هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

ضياء الصاوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ضياء الصاوي
معلومات شخصية
مواطنة Flag of Egypt.svg مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة صحفي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

ضياء الصاوي من مواليد القاهرة ويعمل صحفي في جريدة الشعب وهو أمين التنظيم المساعد بحزب الاستقلال والمتحدث الرسمي باسم حركة شباب ضد الانقلاب وأحد القيادات الشبابية للثورة المصرية.

ضياء الصاوي

الميلاد والنشأة[عدل]

ولد ضياء الصاوي في 25 فبراير 1981، من مواليد محافظة القاهرة نشأ وترعرع في حي حدائق القبة،

ثورة 25 يناير[عدل]

شارك في التمهيد للثورة من خلال نشاطه في حزب العمل (الاستقلال حاليا) وحركة كفاية وشارك في جميع الاجتماعات التحضيرية التي تمت للإعداد لترتيبات مظاهرات 25 يناير, كما شارك في صياغة أول بيان صدر باسم المعتصمين في ميدان التحرير يوم 25 يناير, والذي حمل عنوان "الشعب يريد إسقاط النظام", وشارك أيضا في قيادة المظاهرات يومي 25 و28 يناير التي توجهت إلي ميدان التحرير, وظل معتصم بالميدان حتى سقوط مبارك في 11 فبراير 2011, كما شارك في إعداد وقيادة معظم الاعتصامات والمليونيات التي تم تنظيمها منذ بداية الثورة في 25 يناير وبعد الانقلاب العسكرى في 3/7/2013.

اقتحام سفارة إسرائيل[عدل]

تعرض ضياء الصاوي للتنكيل والاختطاف والاعتقال عشرات المرات في عهد النظام السابق, كما تعرض للمطاردة واقتحام منزله وتفتيشه من قبل المخابرات العسكرية بعد الثورة عقب مشاركته في اقتحام سفارة الصهاينة في 9-9-2011 . هذا الاقتحام الذى أدى إلى أن قام الكيان الصهيونى بتقديم اعتذار رسمى - لأول مرة في تاريخه- على مقتل الجنود المصريين على الحدود. ذا عادت مره أخرى هذه السفارة وأنهم ان يسمحوا برفع علم الكيان الصهيوني مره أخرى في أي مكان في مصر. شارك ضياء الصاوي في اعتصام رابعة العدوية حتى تم فضه في 14 أغسطس 2013.

ضياء الصاوي في سطور[عدل]

  • أمين التنظيم المساعد بـ حزب الاستقلال
  • المتحدث الرسمي باسم حركة شباب ضد الانقلاب
  • انضم إلى حزب العمل -(حزب الاستقلال حاليا)- في أوائل عام 1999.
  • شغل منصب أمين شباب الحزب بحى حدائق القبة في أواخر عام 1999.
  • تم اختياره كأمين الشباب بشرق القاهرة عام 2000.
  • تولى أمانة شباب القاهرة عام 2001.
  • شغل منصب أمين مساعد اتحاد الشباب حيث تم انتخابه عام 2003.
  • انتخب لعضوية اللجنة العليا للحزب عام 2004.
  • انتخب من اللجنة العليا لعضوية اللجنة التنفيذية عام 2006.
  • أعاد تأسيس وتشكيل اتحاد شباب حزب العمل كتنظيم شبابى إسلامى مساعد للحزب عام 2007, كما قام بإعادة تشكيل وتفعيل رابطة طلاب العمل الإسلامى الجناح الطلابى لاتحاد الشباب وأصبح الأمين العام لاتحاد شباب الحزب عام 2008.
  • شارك في جميع الاجتماعات التحضيرية والتأسيسية للحركة المصرية من أجل التغيير كفاية عام 2004.
  • شارك في تأسيس حركة شباب من أجل التغيير عام 2005 وأنتخب أكثر من مرة كعضو في لجنتها التنسيقية.
  • عضو في اللجنة التنسيقية لحركة كفاية منذ أوائل عام 2005 وحتى الآن, وتولى لفترة طويلة مهمة تمثيل الشباب بالحركة, وكان وقتها اصغر عضو في اللجنة التنسيقية.
  • شارك في أول وفد سياسى مصري يزور غزة عقب تحريرها من الصهاينة, وكان الوفد بقيادة الاستاذ مجدي أحمد حسين الأمين العام لحزب العمل وكان ذلك في سبتمبر عام 2005.
  • مثل اتحاد شباب حزب العمل في مخيم شباب الأحزاب العربية (سوريا – الجولان ) عام 2007.
  • شارك للمرة الثانية في وفد حزب العمل الذي قام بزيارته لقطاع غزة عام 2008 وكان ذلك عقب الحسم العسكري الذي قامت به حركة حماس بعد فوزها في الانتخابات التشريعية بالقطاع. والتقى خلال الزيارة برئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية وعدد من وزراء الحكومة الفلسطينية وقيادات حركة حماس.
  • شارك في تأسيس حركة شباب 6 إبريل عقب خروجه من السجن بعد اتهامه مع عدد من قيادات الحزب بالتحريض على إضراب 6 إبريل 2008 وقام بكتابة البيان التأسيسي للحركة. ولكنه انسحب ومعه الشباب القومي والإسلامي بعد سفر بعض أعضاء الحركة إلى أمريكا .

القائد ضياء الصاوي[عدل]

يطلق عليه أصدقائه ويصفونه بأنه "القائد" لما يتميز به من صفات القيادة بالاضافه أنه ظل لفترة طويله يمارس نشاط الكشافه وكان أحد قيادات الحركة الكشفية المصرية.

السجن والاعتقال[عدل]

تعرض ضياء الصاوي للاعتقال والسجن والاختطاف على أيدي قوات الأمن العديد من المرات, وكان أبرزها اعتقاله في عام 2002 ويوم 25/5/2005 واعتقاله في 2008 بتهمة الدعوة والتحريض على إضراب 6 إبريل كما تم إلقاء القبض عليه في 4/2/2011 وهو اليوم الثاني لمحاولة فض ميدان التحرير وهو ما أطلق عليه إعلاميا وقتها بـ "موقعة الجمل", كما تم اختطافه أكثر من مرة قبل أو أثناء التظاهرات كما تم اقتحام منزله وتفتيشه في محاولة لإلقاء القبض عليه لولا عدم وجوده بالمنزل وكان ذلك عقب مشاركته في اقتحام سفارة الصهاينة في عام 2011.

مصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]