صامويل باربر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
صامويل باربر
Samuel Barber.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 9 مارس 1910(1910-03-09)
وست تشستر[1]  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 23 يناير 1981 (70 سنة)
مدينة نيويورك
سبب الوفاة سرطان  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والآداب  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة ملحن،  وعالم موسيقى،  وموسيقي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإنجليزية[2]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
أعمال بارزة أداجيو الوتريات  تعديل قيمة خاصية أهم عمل (P800) في ويكي بيانات
الجوائز
زمالة غوغنهايم 
جائزة بوليتزر عن فئة الموسيقى
جائزة روما 
زميل الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Samuel Barber autograph.png
 
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

صامويل باربر باللغة الإنجليزية Samuel Barber (م. 9 مارس 1910 – و. 23 يناير 1981) مؤلف موسيقي أمريكي كتب الموسيقى الأوركسترالية والأوبرا والموسيقى الكورالية وموسيقى البيانو. يعد أحد أشهر المؤلفين الموسيقيين في القرن العشرين.

ابن أخ الكونترالتو لويز هوم وكان يرعاه المؤلف الموسيقي سيدني هومر، الذي لاحظ مواهب صامويل الصغير حين بدأ في التاسعة العمل في أوبراه الأولى. وفي عام 24 التحق باربر بمعهد كيرتس الذي افتتح حديثا في فيلاديلفيا، حيث درس البيانو مع إيزابيل فنجيروفا، والتأليف الموسيقي مع روساريو سكاليرو وقيادة الأوركسترا مع فريتز رينز وكان في كيرتس أن التقى بمؤلف موسيقي شاب آخر يدعى جيان-كارلو مينوتي، الذي أصبح رفيقه مدى الحياة وتعاون معه مهنيا. أعماله الأولى من أيام دراسة باربر ما زالت تحتل مكانا في برنامج الحفلات، بما في ذلك "شاطئ دوفر" – وهو لحن لقصيدة كتبها الشاعر ماثيو أرنولد للصوت والرباعي الوتري؛ باربر، الذي صار مطرب باريتون مقتدر، غنى الغرض الأول العالمي – وتدريبه في التخرج، افتتاحية "مدرسة المشاغبين". هذه الأعمال رسخت مكانته كواحد مثير للاهتمام في جيله من المؤلفين الأمريكان، وهي المكانة التي رسها حصوله على جائزة روما وجائزة بوليتزر مع منحة للسفر عام 1935 حين كان عمره 25 سنة.

موسيقاه جذبت أذن أرتورو توسكانيني، الذي قاد العروض الأولى لعملين له: "مقال للأوركسترا" (الذي أعاد تسميته "المقال الأول للأوركسترا") و"أداجيو للوتريات"، أحد أشهر أعمال القرن العشرين. شكل المقال – وهو أحد ابتكارات باربر، عبارة عن "جدال موسيقي" حيث تكون "فكرة" واحدة أو لحن الثمار حيث تظهر حركة واحدة كاملة – يكون شيئا يرجع المؤلف إليه في مراحل لاحقة من حياته، حيث ألف "مقال ثاني" عام 1942 و"مقال ثالث" عام 1978. كونشرتو الكمان الغنائي الجميل سنة 1940 أحد أروع كونشرتات الوتريات في القرن العشرين، مع خاتمة مذهلة وحركة افتتاحية معبرة بثراء. كما كتب كونشرتو للبيانو (الذي نال عنه جائزة بوليتزر) وكونشرتو للتشيللو. لفلاديمير هوروفيتز كتب سوناتا البيانو في مقام مي بيمول الصغير سنة 1949، جاعلا إياه صعب قدر الإمكان في العزف. أعمال باربر الأخرى للبيانو تشمل "ليلية إهداء لجون فيلد" لسنة 1959 و"الجولات" الجميلة مصنف رقم 20 (1942-44).

إنجازات باربر الأنيقة في مجال الموسيقى الصوتية، خاصة أغنيات جيمس أجي "نوكسفيل: صيف 1915"، للسوبرانو والأوركسترا، كلفته به السوبرانو إلينور ستيبر. كما كتب مجموعة أغاني يطلق عليها "أغاني الناسك 53" حيث وضع نصوصا أيرلندية مجهولة قديمة مأخوذة عن جدران الأديرة.

اعترافا بمكانه البارز في الموسيقى الأمريكية، أوبرا متروبوليتان كلفت باربر بكتابة أوبرا "أنطونيو وكليوباترا" المأخوذة عن مسرحية شكسبير، لافتتاحية منزله الجديد في مركز لنكولن عام 1966؛ بينما لم يلاقي نجاحا في إنتاجه الأصلي، الأوبرا التي لعبت في دور البطولة ليوتين برايس في دور كليوباترا، أظهرت مرة أخرى براعة باربر الفريدة في الخط واللون، وأسلوبه الفائق في تلحين النص.[3]

هوامش[عدل]

  1. ^ وصلة : 118924109  — تاريخ الاطلاع: 11 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb138911381 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ NPR Encylopedia of Classical Music