صناديق الموز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
صندوق موز يتضمن فتحات تهوية قابل للفتح والغلق
موز يتم تخزينهُ بصناديقهُ المُخصصة

صناديق الموز هو نوع من الصناديق المموجة [الإنجليزية] لنقل الموز. غالبًا ما تتكون من جزء سفلي مُنفصل وغطاء متداخل. تتضمّن مقابض حمل وفتحات تهوية بالوصول إلى غازات المعالجة مثل أوكسيد الإيثيلين المُساهم في النضج. عادةً ما يتم تغطية الفتحة الموجودة في الأسفل بورقة رقيقة من الورق المقوى أو الكرتون المضلع حتى لا يسقط الموز، وعادة ما يتم وضع طبقة من البلاستيك بين الموز والصندوق.

تاريخ[عدل]

حتى الخمسينيات، كان يتم شحن الموز معلقًا بالخطافات في غرف الشحن (النقل) في السفن، مما قد يؤدي إلى أن يكون الموز في حالة سيئة عند وصوله إلى وجهته.[1]

بما أن هذهِ الثمار حساسة للضغط، فقد شهد عام 1961 إدخال استخدام صناديق النقل التي تم تعبئتها في المزارع، ثم تحميلها على متن جميع السفن.[2]

منذ منتصف الستينات، تم استخدام هذه الحاويات أو الصناديق بشكل متزايد لنقل الموز.[3]

أبعاد[عدل]

تتضمن صناديق الموز عادةً على حوالي 18 كجم من الموز.[4] قد تختلف الأبعاد قليلاً بين مختلف الشركات المصنعة، ولكنها تقارب 53.5 × 40 × 24.5 سم (العرض × العمق × الارتفاع)، وهو ما يتوافق مع حجم 52 لترًا (0.05 م²). وبالتالي فإن 20 صندوقًا من صناديق الموز ستغطي حوالي متر مكعب واحد. يمكن أن تحتوي حاوية متنقلة من النوع 1AA على 1200 كرتون موز.[5]

بدائل مُحتمَلة[عدل]

في عام 2018، سعت هولندا إلى استبدال صناديق الموز المموجة [الإنجليزية] بصناديق بلاستيكية يمكن إعادة استخدامها. كان الدافع وراء ذلك أنها كانت أكثر صداقة للبيئة.[6] في عام 2021، تم إطلاق صندوق موز بلاستيكي جديد جيد التهوية من قبل شركة IFCO [7] تبلغ مساحتها 600 × 400 مم. علاوة على ذلك، يبلغ ارتفاعها 211 ملم عند فتحها، وهي قابلة للطي بارتفاع إجمالي يبلغ 28 ملم فقط لنقل أو تخزين أكثر كفاءة عندما تكون فارغة، تدعي شركة ICFO أن هذا النوع الجديد من علب الموز يمكن أن يساهم في اقتصاد دائري أكثر.[7]

استخدامات أخرى[عدل]

كُتُب في صندوق مـوز

يُعاد استخدام صناديق الموز بشكل شائع للتخزين أو النقل أشياء عديدة، على سبيل المثال كصناديق متحركة أو تُستخدم في أسواق الكتب المستعملة أو في مناطق التخزين أو للخدمات اللوجستية الإنسانية.[8] أحد الأسباب المهمة لهذه الاستخدامات هو أن صناديق الموز عادة ما تكون ميسورة التكلفة ويسهل الحصول عليها، حيث يتم تقديمها مجانًا من العديد من متاجر البقالة. التي قد تضطر إلى التخلص من صناديق الموز.[9][10][11][12][13][14][15] الصناديق متينة نسبيًا (للصناديق الكرتونية) كما أن شكلها شبه القياسي يجعل من السهل تكديسها. تفرض بعض المتاجر رسومًا على صناديق الموز، وقد يذهب الربح، على سبيل المثال، في الأعمال الخيرية. قد يكون من عيوب استخدام علب الموز للحركة الحجم وأن قاعها قد لا يكون متينًا بدرجة كافية.[16][17]

تحقيقات حول المواد السامّة[عدل]

كانت هناك شائعات بأن علب الموز قد تحتوي على مواد سامة تجعلها غير مناسبة لتخزين الموز وأدوات المطبخ والأطعمة.[18] في عام 2004، اختبرت إدارة الغذاء الوطنية السويدية صناديق الموز، لكنها لم تجد أي سموم. في عام 2012، لم تتمكن الجمعية السويدية لحماية الطبيعة [الإنجليزية] من إعطاء إجابة محددة، لكنها اعتبرت أن خطر تركيزات السموم العالية في الصناديق أمر غير محتمل.[19][20][21]

حشرات غير مرغوب فيها[عدل]

تأتي بعض العناكب السامة من العناكب البرازيلية المتجولة أحيانًا إلى أوروبا عن غير قصد مع صناديق الموز عبر السفن.[22][23][24][25][26]

في عام 2018 صرح خبير الحيوانات السويدي جوناس والستروم أنه لا توجد عناكب خطيرة جدًا في البلدان المنتجة للموز.[27][28]، ولكن في عام 2010، تم العثور على العناكب البرازيلية القاتلة في صناديق الموز في المملكة المتحدة وألمانيا.[29][30]

مراجع[عدل]

  1. ^ "www.chiquita.it/en/the_box/"، chiquita.it، مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  2. ^ "The Box"، web.archive.org (باللغة الإنجليزية)، Chiquita، مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 05 نوفمبر 2016.
  3. ^ Karl-Heinz Hochhaus، "200 Jahre internationale Bananenschifffahrt"، hochhaus-schiffsbetrieb.jimdo.com (باللغة الألمانية)، مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2016.
  4. ^ "Tullmurar skakar om bananhandel"، DN.SE، مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  5. ^ "1.200 banankartonger till undsättning! - PDF Gratis nedladdning"، docplayer.se، مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2021.
  6. ^ "De bananendoos is op zijn retour | De Volkskrant"، 10 أكتوبر 2019، مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  7. أ ب "De bananendoos is op zijn retour | De Volkskrant"، 10 أكتوبر 2019، مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  8. ^ Friedrich Hirsefelder (10 ديسمبر 2009)، "Bananenkartons als Antiquariats-Grundlage"، Börsenblatt، مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  9. ^ "Fakta om flytteesker du ikke visste at du lurte på"، OK Minilager (باللغة النرويجية البوكمول)، 11 مارس 2017، مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  10. ^ "www.gp.se/bostad/1.2077518-tank-pa-det-har-nar-du-ska-flytta"، gp.se، مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  11. ^ "www.radron.se/guider/fa-flyt-pa-flytten/"، radron.se، مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2017، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  12. ^ "Flyttkartonger billiga och bra - test flyttkartong 2022"، Moveria.se، مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2016، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  13. ^ "flyttips stockholm"، Transport cars، مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  14. ^ "How can I reuse or recycle cardboard banana boxes? | How can I recycle this?"، recyclethis.co.uk، مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  15. ^ "Top 20 Places to Find Free Moving Boxes"، Updater، مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  16. ^ "Rätt låda till flytten - Prisjämförelser"، gp.se، مؤرشف من الأصل في 01 سبتمبر 2012، اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2016.
  17. ^ "www.gp.se/konsument/prisjamforelser/1.890188-ratt-lada-till-flytten"، gp.se، مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2012، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  18. ^ "Flyttkartonger i Stockholm - Materialförsäljning med Stadsbud"، magasinering.se، مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  19. ^ "kontakt.naturskyddsforeningen.se/org/naturskyddsforeningen/d/gift-i-bananlador/"، kontakt.naturskyddsforeningen.se، مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  20. ^ "Banankartongerna är alldeles ofarliga – Norrköpings Tidningar"، nt.se، مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  21. ^ "Gift i bananlådor"، kontakt.naturskyddsforeningen.se، مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2014.
  22. ^ "Maria (43) fant livsfarlig edderkopp i banan"، TV 2 (باللغة النرويجية)، 13 مارس 2015، مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  23. ^ Günter Schmidt: Über die Bedeutung der mit Schiffsladungen in Deutschland eingeschleppten Spinnentiere, Journal of Pest Science, Springer Berlin / Heidelberg, Volume 26, Number 7 / Juli 1953, S. 97–105.
  24. ^ Tödliche Spinnen beim Bananen-Einkauf, 4. November 2013. نسخة محفوظة 2022-01-31 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Einkauf in London: Killerspinne in der Obstkiste, 20. Oktober 2014. نسخة محفوظة 2022-02-01 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ "Malin fick odjur med sig hem från butiken"، aftonbladet.se، مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2021.
  27. ^ "Jättespindel kröp bland bananerna"، aftonbladet.se، مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2016، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  28. ^ "Jättespindel kröp bland bananerna"، aftonbladet.se، مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2022، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.
  29. ^ http://www.spiegel.de/panorama/giftspinne-londoner-findet-brasilianische-wanderspinne-im-obst-a-998066.html باللغة الألمانية نسخة محفوظة 2022-02-01 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ "Dödlig spindel fick affär att stänga | Nyheter"، Expressen، مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2022.