شيخ أحمد ليمو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شيخ أحمد ليمو
معلومات شخصية
الميلاد 21 ديسمبر 1929 (89 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
ولاية نيجر  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Nigeria.svg نيجيريا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة لندن  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة تربوي،  وشيخ  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز

الدكتور شيخ أحمد ليمو (بالإنجليزية: Ahmed Lemu) ـ (ولد في ليمو بولاية نيجر النيجيرية في 20 رجب 1348 هـ، الموافق 21 ديسمبر 1929) هو رجل دين وتربوي نيجيري. حصل على جائزة الملك فيصل العالمية في خدمة الإسلام سنة 1435 هـ/2014 م.

نشأته وتعليمه[عدل]

ولد شيخ أحمد ليمو في ليمو بولاية نيجر، كبرى ولايات نيجيريا في 20 رجب 1348 هـ، الموافق 21 ديسمبر 1929،[1] وكان أبواه "المعلم أبو بكر" والحاجة أمينة ينتميان إلى بيتين من بيوتات العلم الشرعي في نيجيريا.[2] بدأ تعليمه في ليمو في المدرسة القرآنية سنة 1351 هـ/1932 م، ثم في المدرسة الابتدائية سنة 1358 هـ/1939، قبل أن يلتحق بالمدرسة المتوسطة (الكلية الحكومية) ليحصل على الشهادة المتوسطة سنة 1367 هـ/1948 م.[1]

انتقل ليمو فيما بعد للدراسة في مدرسة القوانين الشرعية (مدرسة الدراسات العربية حاليًا) في ليمو، وأحرز الشهادة المتوسطة سنة 1370 هـ/1950م، ثم الشهادة العليا لمدرسي الصفوف العليا (المستوى الثاني) في اللغة العربية والدراسات الإسلامية والشريعة والتربية العامة في أواخر سنة 1372 هـ/ 1952 م.[1]

ابتُعث ليمو في سنة 1374 هـ/1954 م للدراسة بمدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن، وحصل على شهادة التربية العامة (المستوى المتقدم) في التاريخ واللغات العربية والهوسا والفارسية سنة 1381 هـ/1961 م، وعلى درجة البكالوريوس بمرتبة الشرف في الدراسات الشرقية والأفريقية سنة 1384 هـ/1964 م.[1]

حياته العملية[عدل]

عمله التربوي[عدل]

عمل ليمو في مجال التعليم لأكثر من نصف قرن، فبدأ مدرسًا للغة العربية والدراسات الإسلامية واللغة الإنجليزية في المدرسة الثانوية الحكومية في بيدا (1953 ـ 1960)، ثم مدرسًا أول للغة العربية والدراسات الإسلامية والتربية ومشرفًا في مدرسة الدراسات العربية في كانو (1960)، فمديرًا للمدرسة ذاتها (1965)، قبل أن يُعين نائبًا لمدير التعليم الحكومي الثانوي ومدرّسًا للتاريخ (1965)، ثم عميدًا للكلية العربية للمعلمين في سوكوتو (1966)، فمفتشًا أول (1970)، ثم كبيرًا لمفتشي التعليم بإقليم شمال غربي نيجيريا (سوكوتو) بين عامي 1971 و1973. كما أصبح المدير الفني (1974 ـ 1975)، فمدير التخطيط التربوي (1975 ـ 1976) في الإقليم. وفي سنة 2009 عين ليمو مستشارًا لجامعة فاونتن في أوسوجو بنيجيريا.[1]

عمله القضائي[عدل]

عمل ليمو أيضًا في السلك القضائي، حيث عين قاضيًا شرعيًا بمحكمة الاستئناف في مقاطعتي سوكوتو ونيجر (1976 ـ 1977)، فكبيرًا للقضاة الشرعيين بمحكمة الاستئناف بولاية نيجر (1976 ـ 1991).[1]

دوره السياسي[عدل]

قام ليمو بدور بارز في مختلف المهمات الوطنية المتعلقة بالأمن والمصالحة والحوار في مواجهة التحديات الأمنية في شمالي نيجيريا،[1] فكان رئيسًا للجنة الرئاسية التي شُكلت للبحث في أعمال العنف التي تلت انتخابات سنة 2011، كما كان عضوًا بلجان خبراء حكومية، من بينها لجنة فيجن 2010، التي شكلها الجنرال ساني أباتشا.[3]

وهو عضو في مجلس الأديان النيجيري، والمجلس الرئاسي للتنمية الشبابية، ولجنة الخبراء الرئاسية للأمن الوطني، وغير ذلك.[1]

اسمه[عدل]

في مقابلة مع جريدة ذا دايلي ترست (بالإنجليزية: The Daily Trust) في مايو 2013، أشار ليمو إلى أن "شيخ" ليس لقبًا بل هو جزء من اسمه؛ إذ سماه أبوه عند مولده "شيهو أحمدو" (Shehu Ahmadu)، أي الشيخ أحمد، نسبة إلى الشيخ أحمد التيجاني. وعندما التحق بمدرسة القوانين الشرعية في كانو سنة 1949، شرع في دراسة اللغة العربية، فاكتشف أن "ِشيخ" هو المرادف العربي لاسمه "شيهو"، فقرر أن يصحح اسمه يرده إلى أصله، فصار منذ ذلك الحين يدعى "شيخًا"، كما أضاف أحد معلميه إلى اسمه اسم بلدته "ليمو" تمييزًا له عن زميل آخر كان يدعى هو الآخر شيهو أحمدو كاتشا، نسبة إلى قريته هو الآخر.[2]

الجوائز والتكريم[عدل]

  • الدكتوراه الفخرية من كل من جامعة عثمانو دان فوديو في سوكوتو بنيجيريا (13 يناير 1996)،[4] وجامعة فاونتين في أوسوبو (2011)، وجامعة الهلال (2013).[1]
  • الوسام الوطني النيجيري (1999 و2001)[1]
  • وسام التميز من نقابة المحامين النيجيرية (2012)[1]
  • وسام الاستحقاق من مجلس التنسيق الدعوي النيجيري (2013)[1]
  • جائزة الملك فيصل العالمية في خدمة الإسلام (1435 هـ/2014 م).[1]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش موقع جائزة الملك فيصل العالمية: الدكتور شيخ أحمد ليمو.
  2. ^ أ ب The Daily Trust: Two things I hate to remember – Sheikh Ahmed Lemu. نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Vanguard: How Sarduana dealt with the Alimajari problem – Sheik Lemu نسخة محفوظة 30 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Islamic Education Trust: The Founders. نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.