ضريبة الأرباح الزائدة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

ضريبة على الأرباح الزائدة (بالإنجليزية: excess profits tax ) هي ضرائب ترفعها الحكومة على أرباح شركة عند تعديتها نسبة معينة .[1][2] وهي ضريبة تفرض عل الشركات والمؤسسات التجارية وقت الحرب وقد بدات في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1863لأول مرة في ولاية تكساس . كما عممت الضريبة عام 1917 على أن تكون تصاعدية بنسبة 20 إلى 60 في المئة على جميع الشركات التي تزيد أرباحها أثناء الحرب عن أرباحها وقت السلم بنسبة 7% أو أن تزيد بنسبة 9% من رأس المال.

ثم قصر قانون عام 1918 تلك الضريبة على الشركات فقط و رفعت النسبة الضريبية . ثم قامت الحكومة الفدرالية في نفس العام وبالنسبة لعام 1918 وحده بفرض ضريبة تعويضا عن ضريبة الأرباح الزائدة ، ورفعتها لتكون بنسبة 80% غلى أن يقوم الملزم بدفع الضريبة أن يقوم بدفع الضريبة الأعلى من كلتاهما . وفي عام 1921 ألغيت ضريبة الأرباح الزائدة بالرغم من ارتفاع اصوات بالمطالبة باستمرارها وجعلها دائمة . وفي عامي 1933 و 1935 قرر الكونغرس ضريبتين أخف وقعا تفرض الارباح الزائدة لتكون مكملة للضريبة المعتادة على أرباح راس المال.

مراجع[عدل]

  1. ^ "معلومات عن ضريبة الأرباح الزائدة على موقع jstor.org". jstor.org.
  2. ^ "معلومات عن ضريبة الأرباح الزائدة على موقع unspsc.org". unspsc.org. مؤرشف من الأصل في 2020-11-05.