صداع عنقودي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الصداع العنقودي
عصب ثلاثي التوائم

معلومات عامة
الاختصاص طب الجهاز العصبي
من أنواع صداع  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
المظهر السريري
الأعراض صداع[1]،  وإفراز الدموع [1]،  وعين حمراء[1]،  واحتقان الأنف[1]،  وسيلان الأنف[1]،  وتهيجية[1]،  وهياج نفسي حركي[1]،  وتدلي الجفن[1]،  وتعرق  [لغات أخرى] [1]،  ورهاب الضوء[1]  تعديل قيمة خاصية (P780) في ويكي بيانات
الوبائيات
انتشار المرض
0.001 [1]  تعديل قيمة خاصية (P1193) في ويكي بيانات

الصداع العنقودي [2] (يرمز له CH من Cluster headache) هو اضطراب عصبي يميّز من خلال حدوث صداع قوي ومتكرر على جانب واحد من الرأس، ونمطياً حول العين.[3] هناك عادة أعراض منفردة مصاحبة للصداع مثل تدمّع العينين واحتقان الأنف وحدوث انتفاخ منطقة العين وما حولها، بحيث بكون الألم مغطياً حتى جانب الرأس.[3]

ينتمي الصداع العنقودي إلى مجموعة اضطرابات الصداع الأوليّة والمصنفة تحت اسم trigeminal autonomic cephalalgias. تشير تسمية الصداع العنقودي إلى نوبات الصداع المجتمعة والتي تحدث في نفس الوقت.[3] عادة ما يصيب الأفراد نوبات متكررة من صداع شديد الألم وحيد الجانب.[4] تحدث هذه النوبات عادة بشكل دوري، مع حدوث فترة هدوء فجائية بين نوبات الألم، على الرغم من أن 10 إلى 15% من الصداع العنقودي المزمن لا يصاحبه فترات هدوء.[4]

يحدث هذا الاضطراب بما يعادل نسبة تصل إلى حوالي 0.2% من تعداد السكان العام،[5] ويصيب هذا المرض الرجال أكثر من النساء بنسبة تتراوح بين 2.5-3.5 إلى 1.[3]

الأسباب[عدل]

الاسباب المعروفة التي قد تسبب مرض الصداع العنقودي:

وقد تكون أسباب نفسية أو مجهولة تسبب الصداع.

الأعراض[عدل]

أعراض الصداع العنقودي عبارة عن نوبات متكررة من هجمات صداع أحادية الجانب تتسم بشدة الألم.[6][7] و تصل مدة نوبة الصداع العنقودي النمطية من 15 إلى 180 دقيقة.[8] كما إن معظم الحالات غير المعالجة والتى تقدربحوالي 75%من الحالات تدوم لأقل من 60 دقيقة.[9]

العلاج[عدل]

أحد الوسائل التي ينصح بها لعلاج النوبات الحادة تتضمن استخدام الأكسجين أو استخدام التريبتانات سريعة المفعول.[8] و للحد من الأعراض الأولية يمكن استخدام فيراباميل.

المراجع[عدل]

  1. أ ب العنوان : Cluster headache — المجلد: 4 — الصفحة: 18006 — نشر في: Nature reviews. Disease primers — https://dx.doi.org/10.1038/NRDP.2018.6https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/29493566
  2. ^ ترجمة حسب المعجم الطبي الموحد. http://www.emro.who.int/Unified-Medical-Dictionary.html نسخة محفوظة 2018-09-09 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت ث Nesbitt AD, Goadsby PJ (Apr 11, 2012). "Cluster headache". BMJ (Clinical research ed.) (Review). 344: e2407. doi:10.1136/bmj.e2407. PMID 22496300. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب "IHS Classification ICHD-II 3.1 Cluster headache". The International Headache Society. مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Bennett MH, French C, Schnabel A, Wasiak J, Kranke P (2008). "Normobaric and hyperbaric oxygen therapy for migraine and cluster headache". Cochrane Database Syst Rev (Review) (3): CD005219. doi:10.1002/14651858.CD005219.pub2. PMID 18646121. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  6. ^ Beck E, Sieber WJ, Trejo R (February 2005). "Management of cluster headache". Am Fam Physician (Review). 71 (4): 717–24. PMID 15742909. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  7. ^ Capobianco DJ, Dodick DW (April 2006). "Diagnosis and treatment of cluster headache". Semin Neurol (Review). 26 (2): 242–59. doi:10.1055/s-2006-939925. PMID 16628535. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب Weaver-Agostoni J (Jul 15, 2013). "Cluster headache". American family physician (Review). 88 (2): 122–8. PMID 23939643. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Friedman BW, Grosberg BM (Feb 2009). "Diagnosis and management of the primary headache disorders in the emergency department setting". Emergency medicine clinics of North America (Review). 27 (1): 71–87, viii. doi:10.1016/j.emc.2008.09.005. PMC 2676687. PMID 19218020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)