صليب الجنوب (كوكبة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الصليب الجنوبي

كروكس (/krʌks/، والمعروف أيضًا باسم صليب الجنوب) عبارة عن كوكبة ممركزة على أربعة نجوم في السماء الجنوبية ضمن أحد الأجزاء المشرقة من درب التبانة. تُعد من بين الكوكبات الأكثر تميزًا إذ تتميز كل من نجومها بقدر ظاهري واضح أكثر إشراقًا من +2.8، على الرغم من أنها أصغر الكوكبات الـ 88 الحديثة. يعني اسمها باللاتينية «الصليب»، إذ يشبه شكلها الصليب أو «مجمة» على شكل طائرة ورقية.

تهيمن الكوكبة على النجم الأزرق الأبيض ألفا (أكروكس)، وهو ألمع نجوم الكوكبة وأكثرها توضعًا جنوبيًا. تظهر أربعة نجوم أقل بريقًا في اتجاه عقارب الساعة وتُرتب تصاعديًا حسب حجمها: النجم بيتا (ميموسا)، والنجم إبسيلون (غاكروكس)، والنجم غاما (إماي)، والنجم دلتا (جينان). العديد من تلك النجوم الأكثر سطوعًا أجزاء في تجمع سكوربيوس-قنطورس، وهي مجموعة كبيرة من النجوم الزرقاء الحارة التي يبدو أنها تشترك في أصولها المشتركة وحركتها عبر درب التبانة الجنوبي.

يحتوي كروكس على أربعة نجوم متغيرة السطوع، كل منها مرئي للعين المجردة في الظروف المثلى. يحتوي كروكس أيضًا على العنقود المفتوح المشرق والملون المعروف باسم صندوق الجواهر أو إن جي سي 4755 على حدوده الغربية. إلى الجنوب الشرقي، يوجد سديم مظلم كبير نسبيًا بالقرب من الدرجات 7- 5 الذي يُعرف باسم سديم كيس الفحم، تُعين أجزاء منه في الكوكبات المجاورة لكوكبة قنطورس وكوكبة الذبابة.

تاريخيًا[عدل]

عرفت النجوم المشرقة في كروكس لدى الإغريق القدماء، إذ اعتبرها بطليموس جزءًا من كوكبة قنطورس. وكانت واضحة تماما في أقصى الشمال مثل بريطانيا في الألفية الرابعة قبل الميلاد، ومع ذلك خفض تساوي الليل والنهار النجوم تدريجيًا تحت الأفق الأوروبي، ونسيها سكان خطوط العرض الشمالية في النهاية. بحلول عام 400 م، لم تعد النجوم في الكوكبة التي نسميها الآن كروكس تظهر فوق الأفق في معظم أنحاء أوروبا. ربما عرف دانتي عن الكوكبة في القرن الرابع عشر، إذ وصف نجمة من أربعة نجوم والتي كانت ساطعة في السماء الجنوبية في الكوميديا الإلهية. اعتقد آخرون بأن وصف دانتي كان مجازيًا، وأنه من شبه المؤكد عدم معرفته عن الكوكبة. [1][2][3]

لاحظ الملاح البندقي ألفيس كاداموستو في القرن الخامس عشر ما قد يكون صليب الجنوب عند مغادرته نهر غامبيا في عام 1455، واصفًا إياه بأنه كارو ديل أوسترو «عربة الجنوب». ومع ذلك، كان الرسم البياني المصاحب لكاداموستو غير دقيق. يرجع المؤرخون الفضل عمومًا إلى جواو فاراس لكونه أول أوروبي يوضح صليب الجنوب بشكل صحيح. رسم فاراس الكوكبة ووصفها (ما يطلق عليها «لاس غوارداس») في رسالة مكتوبة إلى الملك البرتغالي من على شواطئ البرازيل في 1 مايو 1500.[4][5][6][7]

لم يلاحظ المستكشف أمريكو فسبوتشي صليب الجنوب فحسب ولكن أيضًا سديم كولساك المجاور في رحلته الثانية في 1501-1502.[8]

ينسب إلى أندريا كورسالي -الملاح  الإيطالي الذي أبحر إلى الصين و جزر الهند الشرقية من عام  1515-1517 في رحلة استكشافية برعاية الملك مانويل الأول- الوصف الدقيق لكروكس باعتباره كوكبة منفصلة . كتب كورسالي رسالة إلى الملك في عام 1516 واصفًا فيها ملاحظاته عن السماء الجنوبية، والتي تضمنت خريطة أولية إلى حد ما للنجوم حول القطب السماوي الجنوبي بما في ذلك صليب الجنوب بالإضافة إلى غيمتا ماجيلان ضمن نطاق خارجي للوصف.[9][10]

استُشهد بإيمري مولينوكس وبيتروس بلانسيوس باعتبارهما أول مصممين للأورانوغرافس (مصممو السماء) من أجل تمييز كروكس باعتباره كوكبة منفصلة؛ يعود تاريخ تصميمهما إلى عام 1592، إذ رسم الأول الكرة الأرضية السماوية في واحدة من الخرائط السماوية الصغيرة على خريطة حائط كبيرة. ومع ذلك، اعتمد كلا المؤلفين على مصادر غير موثوقة ووضعوا كروكس في موضع خاطئ. عُرض كروكس لأول مرة في موقعه الصحيح على الكرات السماوية على يد بيتروس بلانسيوس وجودوكس هينديوس في 1598 و1600. صُنفت نجومها لأول مرة بشكل منفصل عن كوكبة قنطورس بواسطة فريدريك دي هاوتمان في 1603. تم تبني مجموعة كوكبة لاحقًا من قبل جاكوب بارتش في عام 1624 وأوغسطين روير في عام 1679. يُشار أحيانًا إلى روير بالخطأً على أنه يميز في البداية مع كروكس. [11]

المعالم[عدل]

يحد كروكس الكوكبة قنطورس (التي تحيط بها من ثلاث جهات) من الشرق والشمال والغرب، وتحدها كوكبة الذبابة من الجنوب. تغطي 68 درجة مربعة و0.165٪ من سماء الليل، وهي أصغر الكوكبات الـ 88. الاختصار المكون من ثلاثة أحرف للكوكبة، مثلما اعتمده الاتحاد الفلكي الدولي في عام 1922 هو «كرو». تُعرف حدود الكوكبة الرسمية، مثلما حددها يوجين ديلبورت في عام 1930، على شكل مضلع مكون من أربعة قطاعات. تقع إحداثيات الصعود الصحيحة لهذه الحدود في نظام الإحداثيات الاستوائية بين  11h 56.13m و12h 57.45m، في حين أن إحداثيات الانحراف ما بين  −55.68° و −64.70°. أرقامها الإجمالية على الأقل في جزء من السنة على خط عرض 25 درجة شمالًا.[12][13][14][15]

يمكن رؤية كروكس في سماء المناطق المدارية من أبريل إلى يونيو. يقع كروكس في الجهة المقابلة لكوكبة ذات الكرسي في الكرة السماوية، وبالتالي لا يمكن أن يظهر في السماء مع الأخير في نفس الوقت. في هذه الحقبة، في جنوب مدينة كيب تاون وأديلايد وبوينس آيرس (خط عرض 34 درجة جنوبًا)، يعتبر كروكس نجمًا حول قطبي ويظهر دائمًا في السماء.

أعلام تحتوي صليب الجنوب[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Dante Alighieri (2003-05-27). The Divine Comedy. ISBN 9781101117996. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Walker, J. J. (22 December 1881). "Dante and the Southern Cross". Nature. 25 (636): 173. doi:10.1038/025217b0. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Pasachoff (2006). Stars and Planets. صفحة 144. ISBN 9780395910993. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Cadamosto, A. (c. 1465). Navigatione (الطبعة 1550 Ramusio). صفحة 116r. مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2014. We likewise observed ... due south by compass, a constellation of six large bright stars, in the figure of a cross in this form ... we conjectured this to be the southern chariot, but could not expect to observe the principal star, as we had not yet lost sight of the north pole. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)Cadamosto, A. (c. 1465). Navigatione (الطبعة 1811 Kerr). صفحة 244. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة). However, no manuscript of Cadamosto's notebook has survived, only the printed version, and the errors in the diagram may be due to the printer's decision.
  5. ^ Dekker, Elly (1990). Annals of Science. 47. صفحات 530–533. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Revista do Instituto Histórico e Geográfico Brasileiro. V. Rio de Janeiro. 1843. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Dekker, Elly (1990). Annals of Science. 47. صفحات 533–535. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Dekker, Elly (1990). Annals of Science. 47. صفحات 535–543. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Dekker, Elly (1990). Annals of Science. 47. صفحات 545–548. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Letter to Giuliano de Medici". State Library of New South Wales. c. 1516. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Ian Ridpath's Star Tales – Crux". مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Bagnall, Philip M. (2012). The Star Atlas Companion: What You Need to Know about the Constellations. New York, New York: Springer. صفحات 183–87. ISBN 978-1-4614-0830-7. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Russell, Henry Norris (1922). "The New International Symbols for the Constellations". Popular Astronomy. 30: 469. Bibcode:1922PA.....30..469R. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Ian Ridpath. "Constellations: Andromeda–Indus". Star Tales. self-published. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Crux, Constellation Boundary". The Constellations. International Astronomical Union. مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

اقرأ أيضا[عدل]