يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

صحة المرأة في إثيوبيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (ديسمبر 2016)

يمكن تقسيم صحة المرأة في أثيوبيا إلى عدة اقسام وهي الصحة العامة للمرأة والصحة الذهنية لها والممارسات المؤذيه التقليدية والعنف ضد المرأة.

معلومات عامة[عدل]

اثيوبياهي أقدم دولة مستقلة وثاني أشهر دولة في أفريقيا. تشير تقديرات تعداد السكان لعام 2007 انه سيكون التعداد 90 مليون نسمة في عام 2015 وتشير أيضا إلى تساوي نسبة النساء والرجال وتمثل المرأة في سن الصحة الانجابيه 23.4% من السكان.وقد انخفض معدل الخصوبة من5.5 في عام2000 إلى 4.1 في عام2014.

حالة الصحة العامة في اثيوبيا[عدل]

متوسط العمر المتوقع للأثيوبي زاد من 45 سنة في عام1990 إلى 64سنة في عام2014 وهو ما يزيد على متوسط عمر الأفريقي (58سنة) لكنه يعتبر أقل من متوسط العمر العالمي (70سنة).وهذا الأمر جعل من اثيوبيا واحدة من الدول الست التي لديها أكبر مكاسب فردية منذ عام1990.ويعزى هذا الإنجاز إلى الانخفاض الشديد في معدل الوفيات تحت سن الخامسة والتحسن في المحددات الاجتماعية والاقتصادية في مجال الصحة.فقد انخفض معدل الوفيات تحت سن الخامسة من 204/1000 من الولادات في عام1990 إلى 64/1000 من الولادات في عام2013. إن تحقيق الاهداف الإنمائية للألفية هو بأن تكون 67/1000 حالة وفاة. وبذلك تكون اثيوبيا حققت الاهداف الانمائية للألفية في عام 2013 قبل العام المقترح وهو 2015.

حالة المرأة في اثيوبيا[عدل]

تُشكل المرأة التي في سن الانجاب في اثيوبيا ربع عدد السكان وهو 90 مليون.يعمل حوالي 80% من الأيدي العاملة في الزراعة و84% يعيشون في المناطق الريفية في البلد.يعتبر الفقر أمرا متعدد الابعاد وأثره يختلف على المرأة أو الرجل.تعتبر النساء الريفيات من سن 10 ومافوق ناشطات اقتصاديا وخصوصا في الزراعة.وتساهم المرأة بشكل كبير في اثيوبيا في تطوير الإنتاج الحيواني ولكنهن لا يسيطرون على الدخل بشكل كاف.ووفقا لما ذكره تقرير لجنة الخدمة المدنية الفدرالية في عام 2005 فإنه 33% فقط من الموظفيين المدنيين هم من النساء و98.2% من النساء الموظفات يشغلن مناصب أقل.وعلى المستوى الفدرالي فإن نسبة النساء اللاتي يشغلن مناصب احترافية هي 13% فقط.وعلى عكس ذلك، فإن النساء يتركزن بنسبه64.93% في وظائف قليلة الراتب.كما تشارك النساء في اثيوبيا في وظائف ثلاثة وهي الإنتاج واعادة الإنتاج والواجبات المنزلية.إن متوسط عمل المرأة الريفية هو 15-18 ساعة يوميا في الزراعة أو في الأنشطة المحلية.11% من النساء يتزوجن من رجل لديه أكثر من زوجه و63% من النساء يتزوجن في سن 18 مقارنة بالرجال ونسبتهم 14% فقط.

الصحة الذهنية[عدل]

تم تسجيل تطور جيد في قلة وفيات الامهات وتشير تقديرات الأمم المتحدة أن نسبة قلة وفيات الامهات هي 69% فقد كانت 1400/100000 حالة وفاة في عام 1990 إلى 420/100000حالة وفاة في عام 2013. كما تعتبر رفاهية الأم أمر مهم لتنمية الأمم.تحدث معظم وفيات الأمهات في الفترة المحيطة بالولادة. وتحسين فرصة بقاء الأم والأطفال حديثي الولادة فإن عملية الإنجاب تكون بتقديم الرعاية الصحية بمهارة.وفي اثيوبيا تكون معظم الولادات في المنزل وبدون وجود الرعاي الصحية المهارة.

مراجع[عدل]