صفورية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من صفورية (قرية))
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 32°45′11″N 35°16′45″E / 32.753055555556°N 35.279166666667°E / 32.753055555556; 35.279166666667

صفورية
IUCN التصنيف II (حديقة وطنية تعديل قيمة خاصية تصنيف الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة للمناطق المحمية (P814) في ويكي بيانات
Face in mosaic.JPG 

البلد Flag of Israel.svg إسرائيل  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
سهل البطوف - صفورية عام 1895
إحدى قلاع الصليبيين في صفورية

صفورية كانت مدينة فلسطينية في قضاء الناصرة، ومن أكبر مدن الجليل. تبعد عن مدينة الناصرة 6 كم شمالا. وقد أنشئت على تل يبلغ ارتفاعه حوالي 110 م. أراضيها خصبة، فاعتمد سكانها على الزراعة وتربية المواشي كمصدر رزقهم الرئيسي. وكان في القرية العديد من الآبار والينابيع، وأبرزها "القسطل" المتواجد في مدخلها، والذي كان يروي البساتين المحيطة به.[1]

في العصور القديمة المتأخرة، كان يُعتقد أن القرية هي مسقط رأس مريم العذراء، أم يسوع، والقرية والتي بحسب التقاليد عاش فيها حنة ويهوياقيم، حيث يتم اليوم حفر بازيليكا تعود إلى القرن الخامس في موقع تكريم ذكرى ميلاد مريم العذراء.[2] وتضم المباني البارزة في الموقع مسرحًا رومانيًا وكنيستين مسيحيتين تعود إلى العصور المبكرة وحصنًا صليبياً قام بتجديدها ظاهر العمر في القرن الثامن عشر وأكثر من ستين فسيفساء مختلفة يعود تاريخها إلى القرن الثالث وإلى القرن السادس الميلادي.[3][4]

في أعقاب ثورة بار كوخبا في الفترة من عام 132 إلى عام 135، كانت صفوريَّة أحد المراكز في منطقة الجليل حيث انتقلت العائلات الحاخامية من منطقة اليهودية.[5] وتم اكتشاف آثار كنيس مؤرخة في النصف الأول من القرن الخامس على الجانب الشمالي من المدينة.[6] في القرن السابع، تم السيطرة على المدينة من قبل الجيش العربي الراشدي أثناء الفتح الإسلامي للشام. وحكمت السلطات العربية والإمبراطوريات المتعاقبة المنطقة حتى الحروب الصليبية.

حتى احتلال المدينة في حرب عام 1948 بين العرب وإسرائيل،[7] كانت صفورية قرية عربية. تم تأسيس موشاف تسيبوري بجوار الموقع في عام 1949. ويقع ضمن اختصاص المجلس الإقليمي وادي يزرعيل، وفي عام 2017 كان يبلغ عدد سكانها حوالي 974 نسمة. وقد تم تعيين المنطقة التي تضم القرية العربية السابقة كمنتزه وطني في عام 1992.

تاريخ[عدل]

المدينة بعد الحرب[عدل]

وقعت القرية تحت الاحتلال الإسرائيلي في 15 يوليو 1948 خلال شهر رمضان وهجرها أهلها دون عودة. وأصبح سكانها الأصليين لاجئين انتشروا في عدة مخيمات في عدة دول عربية مجاورة مثل لبنان، في مخيم عين الحلوة في صيدا، ومخيم نهر البارد في طرابلس، وفي سوريا مخيم اليرموك. أمّا من تبقى منهم في فلسطين فقد لجأ معظمهم إلى مدينة الناصرة أو إلى القرى المجاورة لها.

صفورية اليوم[عدل]

استبدل اسم صفورية كغيرها من المدن الفلسطينية المهجرة، باسم يهودي، وأصبحت المدينة الرئيسية تعرف بمستوطنة «تسيبوري» (لغة عبرية ציפורי)، وقد تأسست عام 1949 على أنقاض البيوت المدمرة. إذ بني مكانها العديد من المنازل الجميلة. ولا زالت تعتمد القرية اليوم على الزراعة وتجارة المواشي والأعمال الحرة. بالإضافة إلى «تسيبوري» أقيمت على أنقاضها مستعمرات أخرى مثل:

1.سولاليم،
2.ألون هجليل،
3.هوشعيا،
4.حنتون،
5.المنطقة الصناعية تسيبورت.

من أعلام صفورية[عدل]

خرج من هذه القرية عدد من العلماء، والأعلام المشهورين، منهم:

  • عبدالرحمن بن عبد السلام بن عبدالرحمن بن عثمان أبو هريرة الصفورى الشافعي المتوفى سنة 1489. من تصانيفه: صلاح الأرواح والطريق إلى دار الفلاح في المواعظ. المحاسن المجتمعة في الخلفاء الأربعة. نزهة المجالس ومنتخب النفائس، وهو مطبوع في مصر.
  • العلامة الشيخ الدكتور فضل حسن عباس،( أبو محمد )أحد أبرز علماء السنة في الأردن[1] وأحد العلماء المعدودين في علوم التفسير وعلوم اللغة والبلاغة، عرفه الناس من خلال كتبه ودروسه ومحاضراته في حلقات العلم وفي المساجد وفي المنتديات العلمية، وعرفه طلاب العلم في رحاب المعاهد العلمية والجامعات، برز الدكتور فضل عباس كأحد أهم علماء التفسير والتلاوة واللغة والبلاغة وكان ذلك في السبعينات حين سجلت له الإذاعة الأردنية 400 حلقة إذاعية في تلاوة وتفسير القرآن الكريم كاملاً، كانت باكورة مسيرته العلمية التي أثمرت فيما بعد نتاجاً كبيراً وهاماً من المؤلفات والتحقيقات الجديدة في تفسير القرآن الكريم.وقبل وفاته بعدة شهور قامت قناة حياة الأردنية للاذاعة والتلفزيون بتسجيل أكثر من أربعمئة حلقة مسموعة ومصورة مع الشيخ العلامة فضل عباس في أحدث تفسير للقران الكريم،وللشيخ عباس عشرات المؤلفات في التفسير والبلاغة عرفت كمراجع أساسية لطلبة العلم،وقد طاف الشيخ عباس أبرز الجامعات في العالم العربي من الخليج إلى الشام وعمل محاضرا بها في الدراسات العليا وعمل الشيخ محاضرا في قسم الدراسات العليا ما لا يقل عن اربعين عاما،ويذكر أن الشيخ فضل حسن عباس ولد سنة 1932م في صفورية وتوفي في 9 شباط سنة 2011 في الأردن ودفن في مقبرة سحاب.
  • محمود أبو رجب : أديب، وقاص، وصحفي له مشاركة ملموسة في الحياة الثّقافيَّة في إسرائيل، من مؤلّفاته: العقل الغائب (أثار ضجيجاً حين صدوره بسبب الآراء التي يتضمّنها)، وله مجموعات قصصيَّة، منها: جنة جبرائيل، وإسماعيل لم يعرف النساء. يقيم في الناصرة بعد أن تركت عائلته صفورية عقب حرب 1984.

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ موقع لناجي العلي - تاريخ الولج 21 ديسمبر 2008 نسخة محفوظة 08 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Eric Meyers ed. (1999). Galilee, Confluence of Cultures. Eisenbrauns: Winona Lake, Indiana.  pp. 396-7
  3. ^ Zeev Weiss, 'The Mosaics of the Nile Festival Building at Sepphoris and the legacy of the Antiochene Tradition', in Katrin Kogman-Appel, Mati Meyer,(eds.) Between Judaism and Christianity: Art Historical Essays in Honor of Elisheva (Elizabeth) Revel-Neher, BRILL, 2009 pp. 9-24, p. 10.
  4. ^ Mariam Shahin (2005). Palestine: A Guide. Interlink Books: Northampton, Massachusetts. 
  5. ^ Miller, 1984, p. 132
  6. ^ The Mosaic Pavements of Roman and Byzantine Zippori نسخة محفوظة 22 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Morris, 2004, pp. 417, 418 516–517 نسخة محفوظة 17 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضاً[عدل]