هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

ضياء الدين الإشكوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2012)
Imbox content.png
هذه سيرة ذاتية لشخص على قيد الحياة لا تحتوي على أيّ مراجعٍ أو مصادرٍ. فضلًا ساعد بإضافة مصادر موثوقٍ بها. المواد المثيرة للجدل عن الأشخاص الأحياء التي ليست موثّقةً أو موثّقة بمصادر ضعيفةٍ يجب أن تُزال مباشرةً. (مارس 2016)
ضياء الدين الاشكوري
معلومات شخصية
الميلاد 1356هجري
النجف،  العراق
الوفاة 1421هجري
قم،  إيران
الحياة العملية
التعلّم مجتهد
المواقع
الموقع []

السيد ضياء الدين الإشکوري هو عالم دين شيعي ولد عام 1356هـ في العراق.

ولادته[عدل]

ولد اية الله السيّد ضياء الدين الاشكوري في 15 شوال 1356هـ في مدينة النجف الاشرف ترعرع في اُسرة علميّة عريقة ، درس المقدّمات على والده اية الله السيّد محمد مهدي الاشكوري في النجف الاشرف ،ولدى غير من علماء النجف وقد نهل من معين الحوزة النجفية ومن جوار باب مدينة العلم وقد اكمل المقدمات وبعض السطوح الحوزوية

هجرته إلى طهران[عدل]

ثمّ هاجر إلى طهران وحضر على أعلامها منهم : السيّد محمد المصطفوي، والشيخ عباس الحائري والشيخ أحمد المجتهدي.وقد اكمل السطوح العالية

هجرته إلى قم[عدل]

ثمّ انتقل إلى حاضرة العلم مدينة قم فحضر على أعلامها منهم : السيّد حسين البروجردي (قد)، والسيّد محمد الداماد(قد)، والسيّد الإمام الخميني( قد)، والسيّد محمد رضا الگلپايگاني (قد).

عودته إلى النجف الاشرف[عدل]

عاد إلى النجف الاشرف باب مدينة علم النبي( صلى الله عليه واله )فحضر على الشيخ حسين الحلي (قد)، والشيخ محمد طاهر آل راضي(قد)

نال إجازة الاجتهاد من اُستاذه آل راضي(قد)، والسيّد الميرزا حسن البجنوردي(قد).

عودته إلى قم واستقراره فيها[عدل]

ثمّ رجع إلى قم المقدسة وعكف على التدريس والإفادة فدرّس السطوح العليا كما القى ابحاثه العليا في الأصول والفقه في مسجد الإمام الحسن العسكري ( عليه السلام )

كان مجلس درسه يزخر بطلبة الحوزة العلمية وقد قرر بعض الفضلاء دروسه كالشيخ محمد الحرز : ( فقه الحج)، والسيّد قاسم الحسيني الجلالي ، والشيخ سهراب مردانه ، والشيخ احمد الحائري ، وغيرهم

المجازون منه بالرواية :

لقد اجاز المرحوم السيد ضياء الدين الاشكوري رحمه الله رواية الحديث عن مشايخه متصلا برسول الله ( صلى الله عليه واله وسلم )

المجازون عنه بالرواية[عدل]

وممن اجازهم :

1= السيد قاسم الجلالي الحسيني ( امام المركز الإسلامي في ويلز )

2=السيخ احمد العسيلي العاملي ( امام بلدة الشهابية - لبنان)

3= الشيخ احمد مراد ( امام بلدة بريقع - لبنان )

4= الشيخ احمد الحائري (امام مسجد الاحسين ع في كربلاء )

5= الشيخ علي آل محسن

6= الشيخ حميد البغدادي

وفاته[عدل]

وافاه الأجل يوم 20 ذي الحجّة 1421هـ في قم ودفن بها .