هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

ضربة حظ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Icone Puzzle.svg
هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (أكتوبر 2015)

ضربة حظ هو زر موجود في الصفحة الرئيسية للموقع الألكتروني جوجل، عندما ينقر المستخدم على الزر ستنتقل الصفحة إلى نتيجة البحث الأولى، بدون عرض صفحة نتائج البحث في المحرك.

الفكرة[عدل]

إن فكرة هذا الزر هي أنه إذا كان المستخدم يشعر بأنه محظوظ، سيضغط هذا الزر فيجد ما يبحث عنه كاملاً من أول مرة دون الحاجة إلى صفحة النتائج. ووفقاً لدراسة اعت لهذا الغرض، هذه الميزة تكلف غوغل 110 مليون دولار سنوياً لأنها تشكل نسبة 1% من عمليات البحث ولا تعرض اياً من الإعلانات ابداً.وقد ورد عن الموقع أن هذه الميزة تكلف الموقع أكثر من 110 مليون دولار سنوياً نظراً لأن 1% فقط من عمليات البحث التي تحدث في المحرك جوجل تستخدم هذه الخاصية و تتخطى جميع الإعلانات.[1]

التاريخ[عدل]

  • في يوم 30 أكتوبر 2009، تم ازالة زر " ضربة حظ " إلى جانب زر البحث العادي، تم استبدالها مع فراغ وكتابه " هذا الفراغ ترك عمداً "، هذا النص يتلاشى عندما يتم نقل الماوس عليها، وقال متحدث باسم جوجل يفسر ما حدث، "هذا مجرد اختبار، وطريقة بالنسبة لنا لمعرفة ما إذا كان المستخدمون يريدون واجهة بحث المحرك أبسط مما هي عليه."[2]
  • حل محل هذا الزر في 21 مايو 2010، في الذكرى 30 للباك مان، و"ضربة حظ" الزر مع زر قراءة عبارة "أدخل العملة". بعد الضغط على زر، فإن المستخدم تبدأ لعبة صور تحت عنوان من باك مان في المنطقة حيث شعار غوغل »سيكون بشكل طبيعي. والضغط على الزر مرة ثانية تبدأ إصدار اثنين من لاعب من اللعبة نفسها التي تضم السيدة بكمن لاعب 2. يمكن الوصول إلى هذه الصيغة في http://www.google.com/pacman كحلقة وصل دائمة إلى الصفحة.[3]

المصادر[عدل]

  1. ^ "I'm feeling lucky( button costs Google $110 million per year". Valleywag. 2007. اطلع عليه بتاريخ 2008-01-19. 
  2. ^ "Google's New Homepage Motto: 'This Space Intentionally Left Blank'". WallStreetJournal. 2009. اطلع عليه بتاريخ 2009-11-17. 
  3. ^ Google.com
Crystal Clear app Internet Connection Tools.png
هذه بذرة مقالة عن موضوع يتعلق بالإنترنت بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.