صدمة بوكيمون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

جيش بوريكون الإلكتروني (باليابانية: でんのうせんしポリゴン)، ويشتهر في الوسائل الإعلامية بـصدمة بوكيمون (باليابانية: ポケモンショック) (بالإنجليزية: Pokémon Shock)، عرضت حلقة 38 من الموسم الأول لمسلسل بوكيمون بعنوان: جيش بوريغون الإلكتروني بتاريخ 16 ديسمبر 1997، حيث تدور شخصية آش وأصدقائه أثناء الرحلة داخل جهاز الإرسال الالكتروني تدعى بوكيبول (Pokéball)، حيث كان أبطال المسلسل حاولوا إصلاح آلة مكسورة وأثناء الحلقة استخدم التقنية الرسوم المتحركة بموض أضواء اللوني الأزرق والأحمر على الشاشة لكي يجعل هذه الانفجارات تبدو افتراضية، وتسير الضوء بسرعة كبيرة كما لو كانت الغرفة مظلمة، وترى الضوء الشديد مع الألوان السريعة لمدة 6 ثوان.[1][2]

آثارها[عدل]

تم نقل أكثر من 600 طفل إلى المستشفى، حيث واجهوا الأطفال اليابانيين مشاكل بصرية، منهم شعروا بالدوار والآخر بالصرع، وحالات من العمى المؤقت وكذلك عدد من الأطفال تسبب بعدم الوضوح في الرؤية،[3] حيث قرر شركة نينتندو حذف هذه الحلقة، وعدم عرضها للقنوات التلفزيونية الأجنبية تفادياً للأزمة الصحية.[4]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Popular TV cartoon blamed for mass seizures". صحيفة أساهي. December 17, 2008. 
  2. ^ "Pocket Monsters Seizures News Coverage". Virtualpet.com. اطلع عليه بتاريخ November 3, 2008. 
  3. ^ Justin Sevakis. "Answerman - What Happened To The 'Watch This Program In A Well-Lit Room' Warnings?". مؤرشف من الأصل في June 21, 2017. اطلع عليه بتاريخ August 14, 2017. , 21 June 2017.
  4. ^ Conradt, Stacy. "11 Controversies Caused by Cartoons". Mental Floss, Inc. اطلع عليه بتاريخ September 11, 2014. 

المواقع الخارجية[عدل]

Flag-map of Japan.svg
هذه بذرة مقالة عن اليابان. بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.