صلاح الحمداني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
صلاح الحمداني
معلومات شخصية
الميلاد 1951
بغداد  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Iraq.svg العراق  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باريس  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتب مسرحي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة اللغة العربية[1]،  والفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات

صلاح الحمداني،[2] شاعر وكاتب وممثل ومخرج مسرحي عراقي كان مناهضا للدكتاتورية وحروبها وهو ضد الحرب الأمريكية الإنكليزية على العراق، وضد الاحتلال. ولد في بغداد، محلة الفضل العزة، في الأول من تموز عام 1951. قضى أربعة أعوام في الجيش العراقي من 1969 إلى 1973. ترك العراق لأسباب سياسية بعد أن أمضى أشهر من شبابه في دهاليز المعتقلات وإسطبلات تعذيب المناهضين لنظام صدام، وهو اليوم منفي ومقيم في فرنسا منذ عام 1975. بدأ كتابة الشعر في سجون الدكتاتورية وهي لم يبلغ من العمر سوى 20 عاما. قام بزيارة لعائلته عام 2004 وذلك بعد سقوط الدكتاتورية في العراق أي بعد 30 عاما من المنفى. وفي عام 2008 عملت "إمانويل لاغرانج " فيلما وثائقيا عن صلاح الحمداني، حمل عنوان : "بغداد باريس، سيرة شاعر".

علاقة الحمداني بالفن[عدل]

دراسة المسرح[عدل]

والحمداني درس المسرح في جامعة باريس الثامنة وله مشاركات عدة ومتنوعة بالأدب والفن، كذلك بفعاليات مسرحية وسينمائية وتلفزيونية. وله أيضا أعمال شعرية وقصصية منشورة باللغة العربية وأخرى مكتوبة باللغة الفرنسية أو مترجمة إليها.

الإخراج[عدل]

أقام الحمداني عدة أعمال في مجال الإخراج، كذلك في أعمال فنية تنشيطية على المسرح، لنصوص مسرحية وشعرية، قدمت على شكل أمسيات ومسرح جيب ومسرح شارع، ولقاءات أدبية وفكرية ثقافية وفي أنحاء عديدة من فرنسا والعالم.

في عام 2002، ساهم في كتابة حوار فيلم "بغداد داخل/خارج، بالعراقية، بالإضافة إلى مشاركة صوته فيه، وهو فيلم "وثائقي ـ روائي"، للمخرج العراقي سعد سلمان، عرض في فرنسا وفي دول أخرى من العالم.

التمثيل[عدل]

مثل في العديد من الأفلام الفرنسية والأجنبية والمسلسلات التلفزيونية الفرنسية. جسد على المسرح الفرنسي شخصيات: منها شخصية أنكيدو الأسطورية في ملحمة "كَلكَامش"، ملحمة سومرية ـ بابلية، من إخراج فيكتور غارسيا، عرضت على المسرح الوطني الفرنسي "قصر الشايو" في باريس عام 1979؛ ومثل شخصية "أحمد" العربي المهاجر، في مسرحية "لاتور دو لادفنس" للكاتب "كوبي" ومن إخراج "كلود كونفرتس"، عرضت على مسرح "الفونتين" في باريس عام 1981؛ وفي مسرحية "كفر شما" جسد شخصية "وليد" الفلسطيني، الذي يعود إلى قريته التي هدمها الجيش الإسرائيلي بعد حصوله على شهادة دراسية من الخارج، والمسرحية من تمثيل فرقة "الحكواتي الفلسطينية في القدس" ومن إخراج "فرنسوا أبو سالم"، عرضت ضمن جولة أوربية وفي لغات أجنبية مختلفة منها العربية واللهجة الفلسطينية... الخ وذلك بين عامي 1988ـ1989.

اعماله الأدبية[عدل]

الفرنسية[عدل]

من إصداراته الشعرية باللغة الفرنسية :

  • "عشق عكس النور"، وهو حوار شعري مشترك بين الشاعرة "إيزابيل لآني" وصلاح الحمداني. صدر عن دار نشر "لونوفل أتانور"، باريس، 2016
  • "أحلمكِ ـ Je te rêve" دار نشر "بيبا" باريس، 2015
  • "بغداد حبيبتي، يتبعه بغداد سماء مفتوحة" طبعة جديدة، دار "لو تان دي سيريز"، باريس، 2014
  • "إعادة بناء الأيام" دار "برونو دوسة"، باريس، 2013
  • "مواسم الطين"، دار المنار الفرنسية، باريس، 2011
  • "كناس الصحراء"، دار "برونو دوسة"، باريس، 2010، وضم كذلك قصائد ترجمها من العربية إلى اللغة الفرنسية مع "إيزابيل لآني".
  • "بغداد حبيبتي"، طبعة جديدة، دار "ليكري دو فورج وليده بلو"، باريس ـ كندا، 2008
  • "بغداد سماء مفتوحة"، دار "ليكري دو فورج وليده بلو"، باريس ـ كندا، 2006
  • "بغداد حبيبتي"، دار "أوب"، باريس، 2003 قصائد ضمن مجموعة قصصية حملت عنوان مقبرة العصافير

ترجمها إلى اللغة الفرنسية مع "إيزابيل لآني" عن كتابه "حياة بين قوسين" 2000 الصادر عن دار المدى في دمشق؛ ويحتوي الكتاب كذلك على نصوص سردية كتبها مباشرة باللغة الفرنسية.

  • "مدى الأوجاع"، دار "هارمتان"، باريس، 2000
  • "ما تبقى من الضوء"، دار "هارمتان"، باريس، 1999
  • "الشك"، دار "كاركتير"، باريس، 1992

العربية[عدل]

من إصداراته الشعرية باللغة العربية :

  • "قصائد بكل اتربتها" عن دار الشؤون الثقافية/ بغداد 2013
  • "رأيت"، دار "مواقف"، حلب، 1997
  • "أقصى النهارات"، دار "المدى"، دمشق، 1996
  • "في القفار الماء"، منشورات "طباشير"، بروكسل، 1993
  • "ناعي من أوروك"، منشورات "طباشير"، باريس، 1986
  • "طرائد فمي2"، منشورات "طباشير"، باريس، 1984
  • "طرائد فمي1"، منشورات "طباشير"، باريس، 1984
  • " الوعيد بالإلحاد"، منشورات "النقطة"، باريس، 1983

العربية المترجمة إلى الفرنسية[عدل]

من إصداراته الشعرية العربية المترجمة إلى الفرنسية :

  • "بغداد ـ القدس، على حافة الحريق"، مع الشاعر اليهودي العراقي "روني سوميك"، دار "برونو دوسة"، باريس 2012، وهي مجموعة شعرية مشتركة بثلاث لغات: العبرية والفرنسية والعربية. ترجم قصائده بمشاركة "إيزابيل لآني"
  • "رأيت، دار" "هارمتان"، باريس 2001
  • "كبرياء الأيام"، دار "هارمتان"، باريس، 1997
  • "فوق الطاولة ثمة سماء"، دار "هارمتان"، باريس [طبعة أولى 1988 وطبعة ثانية 2001
  • "ذاكرة من الجمر"، دار "هارمتان"، باريس 1993
  • "آثــر"، "طبعة خاصة"، باريس، 1985
  • "ذاكرة الماء"، دار "كاركتير"، باريس، 1983
  • "أقصى الصباحات"، دار "لو سكالية بلون"، باريس، 1981
  • "حناجر قروية"، دار "سان جيرمان دو بره"، باريس، 1979

القصصية باللغة العربية[عدل]

من إصداراته القصصية باللغة العربية :

  • "حياة بين قوسين"، دار "المدى"، دمشق، 2000

القصصية باللغة العربية المترجمة إلى اللغة الفرنسية[عدل]

من إصداراته القصصية والسردية العربية المترجمة إلى اللغة الفرنسية مع إيزابيل لآني :

  • "وداعا يا جلادي"، عن دار نشر "لو تان دي سيريز" 2014
  • "العودة إلى بغداد"، ـ رواية سردية، دار "لو بوان سير لو أي"، باريس [2006]
  • "مقبرة العصافير ـ بغداد حبيبتي"، دار "أوب"، باريس، [2003]

من إصداراته الشعرية والقصصية باللغة الإنكليزية :

  • "بغداد حبيبتي"، عن دار "كربيستون برس للنشر"، نيويورك، [2008]، [كتاب يضم مختارات شعرية وسردية] ترجم من الفرنسية إلى الإنكليزية من قبل السيدة "سونيا ألاند".

الكتب الفنية :التي صدرت له

  • "الأم"، دار "لا مارجريد"، مدينة "نيم"، [2013] مجموعة شعرية فنية بالفرنسية مع رسوم للفنان "روبير لوبه".
  • "هذه المطرة قادمة من سحابة أخرى"، دار "لا مارجريد"، مدينة "نيم"، [2012] مجموعة شعرية فنية بالفرنسية مع رسوم للفنان "روبير لوبه".
  • "سراب"، دار "سيجنام"، باريس، [2011] وهو كتاب فني صمم مع رسوم للفنانة "دانيال لوازل"، ونشر باللغة الفرنسية.
  • "مواسم الطين"، دار "المنار" باريس، [2011] وهو كتاب فني صمم مع رسوم للفنان "يوسف ناصر"، ونشر ثنائي اللغة : الفرنسية والإنكليزية. ترجمة القصائد من الفرنسية إلى الإنكليزية السيدة "سونيا ألاند".
  • "مطر تموز"، دار "سان لورنس"، مدينة "لوجانو" الإيطالية، [2011] وهو كتاب فني صمم مع رسوم للنحات "سليم عبد الله"، ونشر ثنائي اللغة الفرنسية والإيطالية. ترجمة القصائد من الفرنسية إلى الإيطالية السيدة "فالنتينا نابوليتانو".
  • "زخة من بعيد"، عن منشورات "لا لون بلو"، باريس، [2010] وهو كتاب فني صمم مع رسوم للفنانة "ليديا بدلك"، وصدر الكتاب ثنائي اللغة : العربية والفرنسية.
  • "رمال"، دار "لا مارجريت"، مدينة "نيم" الفرنسية، [2009] وهو كتاب فني صمم مع رسوم للفنان "روبيير لوبه" ونشر بقصائد مشتركة مع الشاعرة "مارلينا برستر" وهو بثلاث لغات : العربية والعبرية والفرنسية.
  • "قصائد بغداد"، دار "سيجنام"، باريس، [2005] وهو كتاب فني صمم مع رسوم للفنانة" دانيال لوازل"، ونشر ثنائي اللغة : العربية والفرنسية.

اختيرت قصائده لعدة أنطولوجيات شعرية باللغة الفرنسية :

  • "60 قصيدة ضد الكراهية" دار ، باريس، [2014]

"الشعر في قلب الفنون" دار "برونو دوسة" باريس، [2014]

  • "شعر فرنكوفون"، دار "برونة دوسة" باريس، [2013]
  • "فتح القرن الحادي والعشرين" دار "لو نوفل أتانور"، باريس، [2013]
  • 116 شاعر من عالم آخر يدافعون عن النظام البيئي لكوكب الأرض في عام 2013
  • الأصوات الحية من البحر الأبيض المتوسط، دار "برونو دوسة"، مدينة "ست" [2012]
  • "اللغز"، دار "لو نوفل أتانور"، باريس، [2012]
  • "الطفولة"، دار "برونو دوسة"، باريس [2012]
  • أتانور الشعراء، دار "لو نوفل أتانور"، 1991ـ2011، باريس، [2011]
  • نحن، الذين لا نعد ولا نحصى، دار "لو تان دو سيريز"، باريس، [2011]
  • وإذا لم يكن الأحمر موجودا، دار "لو تان دو سيريز"، باريس، [2010]
  • الأصوات الحية من البحر الأبيض المتوسط، دار "أونكر ولوميير"، مدينة "ست" [2010]
  • في مكان آخر، "الفصل الثاني"، سنة في الشعر، دار "متحف رامبو" مدينة "شارل فيل ـ ميزيير" [2009]
  • الانتظار، دار "لو نوفل أتانور"، باريس، [2008]
  • أشعار اللغة الفرنسية، 144 شاعر من حول العالم، دار "سيجير"، باريس، [2008]
  • السنة الشعرية، دار "سيجير"، باريس، [2007]
  • أجمل القصائد عن السلام، دار "شيرش ميدي"، باريس، [2005]

نشاطات فنية، موسيقية مسرحية وأدبية : اختيرت قصائد من مجموعته "رأيت"، الصادرة باللغة الفرنسية إلى المسرح، من قبل الفنانة "بولين برونه سانشو" وفرقتها [مسرح اللقاء]. وعرض العمل تحت عنوان "المنفى حبيبي"، على خشبة مسرح معهد العالم العربي [1993] باريس؛ أعد للمسرح نصه المعنون "حياة بين قوسين"، من قبل الفنان العراقي "هادي الخزاعي" وتم عرضه في عام [1998] في هولندا؛ أسس في أسبانيا فرقته المسرحية "أثر" [1986]، وقدم بنجاح مسرحيتين، "الرجل المستطيل"، عربي ـ أسباني، كتبها وأخرجها للمسرح، ومسرحية "الفلسفة الثرثارة" كتبها أعضاء فرقته باللغة الكتلانية، وكانت من إعداده وإخراجه؛ أعد وأخرج للمسرح [بالفرنسية]، عن نصوص الشاعر اليوناني "ينيس ريتسوس" "الصمت ليس ورديا أنه أبيض" [1985]؛ أشرف في باريس ولأعوام عديدة على ورشة فنية تحمل أسم "حقل الكلمات"، والتي تحولت بعد ذلك إلى جمعية ثقافية تحمل نفس الاسم، هدفها تشجيع وترجمة الشعر، وإصدار وتوزيع بوسترات تجمع ما بين القصيدة والرسم والخط والصورة؛ ساهم وشارك بتأسيس دار نشر في باريس تحت أسم "السلالم البيضاء"، وكذلك قام بمحاولات عدة بتأسيس ونشر مجلات شعرية أدبية، وباللغتين العربية والفرنسية. أولها كانت مجلة "طباشير"، صدر منها ستة أعداد وأربعة مجموعات شعرية، أما المجلة الثانية فكانت تحمل أسم "مرفأ"، صدر منها عدد واحد وتوقفتا لصعوبات مالية. نظم الحمداني في أنحاء مدن فرنسا والعالم وساهم وشارك في كثير من الأمسيات والمهرجانات الثقافية والفنية والأدبية، واللقاءات والقراءات الشعرية مع الموسيقى والمقابلات السمعية والبصرية السياسية والفكرية على مدى [35] عاما؛ هي حزمة أعوام منفاه التي لا زالت مستفحلة وتزداد ثقلا وحجما.

نشر العديد من القصائد والنصوص الأدبية والمقابلات الفنية وترجمت قصائده للغات مختلفة اختيرت قصائده المكتوبة بالفرنسية في "انطولوجيات" شعرية فرنسية. ورشحت أعماله في أنحاء عديدة من العالم، وحاز على بعض الجوائز والمنح. بعد عام [2000]، وإلى جانب مشاركته في العديد من القراءات الشعرية في فرنسا وخارجها، قام بإعداد وتقديم نصوصه الشعرية بعمل على المسرح يجمع بين الموسيقى والشعر، حمل عنوان "بغداد سماء مفتوحة"، مع الممثلة " Frédérique Bruyas فريديريك بروياس" وملحن العود أحمد مختار، وعرض العمل على مسرح المركز الثقافي تشارلي شابلن، "فو ان فيلين Vaux en Velin في عام 2007. ومع عازفة التشيلو violoncelle "كاترين ورنييرCatherine Warnier " أعد عملا من نصوصه الشعرية حمل عنوان "ما تبقى من الضوء"، يقرءاه مع موسيقى "باخ"، وقد قدم العمل في أكثر من مهرجان ومناسبة وذلك منذ عام [2008]؛ ومنذ عام [2010 إلى عام 2013] تم تكريمه كشاعر، حيث اختيرت قصائده لتغنى من قبل الفرقة الموسيقية الفرنسية "براتش Bratsch" وهو يشارك معهم بجولة في مدن فرنسا في عمل فني موسيقي يحمل عنوان "الشرق حبيبي"، وقد لحن الموسيقى لقصائده عازف الكمان والملحن "برونو جيرار Bruno Girard" وعازفة العود الملحنة كاميليا جبران.

لم يتوقف صلاح الحمداني عن الكتابة وذلك منذ عام [1971]، وهو الآن صاحب العديد من الأعمال الأدبية في [الرواية، الشعر، السرد والقصة]، ونشرت معظم كتبه باللغة العربية أو الفرنسية. وكان قد نشر بعضا من كتاباته في الصحف العراقية المحظورة في العراق في زمن الدكتاتورية البائدة. في السنوات الأخيرة، تم تلحين وغناء بعض من قصائده في اللغة العربية واللغة الفرنسية من قبل الفنانين: "هيرفي مارتن"Hervé Martin ، "برونو جيرار "Bruno Girard، "كاميليا جبرانKamylia Jubran "، "رولا سفارRoula Safar "، "أرنو دولبو Arnaud Delpoux"...

المصدر[عدل]

  1. ^ أ ب http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11906774s — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ (بالعربية)السيرة الذاتية لصلاح الحمداني