صبايحية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
صباحي مغربي 1940

الصبايحية [1](Spahis) وتسمى في بعض أنحاء الجزائر السبايسية هي فرق عسكرية خيالة أسستها فرنسا في معسكراتها السابقة وبالخصوص شمال أفريقيا كجيش عميل للمحتل الفرنسي و ساهم بالقسط الوفير في أحتلال الجزائر بل تعدى الحدود و شارك في سقوط تونس و المغرب بيد فرنسا، أسسها الجنرال يوسف المملوك وأوكلت مهمة تسييرها إلى فرنسي برتبة عقيد أو مقدم.[2][3][4]

أصل الكلمة[عدل]

صبايحية أتراك 1820

الكلمة صبايحي (sipâhi) أصلها تركي وتعني الجندي وهي مأخوذة من اللفظ الفارسي سپاهی وأنتقلت إلى اللغة الفرنسية (Spahi)، كما تقول رواية أخرى أنهم كانوا يستعملون نفس كلمة السر ("صباحكم بالخير") فيما بينهم إلى أن تم التفطن اليهم وتسميتهم ب"الصباحية".

وظيفة الصباحية[عدل]

فرسان صباحية

وظيفتهم أبان الحكم العثماني هي الوساطة بين الدايات والأهالي ولكن تطورت بعد الاحتلال الفرنسي للجزائر لتصبح ولاء لهذا المستعمر وذلك بتجنيدهم الشباب من الجزائريين للأنخراط في الجيش الفرنسي من أجل محاربة أعداء فرنسا من المقاومين للأحتلال الفرنسي و دحر ثورات الاهالي تماما كما حدث مع مقاومة الزعاطشة و بوعمامة و المقراني و الكثير من الثورات الأخرى أين أرتكبوا مجازر في حق الأهالي.

شروط الالتحاق بهذه الفرق[عدل]

صباحي سنغالي 1980
صباحي جزائري 1900
  • ضرورة بلوغ سن السادسة عشر إلى غاية الأريعين.
  • أمتلاك الراغب في الأنخراط لحصان يصلح للحرب، ويكون قويا.
  • على المترشح أن يجهر علنا بانخراطه أمام الضابط المقتصد وأحد نوابه من الجزائريين على أن يكونا شاهدان على ذلك.
  • على المترشح أن يقسم على القرأن بولائه لفرنسا.
  • عقد الإنخراط في صفوف الصباحية صالح لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد.

لقد وصل عدد الصباحية عام 1845 إلى ثلاثة فيالق حسب المناطق الثلاث وهي وهران والمدية وعنابة، وكان المنخرطون في السابق من عامة الناس إلى أن أصبح الإنخراط محصورا نوعا ما في أبناء الأعيان والشيوخ والقياد، كما أن لباس الصباحية يرمز إلى علم فرنسا فكان هناك برنوسان واحد أبيض والثاني أحمر أما السروال فكان أزرقا، أما السلاح فكان ممثلا في سيف وبندقية، ويجبر الجزائريون على حلق رؤوسهم مع وضع عمامة بيضاء وحمراء.

  • عدد الفرق :

لا يعرف رقم دقيق لكن سنة 1920 بلغ عدد فرقهم كآتي :

هل يعتبرون خونة[عدل]

أختلف الكثير من الناس حولهم حيث يعتبرهم أغلب الجزائريين خونة وأنهم كانوا أذنابا للمستعمر إلا أن البعض يدرجهم في خانة المغرر بهم والمغلوبين على أمرهم.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ من يكون هؤلاء الجنود باللباس التقليدي المغربي خلال استعراضات 14 يوليوز بباريس نسخة محفوظة 22 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Mirouze، Laurent. The French Army in the First World War (Volume 1). صفحة 391. ISBN 3-902526-09-2. 
  3. ^ Mirouze، Laurent. The French Army in the First World War (Volume 1). صفحات 390–391. ISBN 3-902526-09-2. 
  4. ^ Morgan، Ted. My Battle of Algiers. صفحات 72 and 76. ISBN 0-06-085224-0. 
History template.gif
هذه بذرة مقالة عن التاريخ بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.