صحيفة الشعب اليومية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
صحيفة الشعب اليومية
人民日报 (بالصينية مبسطة)
人民日報 (بالصينية تقليدية)
Renmin ribao (بالصينية)[1] عدل القيمة على Wikidata
People's Daily logo.svg
People's daily 1 Oct 1949.jpg
معلومات عامة
بلد المنشأ
التأسيس
15 يونيو 1948الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
القطع
التحرير
اللغات
الإدارة
الملاك
المقر الرئيسي
الناشر
المعرفات
ISSN
OCLC
موقع الويب
(الإنجليزية) en.people.cnالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا

صحيفة الشعب اليومية (بالصينية التقليدية: 人民日報؛ المبسطة: 人民日报؛ بينيين: Rénmín Rìbào) هي صحيفة صينية، وهي لسان حال اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي الصيني، توزع الصحيفة على مستوى العالم، مع تداول يقدر بحوالي 3 إلى 4 ملايين.[2][3][4] بالإضافة إلى إصدارتها باللغة الصينية، للصحيفة إصدارات بالعربية والإنجليزية والفرنسية واليابانية والإسبانية والروسية. وبما أنها لسان حال اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي، تقدم معلومات مباشرة عن سياسات ووجهات نظر الحزب.

تأسست الصحيفة في 15 يونيو 1948 لتكون نشرة مكتب اللجنة المركزية للجزب الشيوعي لشمال الصين، وكتب ماو تسي تونغ عنوانها بخط يده. وتقرر في الأول من أغسطس 1949 تحويلها إلى الجريدة الرسمية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

مراجع[عدل]

  1. أ ب مذكور في: بوابة الرقم الدولي الموحد للدوريات. الرَّقم التَّسلسليُّ المِعياريُّ الدَّوليُّ (ISSN): 1672-8386. الناشر: ISSN International Centre. لغة العمل أو لغة الاسم: الإنجليزية. وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "09a2aae1db305af534341131aa15ebbfdb7a114b" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  2. ^ "Strengthening Nation Forum". People's Daily. 27 June 2008. مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  3. ^ “两报一刊社论”两次泄露中共最大机密 نسخة محفوظة 19 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "April 26 Editorial". Tsquare.tv. 26 April 1989. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]

News-ar.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن جريدة صينية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
News-ar.svg
هذه بذرة مقالة عن الصحافة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.