شڤان برور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من شفان برور)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شڤان برور
Şivan Perwer
الاسم عند الولادة إسماعيل آيغون
اللقب صوت كوردستان
الميلاد 23 سبتمبر 1955 (العمر 58)

سويرك، أورفة، تركيا

الآلات الموسيقية طنبور، ساز
سنوات النشاط 1974 - حتى الآن
الموقع الرسمي sivan-perwer.com

شڤان برور (بالكوردية:Şivan Perwer) هو مغني، شاعر، كاتب وعازف كوردي ولد في 23 سبتمبر 1955 في قرية تدعى سويرك القريبة من مدينة أورفة (الرها) في كوردستان تركيا ويعتبر من أحد أشهر رواد الأغنية الكوردية وحاصل على العديد من درجات الدكنوراة الفخرية في الموسيقى. أُجبر شڤان على الفرار من تركيا 1976 بسبب أغانيه الوطنية وعاش في المنفى 37 سنة إلى أن عاد إلى ديار بكر في 16 نوفمبر 2013.[1][2]

السيرة الذاتية[عدل]

كان جده عازف ناي كبير في القرية، ومغني ذا صوت عذب يغني في الأعياد والكثيرون كانوا يجتمعون حوله لسماعه، بينما كان والده مزارعا بسيطا متدينا ولم يكن يرغب في ذهاب إبنه شڤان للمدرسة كي يساعده في أمور الزراعة. إلا أن شڤان خُلق مع حنجرة ذهبية ومنذ طفولته كان يغني بصوته العذب .وكإحدى ذكريات طفولته يقول إن الناس كان يطلبون منه الغناء قائلين: "شفان رجاءاً غني لنا سوف نعطيك السكاكر والحلويات.....". وفي هذا الجو من التشجيع أنهى المرحلة الإبتدائية من تعليمه بتفوق. و عندما بلغ الثالثة عشرة من عمره انتقل إلى مدينة أورفا ليكمل تعليمه وهناك بدء في العمل ليعيل نفسه في إحدى المطاعم حينا وفي احدى المصانع أحيانا أخرى. و قد سُئِل في احدى المرات لما لم تختر العمل في الزراعة والبقاء في القرية، فاجاب: "أريد لأغنياتي أن تحمل رسالة، عن شعبي وحقيقتهم ووضعهم ومعاناتهم ومأساتهم الإجتماعية، أريد أن أعطي الموسيقا الكوردية وجها وهوية".

انتقل إلى أنقرة ليكمل تعليمه الجامعي في دراسة علم الرياضيات والجيولوجيا. بالرغم من أنه لم يدرس علم الموسيقا إلا إنه أتقن آلة الطنبور. وفي عام 1970 غنى أولى حفلاته التي حضرها 30000 شخص ليقابلو شفان برور بموسيقاه الحية وكان الجنود الأتراك قد أحاطوا الحفلة ومصابين بالذهول لكثرة الحشود. وأٌصدرت حينها الأوامر باعتقاله.

لسنوات عديدة، مُنعت أغانيه في العراق، سوريا و تركيا لأنها باللغة الكوردية ولأنها تحكي عن القمع الذي يتعرض له الشعب الكوردي في الشرق الأوسط.[3] شرائط أغانيه كانت تنتقل سرا من يد ليد على الرغم من خطر التعرض للسجن أو الموت، وكان يتم تهريب الشرائط المحلية الصنع عبر الحدود. ذاعت شهرة شڤان خلال فترة الإحتجاجات الكوردية ضد النظام العراقي في جامعة أنقرة عام 1972. هرب من تركيا تجنبا للإعتقال واستقر في ألمانيا عام 1976. هناك، سجل شڤان أول ألبوم رسمي له من الأغاني الكوردية التقليدية. في عام 1991، ظهر شڤان في حفل مساعدات خيرية للاجئين الكورد بعنوان "الحقيقة البسيطة" حيث أدى إلى جانب ويتني هيوستن، بيتر غابرييل، ستينغ، بول سايمون، توم جونز، جيبسي كينغز بالإضافة إلى العديد من الفنانين العالميين. ذهبت عائدات الحفلة لمساعدة اللاجئين في كوردستان العراق الفارين من حرب الخليج، وكان يعتبر واحدا من أهم الجهود الإنسانية للمنطقة. في عام 2004، أنشىء شڤان مجمع شڤان برور الثقافي الدولي في فرانكفورت، ألمانيا. تتنوع إنتاجات شڤان ما بين الألبومات، أشرطة الفيديو والوثائقيات. كما إنه ألف العديد من الكتب والمنشورات أيضا. تلقى شڤان العديد من شهادات الدكتوراة الفخرية وجوائز موسيقية عالمية. قام بتلحين وغناء العديد من القصائد الشعرية للشاعر الكوردي للراحل جكرخوين المعروف بأشعاره حول نضال وكفاح الكورد، وكذلك عن تاريخ الكورد وثقافتهم. ذات مرة، أشار جكرخوين لشڤان برور بـ"صوت شعره". تعتبر الأغاني الكوردية من قبل البعض واحدا من العناصر الأساسية في الحفاظ على الثقافة والتاريخ الكوردي.[1]

الحياة الشخصية[عدل]

اضطر لمغادرة البلاد عام 1976 وقدم لجوئه إلى السويد كسياسي وحصل على جنسيتها. لكنه استقر فيما بعد في ألمانيا وتزوج هناك من زوجته السابقة الفنانة كوليستان وأنجبا ولدا اسمه سرخوبون مواليد عام 1983.

مراجع[عدل]