هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

شعر بيلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شعر بيلي بجانب عدسة يدوية
خيوط من شعر بيلي تحت عرض المجهر

شعر بيلي (بالإنجليزية: Pele's hair) هو شكل من أشكال الحمم البركانية. سمّي بهذا الاسم نسبةً لـ "بيلي" آلهة البراكين في هاواي. يمكن تعريف شعر بيلي بأنه ألياف من الزجاج البركاني أو خيوط رقيقة من الزجاج البركاني.[1] تتشكل الخيوط من خلال تمدد صخور بازلتية زجاجية من الحمم البركانية، عادة من نوافير الحمم و شلالات الحمم و تدفقات حمم البركان القوية.

شعر بيلي خفيف للغاية، لذا تحمله الرياح غالباً عالياً في الهواء، إلى أماكن تبعد عدة كيلو مترات من منطقة نشأته. فمن الشائع أن تجد ألياف شعر بيلي على الأماكن المرتفعة مثل أعالي الأشجار، وهوائيات الراديو وأعمدة الكهرباء.

لا يوجد شعر بيلي في هاواي فحسب، بل يمكن العثور عليه بالقرب من البراكين الأخرى في جميع أنحاء العالم، على سبيل المثال في نيكاراغوا (مسايا)، وإيطاليا (إتنا)، و إثيوبيا (إرتا أليه).[2] وعادة ما يتم العثور عليه في الفجوات الأرضية، معظمها بالقرب من الثقوب، المناور، المحيطات، أو في الزوايا والأركان حيث أن شعر بيلي يمكن أن يتراكم.

من غير المستحسن لمس شعر بيلي، لأنه هش جداً وحاد جداً وقد تخترق قطع صغيرة مكسورة منه الجلد بسهولة. يجب أن يرتدي المرء القفازات أثناء الفحص.

"دموع بيلي" ظاهرة أخرى قد تحدث مع شعر بيلي. وتوصف في علم البراكين بأنها تبلور الصهارة مع شعر بيلي في حوالي 1,160 درجة مئوية.[3] شكل هذه الدموع يمكن أن يعطي مؤشراً على سرعة الاندفاع وفقاعات الغازات والجسيمات العالقة داخل الدموع يمكن أن توفر معلومات عن تكوين غرفة أو حجرة الصهارة.

شعر بيلي متراكم على هوائي الراديو في هاواي، التقطت بتاريخ 22 يوليو 2005

التشكل[عدل]

شعر بيلي على حمم بازلتية تدفقت في بركان كيلوا في هاواي، 27 مارس، 1984

يتشكل شعر بيلي عندما ينصهر الزجاج البازلتي ويخرج إلى السطح من خلال الحمم البركانية. يتم تشكّل الخيوط من الحمم المنصهرة عندما تقفز في الهواء على شكل قطرات وشرارات صغيرة، والتي تأخذ شكل مستقيم تماماً. وهو يتشكل عادة في نوافير الحمم وشلالات الحمم وتدفقات الحمم البركانية القوية.

المميزات[عدل]

لون شعر بيلي يأخذ اللون الأصفر الذهبي و شكله يبدو وكأنه شعر بشري أو قش جاف ومتيبس. إذا تعرض لضوء الشمس؛ فقد يلمع ويتلألأ ويعطي لوناً ذهبياً. طول شعر بيلي متفاوت جداً، ولكن عادة يكون طوله ما بين 2 إلى 6 بوصة.[4]  يمكن أن يكون قطرها أقل من 0.5 مم ويصل إلى 2 مم. وهي خفيفة للغاية.

التطبيقات[عدل]

النسخة المصنعة من شعر بيلي مصنوعة من الصخور البازلتية وركام المعادن المعاد تدويرها (ركام المعادن: نفايات وبقايا معدنية ناتجة من صهر المعادن الخام) يسمى تجارياً بالصوف المعدني أو الصوف الحجري ويستخدم عادة بأنه غير قابل للاحتراق، دائم ثابت الأبعاد، مستقر عند تعرضه الأشعة فوق البنفسجية، عازل للمباني السكنية والتجارية والمباني العالية الارتفاع.

أما في مجال الهيدروفيليك يستخدم لترشيد استخدام المياه، ورفع العائد من المحاصيل وبديلاً عن التربة عند الزراعة.

المعتقدات التقليدية[عدل]

بيلي معروف باسم آلهة النار، البرق، الرياح، الرقص والبراكين. الأساطير التي تروي كيف أن بيلي جاء أولاً إلى جزر هاواي فيها العديد من الروايات والغموض، ولكن يُعتقد أن بيلي هو روح الأرواح في فوهة بركان كيلوا في جزيرة هاواي. يظهر بيلي كروح في أشكال كثيرة وهذه الأشكال تعتبر نذير شؤم. معظم سكان ولاية هاواي الأصليين لديهم قطعة شعر واحدة على الأقل. [بحاجة لمصدر]

في تقاليد هاواي يعتقدون أنهم يجب أن يعيشوا في وئام مع جميع الأشياء الطبيعية، وأن بيلي سوف يلعن ويصيب بسوء كل الناس الذين يأخذون صخور الحمم والرمل والصدف، أو أي قطعة وجزء من الطبيعة في الجزر بعيدا معهم, حتى يُرجعون هذه العناصر إلى مكانها الصحيح. بالإضافة إلى ذلك، يحظر القانون الاتحادي أخذ أي شيء من حديقة وطنية. كل عام كميات كبيرة من هذه القطع تعود بالبريد إلى هاواي من قبل الناس الذين يعتقدون أنهم تلقوا مثل هذا الحظ السيئ.[5][6][7]

المراجع[عدل]

  1. ^ Shimozuru، Daisuke (1994). "Physical parameters governing the formation of Pele's hair and tears". Bulletin of Volcanology. 56: 217–219. doi:10.1007/BF00279606. 
  2. ^ Duffield، W. A.؛ Gibson Jr.، E. K.؛ Heiken، G. H. (1977). "Some characteristics of Pele's hair" (PDF). Journal of Research of the الماسح الجيولوجي الأمريكي. 5 (1): 93–101. 
  3. ^ Katsura, Takashi (1967). "Pele's hair as a liquid of Hawaiian tholeiitic basalts" (PDF). Geochemical Journal. 1: 157–168. 
  4. ^ Herzog, G. F؛ وآخرون. (2009). "Isotopic and elemental abundances of copper and zinc in lunar samples, Zagami, Pele's hairs, and a terrestrial basalt". Geochimica et Cosmochimica Acta. 73: 5884–5904. doi:10.1016/j.gca.2009.05.067.  صيانة CS1: Explicit use of et al. (link)
  5. ^ "Pele, Hawaii Goddess of Fire: Hawaiian Legend ⋆ Mythical Realm". 22 August 2016. 
  6. ^ "The Legend Behind Hawaii's Goddess of Fire". Roberts Hawaii. 
  7. ^ Moon، Grandmother. "Hawai'ian Volcano Goddess, Madame Pele". 
  • Moune, Séverine; فور ، فرانسوا; غوتييه ، بيير-ي. (2007)  شعر ودموع بيلي : مسبار طبيعي من عمود بركاني. إلسفير ، مجلة البراكين الأرضية البحوث. فرنسا, p. 244-253
  • M. Potuzak, M., Dingwell, D. B., نيكولز, A. R. L. (2006) Hyperquenched Subaerial زجاج شعر بيلي من بركان كيلوا في هاواي الأوروبي اتحاد علوم, v. 8
  • Piccardi, L. و بشكل جماعي, W. B. (2007) أسطورة والجيولوجيا الجمعية الجيولوجية في لندن، منشورات خاصة, 273, 1-7. الجمعية الجيولوجية في لندن عام 2007 ،
  • Zimanowki, B., Büttner, R. لورنز, V., Hafele ، ح. (1997) تجزئة بازلتية تذوب في الحال من البراكين المتفجرة. مجلة البحوث الجيوفيزيائية, Vol. 102, لا. B1, صفحات 803-814
  • Villmant, B.; Salaün, A. and Staudacher, T. (2009) أدلة متجانسة الأولية الصهارة في بيتون دي لا Fournaise (لا ريونيون): دراسة جيوكيميائية من مصفوفة الزجاج تذوب شوائب شعر بيلي من 1998-2008 الأنشطة البركانية. مجلة البراكين الأرضية البحوث v. 184 ، ص. 79-92

مراجع نصية[عدل]

  • جيل روبن. الصخور النارية والعمليات: دليل عملي. Hoboken, N. J.: Wiley-Blackwell, 2010.
  • Lopes, Rosaly.  دليل مغامرة البركان. كامبريدج ، المملكة المتحدة: Cambridge University Press, 2005.
  • ماكدونالد ، غوردون أندرو; أبوت ، Agatin تاونسند ؛ بيترسون فرانك L. البراكين في البحار: جيولوجيا هاواي. هونولولو: جامعة هاواي Press, 1983.
  • موري كاثي. هاواي مسارات: يمشي ، للتنزه و الرحلات في الجزيرة الكبيرة. بيركلي في كاليفورنيا: البرية Press, 2006.
  • نيمو يا هاري. بيليه ، بركان آلهة من هاواي: تاريخ. جيفرسون, N. C.: مكفارلاند & Co. ، 2011.

وصلات خارجية[عدل]