صمام مفرغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صمامات إلكترونية مختلفة .

الصمام الإلكتروني أو الصمام المفرغ في إلكترونيات (بالإنجليزية : Electronic tube أو Vaccum tube ) هو صمام مفرغ يستخدم كثيرا في تضخيم الإشارات والترددات ومعالجتها إلكترونية متعددة مثل الراديو و التلفزيون ومكبرات الصوت وفي أجهزة البحث العلمي و غيرها . والصمام عبارة عن زجاجة مفرغة من الهواء يبلغ قطرها ثلاثة سنتيمترات وطولها سبعة سنتيمرات وكان منها ما يكافئ الدايود وما يكافئ الترانزستور في عملها . وكانت تحتاج إلى نحو 200 فولت من التيار المستمر لبدء تشغيلها Threshold voltage ، و كذلك كانت تحتاج لدوائر للتبريد بسب ما تنتجه جانبيا من حرارة . ثم حل محلها الترانزستور المعتمد على شبه موصل تحتاج إلى 6 - 12 فولط فقط من التيار المستمر . بذلك تخفض استخدام المقاحل من الطاقة الكهربائية المستهلكة ، كما أن حجم الترانسيستور أصغر كثيرا من الصمامات الإلكترونية ، مما يتيح استخدامها في صناعة اجهزة صغيرة في حجم اليد ، مثل هاتف المحمول و في صناعة الحاسوب. تخيل أنه لتجميع كمبيوتر شخصى متواضع الإمكانيات من النوع المتوافر حاليا لاحتجنا إلى غرفتين كاملتين مليئتين بالصمامات الإلكترونية ! وانتصر الترانسيستور .

اخطار الحرب الإلكترونية[عدل]

عم في العصر الحديث استخدام الترانزيستور بدلا من الصمامات الإلكترونية ، فبها تضبط شبكات الكهرباء كما تعم الاتصلات بها من هاتف محمول وغيره . ويضبط بها عمل الأجهزة العسكرية ، من دبابات ومصفحات وطائرات و مدافع , أجهزة اتصاالاته والرادار و اجهزة التصويب . ولاحظنا أن الترانزيستور يعمل بجهد صغير (فولطي) ، وهو بذلك عرضة للفساد والشوشرة بسبب حساسيتها المرتفعة لأمواج أشعة جاما و الأشعة السينية . لهذا فكر كل من المعسكر الغربي والشرقي في اختراع وتنفيذ قنابل بسيطة تفسد عمل الترانزيسور على أرض العدو وفي ميدان القتال ، فتشل جميع أسلحته ، بل وتشل جميع شبكاته الكهربائية وشبكات اتصالاته المدنية وغيرها ، فتعم الفوضى بين صفوفه القتالية وتنقطع الاتصلات وتعم الفوضى أيضا في بلاده .

ولكن باستخدام الصمامات الإلكترونية وهي تقريبا غير حساسة للإشعاع فهي تقوم بعملها على وجه أكمل وليست عرضة لتلك الحساسية (تعمل بجهد 200 فولط) . لذلك تحطات الدول بأجهزة تعمل بالصمامات الإلكترونية حتى لا تصاب بالشلل والهزيمة إذا ما قامت حرب إلكترونية بينها وعدو لها.

اقرأ أيضا[عدل]