ضمائر اللغة العربية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الضمير ما دل على غيبة أو حضور.

والمضمر ما وضع لمتكلمٍ، أو مخاطبٍ، أو غائبٍ، تقدم ذكره لفظاً؛ نحو: زيد ضربت غلامه، أو معنى بأن ذكر مشتقه، كقوله تعالى: Ra bracket.png يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ Aya-8.png La bracket.png،[1] أي العدل أقرب لدلالة اعدلوا عليه، أو حكماً، أي ثابتاً في الذهن، كما في ضمير الشأن، نحو: هو زيد قائم. وعبارة عن اسم يتضمن الإشارة إلى المتكلم أو المخاطب أو غيرهما، بعد ما سبق ذكره، إما تحقيقاً أو تقديراً. والمضمر المتصل ما لا يستقل بنفسه في التلفظ. والمضمر المنفصل: ما يستقل بنفسه.

أقسام الضمائر[عدل]

تنقسم الضمائر إلى ضمائر مستترة وضمائر بارزة:

الضمائر المستترة[عدل]

الضمير المستتر هو ما يكون خفياً غير ظاهر في النطق والكتابة.

وتقسم الضمائر المستترة إلى قسمين:

  1. جائزة الإستتار: وهي ما يحل محلها الظاهر. نحو: عند وجود ما يمكن أن يحل مكان الفاعل المحذوف حيث يقال عنه جائز الأستتارة كقولنا : محمد يدرس الدرسَ. فالفاعل مستتر جوازا لأن إذا وضعنا محمد مكان الفاعل نحو ( يدرس محمد الدرس ) .
  2. واجبة الاستتار: وهي ما لا يحل محلها الظاهر.

و يأتي في هذه الموارد:

  • الفعل المضارع المبدوء بـ أ نحو : أكتب الدرس ، فالفاعل يكون مستتر وجوبا تقديره أنا .
  • الفعل المضارع المبدوء بـ ن نحو : نعلم المؤمن بأخلاقه ، فالفاعل هنا مستتر وجوبا تقديره نحن .
  • الفعل الأمر للمفرد المخاطب نحو : إبدأ الدرس .

الضمائر البارزة[عدل]

تنقسم الضمائر البارزة حسب اتصالها وانفصالها في الكلام إلى نوعين: الضمائر المنفصلة و الضمائر المتصلة:

الضمائر المنفصلة[عدل]

ينقسم الضمير المنفصل بحسب مدلوله إلى ثلاثة أنواع:

  1. ضمائر المتكلم: (أنا، نحن)، (إياي، إيانا).
  2. ضمائر المخاطَب: (أنتَ، أنتِ، أنتما، أنتم، أنتن)، (إياكَ، إياكِ، إياكما، إياكم، إياكن).
  3. ضمائرالغائب: ( هو ، هي ، هما ، هنْ ، هم )، (إياهُ، إياها، إياهما، إياهم، إياهن).

وتنقسم الضمائر المنفصلة حسب مواقعها من الإعراب إلى ثلاثة أنواع:

  • ضمائر الرفع المنفصلة:
  1. ضمائر المنفصلة للمتكلم: (أنا، نحن).
  2. ضمائر المنفصلة للمخاطب: (أنتَ، أنتِ، أنتما، أنتم، أنتن).
  3. ضمائر المنفصلة للغائب: (هو، هي، هما، هنْ، هم).
  • ضمائر النصب المنفصلة:
  1. ضمائر المتكلم: (إياي، إيانا).
  2. ضمائر المخاطب: (إياكَ، إياكِ، إياكما، إياكم، إياكن).
  3. ضمائر الغائب: (إياهُ، إياها، إياهما، إياهم، إياهن).

الضمائر المتصلة[عدل]

  • ضمائر الرفع المتصلة: ( تاء المتحركة ت ، نا الفاعلين، نون الأناث (النسوة) ن، ألف الأثنين ا، واو الجماعة و، ياء المخاطبة ي).
  • ضمائر النصب المتصلة: ( الهاء - الكاف – ياء المتكلم – نا المتكلمين او المفعولين ) ( فهمتها – فهمتك – فهمتني – فهمتنا )
  • ضمائر الجر المتصلة: وهي نفس ضمائر النصب المتصلة إذا سبقها حرف جر: عنه ، لها ، الينا ، عليك ، فيها ، منها
  • وبالاضافة: هي التي تتصل باسم مثل : مدرسته ، مدرستها ، مدرستك ، مدرستنا

أمثلة[عدل]

المثال الأول[عدل]

قل: فعل أمر مبني على السكون، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره: أنت.

هو: فيه وجهان:

1 ـ ضمير الشأن في محل رفع مبتدأ.

2ـ مبتدأ بمعنى المسؤول عنه لأنهم قالوا: أربك من نحاس، أم من ذهب ؟

الله : لفظ الجلالة مبتدأ.

أحد : خبره مرفوع .

والجملة في محل رفع خبر المبتدأهو.

المثال الثاني[عدل]

  • قال تعالى: { فلما أنجاهم إذا هم يبغون في الأرض } سورة يونس(23) .

فلما: الفاء عاطفة لما ظرفية بمعنى الحين في محل نصب، أو رابطة.

أنجاهم: فعل ماض، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هو، وها الغيبة في محل نصب مفعول به.

إذا: فجائية رابطة لجواب الشرط، مبنية على السكون لا محل لها من الإعراب.

هم: ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ.

يبغون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون، وواو الجماعة ضمير متصل في محل رفع فاعل.

وجملة يبغون في محل رفع خبر المبتدأ.

في الأرض: جار ومجرور متعلقان بـ «يبغون».

* المثال الثالث[عدل]

قال تعالى: Ra bracket.png لَكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا Aya-38.png La bracket.png[2]

أنا: ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ.

أكثر: خبر مرفوع وعلامة رفعه بالضمة.

منك: جار ومجرور متعلقان بـ «أكثر».

مالاً: تمييز منصوب بالفتحة.

وأعز نفراً: الواو حرف عطف، أعز نفراً معطوف على أكثر مالاً.

المثال الرابع[عدل]

  • قال تعالى: Ra bracket.png نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآَنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ Aya-3.png La bracket.png

نحن: ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ.

نقص: فعل مضارع مرفوع بالضمة، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوباً تقديره: نحن وجملة نقص في محل رفع خبر المبتدأ.

عليك: جار ومجرور متعلقان بـ «نقص».

أحسن: مفعول به منصوب بالفتحة، إذا كان القص مصدر بمعنى المفعول، ومفعول مطلق إذا كان القص مصدراً غير مراد به المفعول، وأحسن مضاف، والقصص مضاف إليه. قال العكبري: أن «أحسن» ينتصب انتصاب المصدر.

المراجع[عدل]

  1. ^ (سورة المائدة/8)
  2. ^ [سورة الكهف (34)].

المصادر[عدل]

  • كتاب القواعد العربية، في اللغه العربية.

وصلات خارجية[عدل]