شيرلي باسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شيرلي باسي
Shirley Bassey (1971).jpg

معلومات شخصية
الميلاد 8 يناير 1937 (العمر 81 سنة)
تايغر باي، كارديف، ويلز
الإقامة موناكو  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة الفنية
النوع بوب  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
نوع الصوت ميزو-سوبرانو  تعديل قيمة خاصية نوع الصوت (P412) في ويكي بيانات
المهنة مغنية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة اللغة الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
Order BritEmp (civil) rib.PNG قائدة رتبة الإمبراطورية البريطانية
Chevalier-legion-dhonneur-empire-1804.jpg وسام جوقة الشرف 
Order BritEmp (civil) rib.PNG قائد وسام الامبراطورية البريطانية   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحتها على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

السيدة شيرلي فيرونيكا باسي، (مواليد 8 كانون الثاني\يناير 1937)[2] هي مغنّية ويلزية بدأت الغناء في منتصف عقد 1950، اشتهرت بتسجيل أغنيات أفلام جيمس بوند وهي الماس للأبد (1971)، أصبع الذهب (1964)، حاصد القمر (1979)..[3][4][5]

عام 2000، قدمّت الملكة إليزابيث الثانية رتبة الإمبراطورية البريطانية، نظراً لإسهاماتها في مجال الفنون الأدائية. عام 1977، تسلّمت جائزة بريت لأفضل فنانة بريطانية في غناء السولو في السنوات الخمسة والعشرون الماضية[6]. اعتُبرت شيرلي "إحدى أكثر المؤدّيات الصوتيات البريطانيات شعبيةً خلال النصف الأخير من القرن العشرين""[3][7][8]

حياتها[عدل]

كانت شيرلي فيرونيكا باسي الطفلة السادسة والأصغر بين أطفال هنري باسي وإليزا جين ستارت،[9] ولدت في شارع بوت في خليج تايغر في كارديف، ويلز؛ ونشأت في مجتمع سبلوت المجاور.[10] في ذلك الوقت، كان خليج تايغر أحد أكبر الموانئ في العالم، وكان متعدد العرقيات. كان والد شيرلي من نيجيريا وأمها كانت إنجليزية من تيسايد.[3][11][12][13] كان لشيرلي 3 أخوات، اثنتان أخوات من أمها فقط وشقيق واحد. لاحظ المدرسون والطلاب في مدرسة طريق مورلاند أن صوت شيرلي يتميّز بالقوة، لكنهم لم يدعموها بالتشجيع... فقد قالت أنهم كانوا يطلبون منها الصمت في جوقة المدرسة. حتى أن المدرّس كان يطلب منها الانسحاب من الجوقة، لكنها كانت تغنّي في الممرات.[14] بعد أن غادرت المدرسة في سن 14، وجدت شيرلي وظيفة عاملة في مصنع ومغنية في النوادي في الليل وفي عطل نهاية الأسبوع.[15]

العمل[عدل]

1953–59: بداياتها المهنية[عدل]

1980–99:استمرار النجاح[عدل]

2000–حتى الآن[عدل]

شيرلي في ويمبلي أرينا، 2006

عام 2001، كانت شيرلي الفنانة الرئيسية في حفل عيد ميلاد فيليب دوق إدنبرة الثمانين. في 3 حزيران (يونيو) 2002 كانت أحد المغنين المرموقين الذين غنّوا في حفل اليوبيل المسين للملكة في قصر باكنغهام. احتفلت شيرلي بخمسين عاماً من العمل عام 2003 وأطلقت حينها اسطوانة بعوان "شكراً أيتها السنين" وقد حقق الألبوم مراكز متفوقة ضمن أفضل 20 ألبوم. في مزاد خيري نظم في صالة كريستيز، بيع أحد أثوابها بقية 250,000 جنيه استرليني (نصف مليون دولار) لصالح منح دراسية في كلية ويلز الملكية للموسيقى والدراما ومستشفى سفينة نوح للأطفال.[16].

من اليسار إلى اليمين: ستينغ، ديبي هاري، ليدي غاغا، إلتون جون، شيرلي باسي، بروس سبرينغستين في قاعة كارنيغي 2010

أدخلت إلى المستشفى في موناكو يوم 23 أيار (مايو) عام 2008 لإجراء جراحة عاجلة في المعدة بعد أن اشتكت من آلام في البطن. وقد أجبرت على إلغاء مشاركتها في حفل عيد ميلاد نيلسون مانديلا التسعين بسبب المرض.[17] أطلقت سيرتها بعنوان "السيدة الماسية" عام 2008.

سجلت شيرلي ألبوماً بعنوان الأداء (ألبوم) (2009), مع ملحن جيمس بوند ديفيد آرنولد كمنتج مساعد (مع مايك ديكسون). وقد كتب عدد من الفنانين كلمات الأغاني خصيصاً لها، من بينهم غاري بارلو، توم باكستير، كيه تي تونستول، بت شوب بويز، نيك هودغسون من كايسر تشيفس، جون باري ودون بلاك.

غنّت شيرلي في حفل العيد الثمانين للرئيس ميخائيل غورباتشوف في 30 آذار (مارس) 2011.[18] كما غنّت في حفل توزيع جوائز بريت الكلاسيكية عام 2011، وغنت "الأصبع الذهبية" "Goldfinger" تحيةً لجون باري.[19]

بثّت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي دراما مدّتها 70 دقيقة بعنوان "شيرلي" في 29 أيلول (سبتمبر) 2011، تصوّر حياة شيرلي الأولى وبداياتها الفنية.[20] لعبت روث نيغا دور البطولة. كانت شيرلي إحدى الفنانين المتابعين للعرض في 4 يونيو 2012 والذي قدّم في حفلة اليوبيل الماسي للملكة في قصر بكنغهام وغنّت "ألماس للأبد".[21] كما غنّت في حفل توزيع جوائز الأوسكار الخامس والثمانون في 24 شباط (فبراير) 2013 احتفاءً بالذكرى الخمسين لأفلام جيمس بوند. وكان ذلك أول ظهور لها في حفل توزيع جوائز الأوسكار كمؤدّية.[22] غنّت أغنيتها "أصبع ذهبية" بحفاوة بالغة.

أدّت شيرلي أغنية "ما زلت هنا" وأغنية "السيدة صعلوك" في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014 في حفل منوّعات ملكي بحضور دوق ودوقة كامبريدج.

أطلق ألبومها "مرحباً كما في السابق Hello Like Before" في 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014. وتصمن إعادة تسجيل ل "أصبع ذهبية Goldfinger" في الذكرى الخمسين للتسجيل الأول

ودويتو مع بالوما فايث لأغنية "Diamonds Are a Girl's Best Friend" وهي من إنتاج وتنفيذ ستوارت بار.[23][24]

المراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13770480t — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ "Birthdays today: Dame Shirley Bassey, 77". ذي تايمز. 8 January 2014. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2014. 
  3. ^ أ ب ت شيرلي باسي على أول ميوزيك
  4. ^ Hattenstone، Simon (24 October 2009). "Shirley Bassey Interview". London: The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2009. 
  5. ^ Roberts، David (2006). British Hit Singles & Albums (الطبعة 19th). London: Guinness World Records Limited. صفحات 44–45. ISBN 1-904994-10-5. 
  6. ^ Sylvia Lovina Chidi (2014). "The Greatest Black Achievers in History". p. 562. Lulu.
  7. ^ Paphides، Pete (30 October 2009). "Dame Shirley Bassey: The Performance review". Times Online. London: Times Newspapers Ltd. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2009.  "Welsh diva thrives on new material written by artists half her age"
  8. ^ Sexton، Paul (3 November 2009). "Shirley Bassey Returns With 'The Performance'". اطلع عليه بتاريخ 04 يونيو 2015. 
  9. ^ Williams، John L. (2010). Miss Shirley Bassey. London: Quercus. صفحات 10–11. ISBN 978-1-84724-974-6. 
  10. ^ Williams، John (8 October 2010). "Trail of the unexpected: Discover Dame Shirley Bassey's former haunts in Cardiff". independent.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2016. 
  11. ^ Eaves، Krysta. "Dame Shirley Bassey's links to Teesside revealed". Gazette Live. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2015. 
  12. ^ "Norma McLain Stoop, After Dark Magazine". Web.archive.org. 28 October 2009. تمت أرشفته من الأصل في 28 October 2009. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2011. 
  13. ^ Farndale، Nigel (9 May 2003). "The minute she walked in the joint". The Daily Telegraph. London. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2010. 
  14. ^ Williams, J., Miss Shirley Bassey, 46
  15. ^ Williams, J., Miss Shirley Bassey, 53, 60
  16. ^ "Shirley Bassey's Charity Work, Events and Causes". Looktothestars.org. اطلع عليه بتاريخ 03 سبتمبر 2010. 
  17. ^ "Bassey 'recovering' after surgery". News.bbc.co.uk. 27 May 2008. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2016 – عبر bbc.co.uk. 
  18. ^ Thompson، Warwick (31 March 2011). "Sharon Stone, Schwarzenegger Salute Gorbachev at Gala Marathon". Bloomberg. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2011. 
  19. ^ McWatt، Julia. "Dame Shirley and Katherine Jenkins steal the show at Classic Brits". WalesOnline. اطلع عليه بتاريخ 20 يوليو 2011. 
  20. ^ "Shirley plot summary". Internet Movie Database. 
  21. ^ Jonze، Tim (4 June 2012). "The Queen's diamond jubilee concert". The Guardian. London. اطلع عليه بتاريخ 04 يونيو 2012. 
  22. ^ Kennedy، Gerrick D. (8 February 2013). "Oscars 2013: Shirley Bassey to make first appearance at the Academy Awards". Los Angeles Times. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2015. 
  23. ^ "New album". DameShirleyBassey.com. اطلع عليه بتاريخ November 2014. 
  24. ^ Davidson، Amy (22 October 2014). "Shirley Bassey announces new album with Sting and The Beatles covers". DigitalSpy.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2015. 

وصلات خارجية[عدل]

قالب:Timeline-links

سبقه
مات مونرو
من روسيا مع الحب (فيلم)، 1963
جيمس بوند title artist

أصبع الذهب (فيلم)، 1964

تبعه
توم جونز
كرة الرعد (فيلم)، 1965
سبقه
جون باري
في الخدمة السرية لجلالتها، 1969
جيمس بوند title artist

الماس للأبد، 1971

تبعه
وينغز (فرقة)
عش ودعهم يموتون ليف آند ليت داي، 1973
سبقه
كارلي سيمون
الجاسوس الذي أحبني (فيلم) (ما من أحد يفعله أفضل)، 1977
جيمس بوند title artist

حاصد القمر، 1979

تبعه
Sheena Easton
من أجل عينيك فقط، 1981