شعير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

شعير

Barley.jpg
 

المرتبة التصنيفية نوع[1]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة عليا  حقيقيات النوى
مملكة  نبات
عويلم  نباتات ملتوية
عويلم  نباتات جنينية
شعبة  نباتات وعائية
كتيبة  بذريات
رتبة  قبئيات
فصيلة  نجيلية
فُصيلة  قبأوات
قبيلة  قمحاوية
جنس  شعير
الاسم العلمي
Hordeum vulgare[1]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات
كارولوس لينيوس  ، 1753  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات 
معرض صور شعير  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات


الشعير نوع نباتي عشبي حولي من الفصيلة النجيلية، اسمه العلمي (باللاتينية: Hordeum vulgare).

معلومات غذائية[عدل]

بسيسة شعير من جربة

يحتوي كل كوب من الشعير المقشّر (184 غ) بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المكونات الغذائية التالية:

  • السعرات الحرارية: 651
  • الدهون: 4.23
  • الدهون المشبعة: 0.88
  • الكربوهيدرات: 135.20
  • الألياف: 31.8
  • السكر: 1.47
  • البروتينات: 22.96
  • الكوليسترول: 0

لمحة تاريخية[عدل]

يعتبر الشعير أقدم مادة استعملها الإنسان في غذائه. وقد كان من المحاصيل الغذائية الرئيسية في العصور القديمة حيث كان يصنع منه الخبز.

الإنتاج[عدل]

مجموعة من قش الشعير في كولورادو.
أكبر منتجي الشعير — 2014
(ملايين الأطنان المترية)
 روسيا 20.4
 فرنسا 11.7
 ألمانيا 11.6
 أستراليا 9.2
 أوكرانيا 9
 كندا 7.1
 إسبانيا 6.9
 المملكة المتحدة 6.9
 تركيا 6.3
 الولايات المتحدة 3,9
المجموع العالمي 144
المصدر:
منظمة الأغذية والزراعة (FAO)
[2]

ان الشعير ينتج بعد 5.5 من زراعته وذلك بحسب المناخ وكمية المطر ونوع التربة ويحصد الشعير في العراق وفي سوريا في أوائل أو اواسط يناير وبحسب العوامل المذكورة اعلاه . اما في مصر فيمتد فترة الحصاد من منتصف ابريل/نيسان إلى اواخر يناير . وفي العادة يبلغ إنتاج الأراضي الديمية {البعلية} حوالي 200كغم و بحسب كمية المطر وفي الزراعة المروية فيبلغ إنتاجه حوالي 350كغم و بحسب طريقة الزراعة المتبعة .

الاستعمالات[عدل]

يعد الشعير من الحبوب الإستراتيجية التي تدخل ضمن مواد الأمن الغذائي للبشر وللحيوانات على حد السواء.

علف للحيوانات[عدل]

يعد الشعير أحد أهم اعلاف الحيوانات في العالم وبالاخص الماشية كالبقر والغنم والماعز بسبب احتوائه على كمية كبيرة من المواد التي تحتاجه الحيوانات، لأن الشعير يزيد من افراز الحليب بكثرة، ويساعد على تسمين المواشي بسرعة، وزيادة كمية إنتاجه من اللحوم، كما أنه يطحن ويخلط مع التبن اليابس لإعطائه كعلف مركز للحيوانات، كما أن الشعير ارخص من القمح لذلك فان المزارع يرغب فيه .

مادة للعلاج[عدل]

  • الشعير ملين ومقوي للأعصاب ومنشط للكبد.
  • ماء الشعير معروف لعلاج السعال وتخفيض درجة الحرارة.
  • يستعمل مغلي نخالة الشعير في غسل الجروح المتقيحة واستخدم دقيق الشعير في عمل جبيرة لعلاج كسور العظام.
  • يستعمل الهوردنين المستخرج من الشعير حقناً تحت الجلد أو شراباً لعلاج الإسهال والدسنتاريا والتهاب الأمعاء.

الأمراض[عدل]

الشعير لايعد مسببا للامراض بحد ذاته. لكنه يثير حساسية الجسم في بعض الحالات المرضية بسبب مادة الغلوتين فيه وتسمى هذه الحالة celiac

التكوين[عدل]

النشا، البروتين، أملاح معدنية منها الحديد والفوسفور والكالسيوم والبوتاسيوم.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت معرف مكتبة تراث التنوع البيولوجي: https://biodiversitylibrary.org/page/358103 — المؤلف: كارولوس لينيوس — العنوان : Species Plantarum — المجلد: 1 — الصفحة: 84–85
  2. ^ Faostat نسخة محفوظة 05 يوليو 2006 على موقع واي باك مشين.