المحتوى هنا يحتوي معلوماتٍ قديمة، الرجاء تحديثه بما يُناسب التغييرات الأخيرة.

الضفة الغربية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من ضفة غربية)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Orologio rosa.svg
المحتوى هنا يحتوي معلوماتٍ قديمةً. فضلًا ساعد بتحديثه ليعكس الأحداث الأخيرة أو المعلومات المُتاحة حديثًا. (أكتوبر 2015)
State of Palestine
الضفة الغربية
جزء من فلسطين

الضفة الغربية هي منطقة جيوسياسية تقع في فلسطين، سُمِّيَت بالضفة الغربية لوقوعها غرب نهر الأردن. تشكل مساحة الضفة الغربية ما يقارب 21% من مساحة فلسطين الإنتدابية (من النهر إلى البحر) - أي حوالي 5,860 كم². تشمل هذه المنطقة جغرافياً على جبال نابلس وجبال القدس وجبال الخليل وغربي غور الأردن وتشكل مع قطاع غزة الأراضي الفلسطينية المتبقية بعد قيام إسرائيل على بقية فلسطين عام 1948، كما قامت إسرائيل بإحتلال الضفة الغربية وقطاع غزة عام 1967. تطلق إسرائيل على الضفة الغربية اسم يهودا والسامرة.

السيطرة[عدل]

لم تكن الضفة الغربية جسما متمايزا قبل حرب 1948 وقيام إسرائيل، وبعد الحرب؛ ضُمَّت الضفة الغربية إلى الأردن في مؤتمر أريحا عام 1951، ثم احتلتها إسرائيل خلال حرب 1967، وظلت الأردن تعتبرها قانونيا وإداريا أراضٍ أردنية محتلة حتى العام 1988؛ إذ فُكّ الارتباط الإداري مع الضفة الغربية بقرار من الملك الحسين بن طلال، هذا القرار يَعتبره كثيرون في الأردن مخالفا للدستور وتنازلاً عن أراض أردنية لا يجوز التفريط بها. تشكل أراضي الضفة الغربية الجزء الأكبر مساحة من الأراضي التي إصطلح على تسميتها الأراضي الفلسطينية المحتلة (التي تضم الضفة الغربية -بما فيها القدس الشرقية- وقطاع غزة)، التي يؤمل أن يحصل عليها الفلسطينيون ضمن مفاوضات حل الدولتين التي تفاوض على إقامتها منظمة التحرير الفلسطينية منذ عام 1991. بدءا من عام 1994، يقع الفلسطينيون تحت سلطة حكم ذاتي فلسطيني في التجمعات السكانية الفلسطينية الكثيفة ضمن أراضي الضفة الغربية كجزء من اتفاق أوسلو باستثناء مدينة القدس.

الحدود[عدل]

حواجز الضفة الغربية[عدل]

معبر الكرامة[عدل]

يعتبر معبر الكرامة أو "جسر الملك حسين" حسب التسمية الأردنية المنفذ الرئيسي للفلسطينيين في الضفة الغربية إلى العالم الخارجي عن طريق الحدود الأردنية. يخضع المعبر للسيطرة الإسرائيلية منذ عام 1967 حين سيطرت قوات الاحتلال على كافة الأراضي الفلسطينية بما فيها الضفة الغربية وقطاع غزة. تم افتتاح المعبر بعد ستة أشهر من بدء الاحتلال. وذلك بموجب الأمر العسكري رقم (175) الذي سمي "أمر بشأن محطة انتقال". وصدر في وقت لاحق الأمر رقم (446) الذي أضاف معبر "دامية" إلى جسر الملك حسين كمعبر تجاري فقط ، يتم من خلاله تصدير البضائع باتجاه الأردن، في حين لا يجوز الاستيراد لأسباب أمنية. و لتسهيل انتقال فلسطيني الضفة الغربية إلى الخارج، قامت الأردن بعد عام 1967 بإصدارات جوازات سفر للمواطنيين القاطنين في الضفة الغربية والقدس الشرقية. لا يزال العمل بهذه الجوازات إلى وقتنا الحالي. وفي عام 1993، حصلت السلطة الوطنية الفلسطينية على إشراف جزئي على معبر الكرامة في الضفة الغربية وفقاً لإتفاقية أوسلوالتي وقعتها كلا من منظمة التحرير الفلسطينية و الحكومة الإسرائيلية. وبذلك أصبحت السلطة الفلسطينية مسؤولة عن إصدار جوازات سفر لفلسطيني الضفة الغربية وقطاع غزة، ولكن بقيت إسرائيل هي المسؤولة الأولى والأخيرة على هذا المعبر. حيث تملك صلاحية الأمن، والسيطرة، وتفتيش الأمتعة والمسافرين، ومنع أي شخص من الدخول والخروج عبر المعبر.[1]

التقسيم الإداري والسكان[عدل]

المقال الرئيسي تقسيم الضفة الغربية الإداري

مناطق السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية حسب اتفاق أوسلو، حيث يشير اللون الأصفر الغامق للمناطق ذات السيادة الفلسطينية التامة، بينما اللون الأصفر الفاتح فهي مناطق ذات سيطرة فلسطينية - إسرائيلية مشتركة ،اما اللون الأبيض فهي مناطق تحت السيطرة الإسرائيلية الأمنية المباشرة. اللون البني يبين التجمعات الاستيطانية الإسرائيلية منذ حرب 1967

.

عام 1995، مع قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية، تم تقسيم الضفة الغربية إلى 11 محافظة هي:

توزيع سكان محافظات الضفة الغربية
رقم اسم المحافظة عدد السكان (تقدير 2011)[2] عدد السكان (تعداد 2017)[3]
1. محافظة جنين 281,156 314,866
2. محافظة طوباس 56,642 60,927
3. محافظة طولكرم 168,973 186,760
4. محافظة نابلس 348,023 388,321
5. محافظة قلقيلية 100,012 112,400
6. محافظة سلفيت 64,615 75,444
7. محافظة رام الله والبيرة 310,218 328,861
8. محافظة أريحا 46,718 50,002
9. محافظة القدس 389,298 435,483
10. محافظة بيت لحم 194,095 217,400
11. محافظة الخليل 620,417 711,223
المجموع 2,299,011

مدن الضفة الغربية[عدل]

أحداث معاصرة[عدل]

القدس الشرقية واحدة من مدن الضفة الغربية
الجدار الفاصل جرف الكثير من أراضي الضفة الغربية
  • في أبريل 2002 شرعت الحكومة الإسرائيلية برئاسة أرييل شارون ببناء جدار فاصل بينها وبين الفلسطينيين داخل أراضي الضفة الغربية قالت أنه بهدف حماية إسرائيل من العمليات العسكرية الفلسطينية. لكنه اقتضم الكثير من الأراضي الفلسطينية وساهم في إحكام الحصار على الشعب الفلسطيني وإفقار اقتصاده الوطني بشكل شبه كامل. كما تم عزل مدن وبلدات بكاملها عن محيطها الفلسطيني.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ آمال مقيدة - المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان
  2. ^ احصاءات 2011
  3. ^ التعداد العام للسكان 2017 - الجهاز المركزي للإجصاء الفلسطيني http://www.pcbs.gov.ps/Downloads/book2364.pdf