تحتاج هذه المقالة إلى مصادر أكثر.

ضريح العزير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 31°19′44″N 47°25′07″E / 31.3288°N 47.4186°E / 31.3288; 47.4186

ضريح العزير
Ezra's Tomb (7304692382).jpg
مسجد ومرقد العزير في عام 1924

إحداثيات 31°19′44″N 47°25′07″E / 31.3288°N 47.4186°E / 31.3288; 47.4186  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
معلومات عامة
القرية أو المدينة محافظة ميسان/ ناحية العزير
الدولة  العراق
تاريخ بدء البناء غير معروف
المواصفات
المساحة 1000م2
الارتفاع المآذنة
عدد المآذن لايوجد
عدد القباب 1
التفاصيل التقنية
المواد المستخدمة طابوق
النمط المعماري عمارة إسلامية
معلومات أخرى

ضريح العزير الواقع في محافظة ميسان في العمارة ناحية العزير والواقع على الساحل الغربي لنهر دجلة ويعتقد سكانها أنها المكان الذي دفن فيه النبي عزير أحد أنبياء بني إسرائيل، وقد سميت المنطقة التي نشأت حول القبر باسم منطقة العزير.

من خلال العمل في القرن التاسع عشر، اقترح السير أوستن هنري لاير أن القبر الأصلي ربما قد جرفه مسار نهر دجلة المتغير باستمرار حيث لم يكن أي من المباني الرئيسية التي ذكرها توديلا موجودًا في وقت بعثته. إذا كان هذا صحيحًا، فهذا يعني أن القبر الحالي في مكانه ليس هو نفسه الذي زاره توديلا والكتاب اللاحقون. لا يزال موقعًا مقدسًا نشطًا اليوم.

المباني الحالية، التي كانت تتألف بشكل غير عادي من ضريح إسلامي ويهودي مشترك، من المحتمل أن يكون عمرها حوالي 250 سنة. يوجد جدار مغلق وقبة مزينة بالبلاط الأزرق، وكنيس منفصل، على الرغم من عدم استخدامه الآن إلا أنه تم الحفاظ عليه في حالة جيدة في الآونة الأخيرة.

لاحظ كلوديوس جيمس ريتش القبر في عام 1820؛ وقال له عربي محلي إن «يهوديا اسمه كوف يعقوب أقام المبنى الحالي فوقه قبل نحو ثلاثين عاما». ذكر ريتش أن الضريح كان يحتوي على جدار محاط بقبة وقبة خضراء (وصفته الروايات لاحقًا بأنه أزرق)، ويحتوي على غرفة مبلطة تقع فيها المقبرة.

يبدو أن الضريح والمستوطنة المرتبطة به قد تم استخدامها كنقطة انطلاق منتظمة في الرحلات إلى أعلى النهر خلال حملة بلاد ما بين النهرين والانتداب البريطاني لبلاد ما بين النهرين، كما هو مذكور في العديد من مذكرات السفر والمذكرات العسكرية البريطانية في ذلك الوقت. تي إي لورانس، زيارة في عام 1916، وصفت المباني بأنها «مسجد مقبب وفناء من الطوب الأصفر، مع بعض الطوب المزجج البسيط ولكن الجميل ذو اللون الأخضر الداكن المبني في الجدران على شكل فرق وبقع [...] المبنى الأكثر تفصيلاً بين البصرة وقطسيفون». لاحظ السير ألفريد رولينسون، الذي رأى الضريح في عام 1918، أنه تم الاحتفاظ بطاقم من القابلات لفائدة النساء اللواتي جئن للولادة هناك:

هاجرت الغالبية العظمى من السكان اليهود العراقيين في 1951-1952. ومع ذلك، استمر الضريح في الاستخدام؛ بعد أن زارها عرب الأهوار منذ فترة طويلة، أصبحت الآن مكانًا للحج للشيعة في جنوب العراق. لا تزال النقوش العبرية للتابوت الخشبي ولوحة الإهداء والأحرف العبرية الكبيرة لاسم الله محفوظة بشكل بارز في غرفة العبادة.

وفي دليل الخليج: هي مقبرة مشهورة للنبي عزير لها قبة ويتصل بفنائها صف من منازل اليهود، وتقع على الشاطئ الأيمن لنهر دجلة في منتصف الطريق بين القرنة وقلعة صالح، على بعد حوالي ثلاثين ميلاً بطريق النهر من كل منهما. وتقع منطقة ناحية العزير داخل حدود مستنقعات دجلة وتدخل ضمن قضاء العمارة، والعرب المجاورون لها من قبيلة آل بو محمد وتوجد فيها بعض الأشجار والحدائق ولكن لا توجد هنالك قرية معينة.[1]

بلدة العزير[عدل]

تعد بلدة العزير إحدى ناحيتي قضاء قلعة صالح، في محافظة ميسان، ويبلغ عدد سكان البلدة حالياً حوالي 45000 نسمة.

معرض صور[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ دليل الخليج، القسم الجغرافي، ج1، ص237، تأليف: ج.ج لوريمر.