هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

صباحي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فترة الشفق بين الفجر وشروق الشمس

صباحي[1][2] هو الاسم الذي يُطلق على الحيوانات التي تنشطُ بشكل كبير خلال ساعات ما قبل الفجر أو في الصباح الباكر حيثُ تشارك خلال هذه الفترة في أعمال ومهام مُهمّة على غِرار التزاوج والبحث عن العلف أو الصيد وهكذا.[3][4][5] يَعتقد علماء الأحياء أن السلوك الحركي يكون قابلاً للتكيف في هذه الفترة لأنه يكون هناك تنافس أقل بين الأنواع وأحيانًا يكون هناك انتشار أعلى للغذاء خلال هذه الساعات.[6][7]

أصل الكلمة[عدل]

تُعد هذه كلمة «صَباحي» الترجمة العربية للعبارة الإنجليزية «Matutinal» ومع ذلك يُمكن القول إن العبارة العربيّة مشتقة من كلمة «صباح» الذي يُشير إلى الفترة الزمنيّة التي تنشطُ فيها هذه الحيوانات؛ أمّا على المستوى العِلمي فالكلمة الإنجليزية متشقة هي الأخرى من الكلمة اللاتينية «mātūtīnus»[a] والتي تعني «صَباحي» أو «شيء متعلقٌ بالصباح».[8]

التكيّف[عدل]

التزاوج[عدل]

بالنسبة لبعض الأنواع؛ قد يكون بدء التزاوج خلال فترة الشفق في الصباح الباكر مُتكيفًا لأنه يمكن أن يقلل من خطر الافتراس ويزيد من فرصة العثور على شريكة كما يقلل حدّة التنافس ما يزيدُ من فرصة التناسل وتخليف تَرِكة.[4][9][10]

تكيف ضدّ الافتراس[عدل]

تكون الحيوانات أكثر عرضة للافتراسِ أثناء التزاوج بحيث أن بعض الأنواع قد تستغرق حتى عدة ساعات لإنهاء العمليّة الجنسية ما قد يُشكّل خطورًا على حياتها؛ لذلك قد تتكيّف هذه الحيوانات ضدّ الافتراس في الفترة الصباحيّة طالما لا تشعر بأيّ تهديد خلال تلك الفترة.[4][3][11] بالنسبة للأنواع التي تتكاثر لفترات أطول؛ فإن تغيير جدول التزاوج قد يتيحُ وقتًا كافيًا للذكر لتلقيح الأنثى ما يقلل من فرصة الاضطرار للهروب عند منتصف عمليّة التزاوج. أحدُ الأمثلة على هذا التكيّف هو حشرة فرس النبي والتي تتجنَّبُ الحيوانات المفترسة من خلال الانسجام مع بيئتها حيث توجّه نفسها لتبدو وكأنها ورقة شجر أو جذع صغير. عندما تكون إناث هذه الحشرة مستعدةٌ للتزاوج؛ تتخذُ وضعية مختلفة وتُفرِز عددًا من الغدد الباعثة للفيرومونات التي تجذب الذكور.

انخفاض المنافسة[عدل]

تنخرطُ بعض الحيوانات في رحلات بحثية للعثور على شركائها في الصباح الباكر. يُعتقد أن هذا الأمر قابلٌ للتكيف لأنه يزيد من فرصة العثور على الشركاء ويُقلّل من التنافس.[12][13] غالبًا ما يُنظر إلى هذا النشاط من الناحية الحسابية على أنه:

  • يمكن أن يتجنب الوقوع في يدِ شريك أحادي الزواج في الصباح الباكر
  • من المرجح أن يكون الذكور حاضرين في منطقتهم خلال هذه الساعات
  • الذكور أكثر عرضة لزيادة كمية الحيوانات المنوية في الصباح الباكر[9][10]

لوحظت سلوكيات مماثلة في الأنواع الأخرى؛ مثل ذكور اليعسوب[3][11] التي تنخرطُ في رحلات البحث كل صباح من أجل العثور على الشريكة المناسبة للتزاوج.[4]

الغذاء[عدل]

تَعرض بعض الحيوانات سلوكًا غذائيًا مُتزايدًا خلال ساعات الصباح؛ وذلك راجحٌ إلى:

  • زيادة احتمالية الحصول على غذاء وافر
  • تقلُّ المنافسة على الغذاء[5][6]
تقضي أسماك القرش الزرقاء وقتًا أطول على سطح المحيط خلال ساعات الصباح - من المحتمل أن تكون لأسباب لها علاقة بالغذاء

القرش الأزرق هو حيوان مفترس يصطاد بشكل أساسي خلال فترة ما قبل الفجر وحتى الفجر.[5] خلال ساعات الصباح؛ يقضي القرش الأزرق وقتًا أطول على سطح المحيط؛ ومن المحتمل جدًا أنه يفعل ذلك من أجل الحصول على فرائس أكثر.[6][14]

انظر أيضًا[عدل]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ هذه الكلمة اللاتينية مكوّنة من كلمتين؛ الأولى هي «Mātūta» وتعني آلهة الفجر لدى الرومان بينما تعني «īnus» حرفي التعريف.

المراجع[عدل]

  1. ^ Estes, James R.; Thorp, Robbin W. (1975). "Pollination Ecology of Pyrrhopappus carolinianus (Compositae)". American Journal of Botany. 62 (2): 148–159. doi:10.2307/2441589. JSTOR 2441589. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Linsley, E. G.; Cazier, M. A. (1970). "Some Competitive Relationships among Matinal and Late Afternoon Foraging Activities of Caupolicanine Bees in Southeastern Arizona (Hymenoptera, Colletidae)". Journal of the Kansas Entomological Society. 43 (3): 251–261. JSTOR 25082327. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت Borkenstein, Angelika; Schröter, Asmus; Jödicke, Reinhard (2016-06-01). Aeshna viridis is an early bird - Matutinal matings in a crepuscular species (Odonata: Aeshnidae). 45. doi:10.5281/Zenodo.50848. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت ث Robinson, Michael H.; Robinson, Barbara (1979-08-24). "By Dawn's Early Light: Matutinal Mating and Sex Attractants in a Neotropical Mantid". Science (باللغة الإنجليزية). 205 (4408): 825–827. doi:10.1126/science.205.4408.825. ISSN 0036-8075. PMID 17814859. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت Doyle, Thomas K.; Bennison, Ashley; Jessopp, Mark; Haberlin, Damien; Harman, Luke A. (2015-10-08). "A dawn peak in the occurrence of 'knifing behaviour' in blue sharks". Animal Biotelemetry. 3: 46. doi:10.1186/s40317-015-0084-1. ISSN 2050-3385. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب ت Hammerschlag, Neil; Martin, R. Aidan; Fallows, Chris; Collier, Ralph; Lawrence, Rob (2012). "Investigatory Behavior toward Surface Objects and Nonconsumptive Strikes on Seabirds by White Sharks, Carcharodon carcharias, at Seal Island, South Africa (1997-2010)" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 14 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Ditchkoff, Stephen S.; Saalfeld, Sarah T.; Gibson, Charles J. (2006-01-01). "Animal behavior in urban ecosystems: Modifications due to human-induced stress". Urban Ecosystems (باللغة الإنجليزية). 9 (1): 5–12. doi:10.1007/s11252-006-3262-3. ISSN 1083-8155. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Dictionary.com - The world's favorite online dictionary!". Dictionary.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب Double, M; Cockburn, A (2000-03-07). "Pre-dawn infidelity: females control extra-pair mating in superb fairy-wrens". Proceedings of the Royal Society B: Biological Sciences. 267 (1442): 465–470. doi:10.1098/rspb.2000.1023. PMID 10737403. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب Green, David J.; Cockburn, Andrew; Hall, Michelle L.; Osmond, Helen; Dunn, Peter O. (1995-12-22). "Increased opportunities for cuckoldry may be why dominant male fairy-wrens tolerate helpers". Proc. R. Soc. Lond. B (باللغة الإنجليزية). 262 (1365): 297–303. doi:10.1098/rspb.1995.0209. ISSN 0962-8452. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب Borkenstein, Angelika; Schröter, Asmus; Jödicke, Reinhard (2017-12-01). Matutinal mating in Aeshna grandis and A. Viridis -A behavioural pair of twins prefers early-morning sex (Odonata: Aeshnidae). 46. doi:10.5281/zenodo.1040303. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Westneat, David F.; Sherman, Paul W. (1997-10-01). "Density and extra-pair fertilizations in birds: a comparative analysis". Behavioral Ecology and Sociobiology (باللغة الإنجليزية). 41 (4): 205–215. doi:10.1007/s002650050381. ISSN 0340-5443. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Kempenaers, Bart; Verheyen, Geert; Van den Broeck, Marleen; Burke, Terry; Van Broeckhoven, Christine; Dhondt, André (1992-06-11). "EPP results from female preference for high-quality males in the blue tit". Nature. 357 (6378): 494–496. doi:10.1038/357494a0. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Hammerschlag, Neil; Martin, R. Aidan; Fallows, Chris (2006-08-01). "Effects of environmental conditions on predator–prey interactions between white sharks (Carcharodon carcharias) and Cape fur seals (Arctocephalus pusillus pusillus) at Seal Island, South Africa". Environmental Biology of Fishes (باللغة الإنجليزية). 76 (2–4): 341–350. doi:10.1007/s10641-006-9038-z. ISSN 0378-1909. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)