صادق لاريجاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
صادق لاريجاني
Sixth International Conference in Support of the Palestinian Intifada, Tehran (15) (crop of Sadeq Larijani).jpg

رئيس السلطة القضائية الإيرانية
في المنصب
14 أغسطس 2009 – 7 مارس 2019
Fleche-defaut-droite-gris-32.png محمود الهاشمي الشاهرودي
إبراهيم رئيسي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
نائب عن أهالي محافظة مازندران في مجلس خبراء القيادة
تولى المنصب
15 دسامبر 1998
معلومات شخصية
الميلاد 12 مارس 1961 (العمر 58 سنة)
النجف، العراق
الجنسية إيراني
الديانة الإسلام
الأب ميرزا هاشم الآملي  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم حوزة قم  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة قاضي،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب مستقل
التيار رابطة علماء الدين المناضلين (إلى 2009)

صادق آملي لاريجاني المعروف بصادق لاريجاني (بالفارسية: صادق اردشير آملي لاريجاني) (من مواليد 12 مارس 1961، النجف، العراق) كان رئيس السلطة القضائية الإيرانية منذ عام 2009[1] إلى عام 2019. ثم خلفه في هذا المنصب إبراهيم رئيسي.[2]

النشأة والعائلة[عدل]

ولد آية الله صادق لاريجاني آملي سنة 1960م في مدينة النجف، في عائلة متدينة تنحدر أصولها من مدينة بهشهر في إقليم مازندران. كان والده، آية الله ميرزا هاشم آملي من رجال الدين ومدرساً في الحوزة العلمية.[3] انتقل والده إلى النجف عام 1931 بسبب ضغوط رضا بهلوي على علماء الدين، فبقى هناك لثلاثة عقود، ولهذا وُلد جميع أبنائه هناك. ثم عاد إلى إيران عام 1961 وسكن في مدينة قم. وأما والدة صادق لاريجاني فهي كانت بنت أحد المجتهدين باسم آية اللـه سيد محسن أشرفي في مدينة بهشهر.

وأما أشِقّائه فهم علي لاريجاني رئيس البرلمان الإيراني، ومحمد جواد لاريجاني، أمين عام لجنة حقوق الإنسان في إيران، وشقيقه الثالث الدكتور باقر لاريجاني، مستشار جامعة طهران للعلوم الطبية، وشقيقه الرابع فاضل لاريجاني وهو يعمل موظفًا ب وزارة الشئون الخارجية الإيرانية.[4][5][6]

دراسته[عدل]

بدأ دراسته الابتدائية عام 1966 وأنهاها سنة 1977، ثم التحق في ذات السنة بالحوزة العلمية بمدينة قم . فأكمل مرحلة المقدمات والسطوح عام 1989. ثم واصل دراساته العليا على يد كبار المراجع، وفي نفس الوقت كان يواصل دراسات العلوم العقلية والتفسير أيضا.

تلمّذ في فترة حياته العلمية على يد كبار العلماء، منهم آية الله السيد كاظم الحائري وآية الله الشيخ جوادي آملي وآية الله حسن زاده آملي وآية الله حسين وحيد الخراساني.[7]

حياته السياسية[عدل]

رؤساء السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية عام 2013

أنتخب الشيخ لاريجاني عام 1988 نائبا لأهالي محافظة مازندران في مجلس خبراء القيادة في دورتيه الثالثة والرابعة،وهو مجلس يتكون من هيئة رئاسية، مكلف باختيار المرشد الأعلى للثورة والإشراف على أدائه. ثم أصبح عضواً في جامعة مدرسي الحوزة العلمية في قم، وقام بالتدريس على مستوى الماجستير والدكتوراه في مجال علم الكلام والفلسفة التطبيقية.

وفي عام 2001 اختاره مجلس الشورى بتوصية من رئيس السلطة القضائية ليكون أحد اعضاء مجلس صيانة الدستور ،الهيئة التي تقوم بمراقبة أداء السلطة التشريعية والعمليات الانتخابية. فتولي هذا المنصب بمدة ثماني سنوات.

وفي 14 أغسطس/آب 2009، اختاره المرشد العام للثورة علي خامنئي ، رئيسا للسلطة القضائية.[8][9]

المؤلفات[عدل]

منذ العام 1983 قام لاريجاني بتأليف وتصحيح وترجمة العديد من الكتب. له الكثير من المؤلفات والكتب في المجالات المختلفة كالفقه الإسلامي ، و الفلسفة التحليلية ، و فلسفة اللغة ، فلسفة العلوم و الفقه. كما ترجم العديد من المصنفات إلى الفارسية. ومن أهم مؤلفاته فهي:

  1. تأليف كتاب المعرفة الدينية، نقداً لنظرية القبض والبسط النظري في الشريعة.
  2. تأليف نظرية القبض والبسط في قبض وبسط آخر.
  3. الواجب المشروط.
  4. المعلم الخالد، وهوكتاب عن حياة المرحوم آية الله ميرزا هاشم آملي.
  5. ترجمة كتاب فلسفة الأخلاق للكاتب جيفري وارنك.
  6. ترجمة مقالاً بقلم كارل بوبر في مجال فلسفة العلوم.
  7. ترجمة كتاب طبيعة الإنسان قبل الدنيا، وفي الدنيا وبعد الدنيا للعلامّة الطباطبائي.
  8. تصحيح كتاب رأسمال الإيمان، للمولى‌ عبد الرزاق‌ اللاهيجي.[7][10]

انظر أيضًا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ Sadeq Larijani to replace Shahroudi as judiciary chief: sources[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 08 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ خامنئي يعين إبراهيم رئيسي رئيسا للسلطة القضائية، Sputnik، 07.03.2019. نسخة محفوظة 07 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Frederic Wehrey؛ Jerrold D. Green؛ Brian Nichiporuk؛ Alireza Nader؛ Lydia Hansell؛ Rasool Nafisi؛ S. R. Bohandy (2009). "The Rise of the Pasdaran" (PDF). RAND Corporation. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2013. 
  4. ^ Erdbrink، Thomas (5 February 2013). "High-Level Feud Bares Tensions in Iran". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 01 نوفمبر 2017. 
  5. ^ Sahimi، Mohammad (20 August 2009). "Nepotism & the Larijani Dynasty". PBS. Los Angeles. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2013. 
  6. ^ "Iran's president defies supreme leader to safeguard his future". Al Arabiya. 10 February 2013. مؤرشف من الأصل في 01 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2013. 
  7. أ ب "لاريجاني ، صادق" ، من موقع مجلس خبراء القيادة. نسخة محفوظة 11 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ صادق لاريجاني ، صحيفة الوسط ، 21 أغسطس 2009 . نسخة محفوظة 15 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "صادق لاريجاني،عالم دين شيعي..." ، موقع قناة الجزيرة . نسخة محفوظة 22 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Khalaji، Mehdi (August 13, 2009). "Militarization of the Iranian Judiciary". The Washington Institute. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2018. 
المناصب السياسية
سبقه
محمود الهاشمي الشاهرودي
رئيس السلطة القضائية الإيرانية

2009 م- الآن

تبعه
مازال