يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

صمغ الغوار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
صمغ الغوار
صمغ الغوار

المعرفات
رقم CAS 9000-30-0 Yes Check Circle.svg
الخواص
حموضة (pKa) 5-7
المخاطر
صحيفة بيانات سلامة المادة MSDS
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

صمغ الغوار (أو صمغ القوار) وهي مادة بيضاء يحصل عليها كناتج سحق سويداء البذرة لحبوب القوار.

التسمية العامة[عدل]

الدستور الأمريكي و الصيغ الوطنية الأمريكية : Guar gum

الأسماء المرادفة[عدل]

E412 ; guar flour ; jaguar gum

التسمية الكيميائية[عدل]

Galactomannan polysaccharide [9000-30-0]

الاستخدام الصيدلاني[عدل]

عامل معلق ، مادة رابطة في المضغوطات ، مادة مفككة للمضغوطات ، عامل رافع للّزوجة . يُستخدم صمغ الجاكوار في مستحضرات التجميل و المنتجات الغذائية و الأشكال الصيدلانية . أما صيدلانياً فيُستخدم في الأشكال الصلبة كمادة مفككة و رابطة . أما في الأشكال الصيدلانية السائلة ذات التطبيق الموضعي أو الفموي فهي تدخل كمادة مغلقة و مثبّتة و مسمّكة Thickening . و أما علاجياً فيُستخدم جزئياً في غذاء مرضى السكري . كما يُستخدم كقابض للشهية و يدخل الصمغ في تركيب المضغوطات باستعمالات تختلف باختلاف التراكيز

التأثير على صحة الجسم[عدل]

يُستخدم بشكل واسع في الأطعمة و الأشكال الصيدلانية الفموية و الموضعية التطبيق . إلا أن الاستهلاك الواسع ( المفرط ) منه قد يسبب اضطرابات معوية معديّة ( تطبل البطن –الريح ) flatulent ، و الإسهال و الغثيان nausea . علاجياً : يُعطى لمرضى السكري يومياً في جرعة فموية حتى 25 غ من الصمغ . و عادة يُشار إلى أنه مادة غير سامة و غير مخرِّشة إلا أن سلامة استخدامه كمادة قابضة للشهية ( من خلال انتفاخ الصمغ في المعدة و إعطاء الشعور بالامتلاء ) ما يزال قيد الدراسة و تكمن المشكلة في الخشية من الانتفاخ الأولي للمضغوطات الصمغية في المري مما قد يسبب انسداده Oesphagus . و بالنتيجة تم في انكلترا تحريم استخدام المضغوطات التي تحتويه و التي تُوصف لقطع الشهية ، كما و يُشتكى من عدم سلامة استخدام حثيرات الصمغ الدقيقة كقاطعات شهية أيضاً . إلا أن استخدام للأعراض الصيدلانية لم يتأثر بهذا التحريم . و لم تحدد منظمة الصحة العالمية (WHO) المقدار اليومي المقبول منه في المنتجات الغذائية .

LD50 (hamster,oral) = 6 g/kg LD50 (mouse,oral) = 8.1 g/kg LD50 (rabbit,oral) = 7 g/kg LD50 (rat,oral) = 7.06 g/kg

سلامة الاستعمال[عدل]

تختلف الاحتياطات المتبعة أثناء التعامل مع المادة باختلاف الكمية و الظروف المحيطة . يمكن أن يكون الصمغ مخرشاً للعيون و لذلك نحتاج أثناء استعماله لواقيات الأعين و القفازات و أمتعة واقية للجهاز التنفسي .

التنافرات[عدل]

تنافر مع الأسيتون ، الكحول ، العفص ، و الحموض ، و الأسس القوية . إن شوارد البورات إذا تواجدت في الماء فإنها سوف تمنع إماهة الصمغ . على أية حال إن إضافة شوارد البورات إلى الصمغ المميّه سوف تشكل هلامة بنيوية متماسكة و سوف تمنع الإماهة بعد ذلك . يمكن أن ترقق الهلامة المشكلة عن طريق إنقاص درجة الـ PH إلى ما دون 7 أو عبر التسخين . هذا الصمغ يمكن أن يقلل امتصاص البنسلين من بعض التركيبات بمقدار الربع .[1]

المصادر[عدل]

  1. ^ Handbook of Pharmaceutical Excipients SIXTH EDITION Edited by Raymond C Rowe BPharm, PhD, DSC, FRPharmS, FRSC, CPhys, MInstP Chief Scientist Intelligensys Ltd, Stokesley, North Yorkshire, UK Paul J Sheskey BSc, RPh Application Development Leader The Dow Chemical Company, Midland, MI, USA Marian E Quinn BSc, MSc Development Editor Royal Pharmaceutical Society of Great Britain, London, UK