي الخميري غير مكتوبة.

التسمية[عدل]

تعني كلمة جاراي (ចារ៉ាយ - Chareay): شعب الشلالات أو شعب النهر المتدفق.[4]

نبذة تاريخية[عدل]

استوطن البشر المرتفعات في شمال الهند الصينية بين العصر الحجري والبرونزي قبل نحو 10 آلاف سنة.

الاتصال مع الغرب[عدل]

جاءت الأخبار الغربية الأولى عن شعب الجاراي من الأب بوليفو، وهو مبشر فرنسي توغل عبر نهر الميكونغ عام 1850 وذكر «ملك النار»، وهو رجل يحظى بالاحترام وينتمي إلى مجموعة معينة من الناس تُدعى جاراي.[5]

لم يتدخل الحكام الفرنسيون كثيرًا في شؤون جماعات السكان الأصليين التي تقطن المرتفعات، غير أنهم اعتبروا هذه الجماعات مصدرًا ممتازًا للأفراد العاملين في مواقع الجيش الأمامية، وعينوا عددًا كبيرًا من شباب شعب الجاراي والخمير لو وديغار في القوات الفرنسية.

العصر الحديث[عدل]

في العصر الحديث، عانى شعب الجاراي من مشكلة إخلاء وانتزاع الأراضي، وخصوصًا في كمبوديا، في ظل نظام كبير من الفساد، وفي ظل إزالة الغابات لإنشاء مزارع كبيرة للمطاط. على الرغم من أن كمبوديا لديها قوانين واضحة لاحترام أراضي الشعوب الأصلية وحمايتها، فإن القانون لا يُطبق، ويستفيد منه الأفراد والجماعات الأقوياء لمصلحتهم في طرد مجتمعات الجاراي من أراضي أجدادهم. في فيتنام، يلتمس بعض شعب الجاراي اللجوء إلى بلدان مثل الولايات المتحدة، عابرين الأراضي الكمبودية هربًا من القيود المفروضة على تقاليدهم وثقافاتهم.

الأساطير[عدل]

شعب الجاراي لديه العديد من الأساطير، وجرت أحداثها جميعًا في الأدغال، وهي مفيدة لفهم ثقافتهم وتاريخهم. ثمة عنصر متكرر تُلاحظ رؤيته في قصص الثلاثة ملوك: النار والماء والرياح وسيف مقدس نزل من السماء ليمنح شعب الجاراي قوى عظيمة. يعيش ملك النار الأول، في فيتنام، معتمدًا في سلطته على الشعائر الدينية. كلمة جاراي تعني «شلال»، لذا تكون المياه جزءًا من روايتها. يقول بعض كبار السن، من الزعماء، أن شعب الجاراي وُلدوا في سلسلة جبال أناميتي، وهاجروا إلى الجنوب، منقسمين في مجموعات مختلفة.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "The 2009 Vietnam Population and Housing Census: Completed Results". General Statistics Office of Vietnam: Central Population and Housing Census Steering Committee. يونيو 2010. صفحة 134. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ National Institute of Statistics, Ministry of Planning, Cambodia (August 2009). General Population Census of Cambodia 2008 - Final Census Results. National Institute of Statistics.
  3. ^ 1999 census of Vietnam
  4. ^ Khong Dien (2002). Population and ethno-demography in Vietnam. Chiang Mai, Thailand : Silkworm Books, cop. 2002. (ردمك 9789747551655)
  5. ^ Joachim Schliesinger (2015). Ethnic Groups of Cambodia Vol 3: Profile of Austro-Thai and Sinitic-Speaking Peoples. Booksmango, January 11, 2015. Pages 35-37

وصلات خارجية[عدل]