هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
هذه الصفحة لم تصنف بعد. أضف تصنيفًا لها لكي تظهر في قائمة الصفحات المتعلقة بها.
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

طائفة العنكبيات عقرب البوثس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2017)

البوثس =طائفة العنكبيات= طائفة العنكبيات Class Arachnida رتبة العقربيات Order Scorpionida العقرب The scorpion مثال : البوثس Buthus عقرب البوثس حيوان ليلي , لا يظهر أثناء النهار فهو يختبئ تحت الأشجار أو في الشقوق , لكنه يظهر في الليل للبحث عن الغذاء . قد تأكل العقارب بعضها البعض ولكنها غالبًا ما تأكل الحشرات والعناكب والحيوانات الأصغر وتنتشر هذه العقارب في المناطق الحارة والمعتدلة وتعيش أكبر الأنواع في الغابات الاستوائية ولكن الأكثر سمًّا توجد في الصحاري الحارة . الشكل الخارجي : ينقسم جسم العقرب من الخارج إلى 3 مناطق هي: مقدم الجسم , وسط الجسم , ومؤخرة الجسم. ويتكون مقدم الجسم في العقرب البالغ من 6 عقل ولكن لا يظهر أي تعقيل لأنها تكون مندمجة مع بعضها البعض. ويُغطى مقدم الجسم أو كما يسمى الرأس الصدري من الجهة الظهرية بدرقة صلبة تحمل زوج من الأعين الوسطية , وخمسة أزواج من الأعين الجانبية توجد على إحدى الحافتين الأماميتين الجانبيتين , وجميع هذه الأعين هي أعين من النوع البسيط وفي السطح البطني لمقدم الجسم يوجد فم صغير و 6 أزواج من الأطراف أو الزوائد : الزوج الأول عبارة عن قرنين كُلّابيـّـيـن , وهما صغيران ويقعان أمام الفم , ويتركب كل منهما من 3 عقل , تكون العقلتان الانتهائيتان منهما كُلاب أو ملقط يستخدمها العقرب في تفتيت الطعام . والزوج الثاني عبارة عن رجلان ملماسيتان ,ويتركب كل منهما من 6 عقل , تكون العقلتان الانتهائيتان منهما كلّابة كبيرة مسننة تُستخدم في القبض على الفرائس وللدفاع عن النفس .أما الأزواج الأربعة الباقية من الزوائد فهي أرجل المشي , تتكون الرجل الواحدة منها من 7 عقل , وهي : الحرقفة , والمدور , والفخذ , والرضفة , والقصبة , والرسغ البعيد . ويتركب وسط الجسم من 6 عقل ظاهرة يغلف كل منها هيكل خارجي مكون من صفائح هيكلية هي: ظهر علوي وقص سفلي يتصلان معا بغشائين على الجانبين . وتحمل العقلة الأولى لوسط الصدر على سطحها البطني غطاء تناسلي يقوم بتغطية الفتحة التناسلية الوحيدة ويعتبر هذا الغطاء زائدة متحورة ولهذا تعرف هذه العقلة بالعقلة التناسلية . وتحمل العقلة الثانية لوسط الجسم مشطين وهما زوج من الزوائد شبيهة بالأمشاط وهما طرفان متحوّران لهما على حافتيهما الخلفيتين نتوءات تحاكي الأسنان , والمشطان في الذكر أطول منهما في الأنثى , ولهما وظيفة لمسية وشمية وربما جنسية . وتحمل بقية العقل أربعة أزواج من الثغور التنفسية توجد على جوانب صفائح القص ويؤدي كل ثغر إلى حجرة تنفسية تعرف بالكتب الرئوية لاحتوائها على ثنيات جلدية ورقية الشكل . وتتركب مؤخرة الجسم من 6 عقل عديمة الزوائد , تظهر كشكل اسطواني بسبب اتحاد الصفيحتان الظهرية و البطنية لكل عقلة . ويقع العجب في العقلة الأخيرة من هذه العقل , وهو عبارة عن حُـمَـة لها شكل صولجاني وشوكة حادة منحنية . ويحتوي العجب على غدد السم . الجهاز الهضمي: يحتوي على قناة الهضم وهي عبارة عن أنبوبة مستقيمة تتميز إلى : المدخل الفمي , و المعي المتوسط , والمعبر الشرجي . يبدأ المدخل الفمي بالفم الذي يؤدي إلى بلعوم عضلي ماص , يليه مريء ضيق قصير . ويعتبر المعي المتوسط أطول أقسام القناة , ويتركب من منطقتين : معدة أمامية متسعة تقع في مقدمة الجسم , وأمعاء خلفية طويلة تمتد في وسط الجسم , الجزء الأمامي منها الذي يمتد في الوسط واسع نسبيًا ومحاط بغدة هضمية كبيرة, والجزء الخلفي الذي على طول مؤخرة الجسم ضيق و مستقيم . أما المعبر الشرجي فهو قصير للغاية , ويمتد داخل جزء من آخر عقلة من عقلات مؤخرة الجسم , ويوجد بين آخر عقلة والعجب الشرج الذي ينتهي به المعبر الشرجي. الجهاز الإخراجي : يتكون على غدتين إخراجيتين سيلوميتين بيضيتين صغيرتين تعرفان بالغدتين الحرقفيتين , تفتح كل منهما في الخارج بمجرى قصير على حرقفة إحدى رجلي المشي الثالثـتين , كما يحتوي على: زوجين من الأنيبيبات الإخراجية المتفرعة التي تعرف بأنيبيبات ملبيجي , تفتح في الأمعاء عند النهاية الخلفية لوسط الجسم , ويتفرع منها زوج من الأنيبيبات في وسط الجسم وأنيبيبات أطول في مقدم الجسم . ويتم الإخراج في العقرب عن طريق هذه الأنابيب و الغدتان الحرقفيتان. الجهاز العصبي : يتركب من العقدتين فوق المريئيتين التي يصدر منها أعصاب إلى العيون , وتكونان كتلة ذات فصين ظهرية الموقع. كما يتكون من كتلة عقدية كبيرة تعرف بالعقدة تحت المريئية , تتصل بالعقدتين فوق المريئيتين بمقرنين حول مريئيين. ويصدر من هذه العقدة ومن المقرنين أعصاب إلى جميع عقلات مقدم الجسم وأطرافها , وكذلك إلى العقلات الأربع الأولى لوسط الجسم. ويعتبر الحبل العصبي من ضمن مكونات الجهاز العصبي وهو مزدوج بشكل ظاهر , ويحمل 8 عقلات , واحدة في كل من العقلتين الأخيرتين من وسط الجسم ثم في جميع عقلات مؤخر الجسم. الجنسان في العقرب منفصلان , كما تبين أن المناسل تكون مطمورة في الغدة الهضمية الواقعة في وسط الجسم . ويتكون الجهاز التناسلي في الذكر من خصيتين التي بدورهما تتكونان من أنبوبتين طويلتين تتصلان ببعضهما عن طريق فروع مستعرضة . وتؤدي الخصيتان إلى الخارج عن طريق وعاء ناقل وسطي مشترك بينهما , ومزود بحويصلتين منويتين وغدتين تناسليتين إضافيتين وقضيب إيلاج مزدوج . أما الجهاز التناسلي في الأنثى فيتكون من مبيض وحيد يقع في النصف الخلفي لوسط الجسم , ويتكون من 3 أنيبيبات طويلة تتصل ببعضها عن طريق فروع مزدوجة , ويؤدي إلى الأمام بمستودعين منويين أنبوبيين إلى مهبل وسطي قصير , يفتح إلى الخارج عن طريق الفتحة التناسلية , والإخصاب في العقرب داخلي. تعيش العقارب منفردة ويتجنب كل من الذكر و الأنثى الآخر إلا في أوقات التزاوج , و إناث العقارب تكون بالعادة أكبر من الذكور , كما أن فترة الغزل بين الذكر والأنثى تسبق عملية السفاد , وغالبًا ما تقوم الأنثى بقتل الذكر بعد انتهاء العملية . والعقارب حيوانات ولودة فهي تقوم بالاحتفاظ بالبيض المخصب في ردوب خاصة من المبيض ذو الشكل الأنبوبي حيث تتكون الأجنة داخلها. وتحصل الأجنة على غذائها عن طريق امتصاصه من اللمف الدموي للأم من خلال الجدر الرقيقة للردوب . وتقوم الأم بحمل صغارها فوق ظهرها بعد ولادتهم حتى يكتمل نموهم , وبعد النمو تترك الصغار الأم لتعيش حرة . ويحصل العقرب بعد ذلك على غذائه عن طريق امتصاص عصارة فرائسه , بمساعدة القرنين الكلّابيين والبلعوم العضلي . العقارب كائنات ليلية , فهي تختبئ في النهار بين الأحجار وفي الجحور وبين أكوام الورق , وفي أوقات النهار تقوم بإنتاج السم داخل جسمها لتستخدمه ليلاً في عمليات الصيد , ولهذا لدغتها أثناء المغيب تكون أشد سمية من الصباح لآن مستودع السم يكون مليئا في ذلك الوقت . ويوجد نوعان من سموم العقارب , فالنوع الأول تأثيره موضعي وغير مؤذي نسبياً , أما النوع الثاني فهو سم الأعصاب وسمي بذلك لأنه يؤدي إلى تشنج عصبي , مما يؤدي إلى الموت .

                 المصادر:

البنهاوي،.علم الحيوان. الحسيني ، أحمد بيولوجية الحيوان العملية. القاهرة

Categorisation-hierarchy-top2down.svg
هذه الصفحة غير مصنفة:
صنفها حسب الموضوع. جرب المصناف الفوري. دقق تصنيفك قدر الإمكان. (ديسمبر 2017)