طبقة مياه متيجة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 36°34′03″N 3°08′10″E / 36.5675426°N 3.1362154°E / 36.5675426; 3.1362154

طبقة مياه متيجة
Nappe phréatique de la Mitidja
D122- N° 444. Le Sahel d’Alger et la Mitidja - Liv3-Ch17.png

سميت باسم Nappe phréatique de la Mitidja
الموقع الجغرافي / الإداري
الموقع  الجزائر
الإحداثيات 36°34′03″N 3°08′10″E / 36.5675426°N 3.1362154°E / 36.5675426; 3.1362154
جزء من منطقة القبائل الزواوية
القارة أفريقيا
المنطقة المنطقة المغاربية
التقسيم الإداري جزائر بني مزغنة، بومرداس، البليدة، المدية، عين الدفلى، تيبازة.
التقسيم الفرعي الأطلس التلي، جبال الخشنة، جبال ساحل الجزائر، الأطلس البليدي [الفرنسية]، التيطري، الونشريس.
المدن جزائر بني مزغنة، بومرداس، البليدة، المدية، عين الدفلى، تيبازة.
هيئة المياه
الوكالة وزارة الموارد المائية الجزائرية
النوع بحيرة مياه جوفية
منبع الأنهار وادي الرغاية، وادي الحميز، وادي الحراش، وادي مزفران.
قياسات
عمق 150 متر
اقصى عمق 200 متر
ارتفاع السطح 70 متر
معلومات اخرى
مناطق محمية الأطلس التلي
جبال الخشنة
جبال ساحل الجزائر
الأطلس البليدي [الفرنسية]
التيطري
الونشريس
خريطة الموقع
منطقة القبائل الزواوية

طبقة مياه متيجة هي بحيرة مياه جوفية عذبة تقع في شمال الجزائر ضمن سهل متيجة ومنطقة القبائل الزواوية[1].

الجغرافيا[عدل]

تتمثل طبقة مياه متيجة في خزان باطني من المياه الجوفية العذبة يحده شمالا البحر الأبيض المتوسط وجنوبا الأطلس البليدي [الفرنسية] مع التيطري.

الجيولوجيا[عدل]

تتميز منطقة سهل متيجة التي يضم جوفها طبقة مياه بكونها تضم طبقات المياه الجوفية المحتوية على الصلصال.

وتوصف هذه المياه الجوفية بأنها مياه حبيسة [الفرنسية] يبلغ سمك الطبقة الأرضية فوقها ما بين 100 و200 متر[2].

الولايات[عدل]

تقع "طبقة مياه متيجة" في شمال الجزائر في إقليم مشترك ما بين خمس ولايات جزائرية.

الولايات المشترِكة في طبقة مياه متيجة
رقم الولاية
01 ولاية جزائر بني مزغنة
02 ولاية بومرداس
03 ولاية البليدة
04 ولاية المدية
05 ولاية عين الدفلى
06 ولاية تيبازة

الخصائص[عدل]

تتميز طبقة مياه متيجة بالعديد من الخصائص التي تجعلها من أكبر الطبقات الجوفية من المياه العذبة في الجزائر[3].

خصائص طبقة مياه متيجة
رقم الخاصية القيمة
01 الولايات جزائر بني مزغنة، بومرداس، البليدة، المدية، عين الدفلى، تيبازة.
02 الإحداثيات 36°34′03″N 3°08′10″E / 36.5675426°N 3.1362154°E / 36.5675426; 3.1362154
03 مساحة سهل متيجة 1,450 كـم2 (559.85 ميل2)
04 حجم المياه الجوفية 300 هكتومتر مكعب

الوديان[عدل]

يتم تزويد وإمداد "طبقة مياه متيجة" بالمياه السطحية عبر العديد من الوديان المتواجدة في الولايات الجزائرية الخمسة في منطقة القبائل الزواوية[4].

الوديان الممونة لـ"طبقة مياه متيجة"
رقم ولاية جزائر بني مزغنة ولاية بومرداس ولاية البليدة ولاية المدية ولاية عين الدفلى ولاية تيبازة
01 وادي الحراش وادي بودواو وادي الشفة وادي جر وادي جمعي وادي مزفران
02 وادي الرغاية وادي قورصو وادي الحراش وادي موزاية وادي الناظور
03 وادي الأبيار وادي الحميز وادي الحراش
04 وادي بني مسوس وادي الشفة
05 وادي سيدي مجبر

الموقع[عدل]

تقع "طبقة مياه متيجة" في شمال الجزائر ضمن منطقة الأطلس التلي.

وتقع هذه البحيرة من المياه الجوفية متمركزة حول ولاية جزائر بني مزغنة في منطقة القبائل الزواوية والخشنة ومتيجة[5].

التموين بالمياه[عدل]

يتم تموين "طبقة مياه متيجة" دوريا وسنويا بواسطة المياه السطحية الناجمة عن التساقط المطري في محيط سهل متيجة.

التموين الطبيعي[عدل]

يتم تموين "طبقة مياه متيجة" طبيعيا بواسطة الوديان المنحدرة من السلاسل الجبلية الجزائرية المحيطة بسهل متيجة[15].

وتتمثل هذه السلاسل الجبلية في:

  1. جبال ساحل الجزائر: شمالا.
  2. جبال الخشنة: شرقًا.
  3. الأطلس البليدي [الفرنسية] والتيطري: جنوبًا.
  4. جبال الظهرة: غربًا.

التموين الاصطناعي[عدل]

يتم تموين "طبقة مياه متيجة" اصطناعيا بواسطة سد دويرة الذي تم إنشاؤه في ولاية جزائر بني مزغنة بقدرة تخزين تصل إلى 87 مليون متر مكعب.

كما يتم تموين هذا الخزان المائي الجوفي بواسطة تحويل مياه الوديان في أطراف سهل متيجة من أجل تعويض النقص في بعض الجيوب التي تعاني من نقص المنسوب الباطني، كما هو حال وادي الحراش ووادي حمام ملوان.

الاستغلال[عدل]

يتم استغلال طبقة مياه متيجة من طرف وزارة الموارد المائية الجزائرية من أجل تزويد الجزائريين بماء الشرب وماء السقي.

وتتم إدارة المياه المستخرجة من باطن سهل متيجة من طرف مؤسسة "الجزائرية للمياه".

وتوجد مخططات للتنقيب والحفر والضخ والاستغلال لهذه المياه الجوفية من أجل الحفاظ على تجددها الدوري بواسطة المياه السطحية المتسربة بواسطة الوديان.

وبما أن طبقة مياه متيجة لا تحتوي إلا ماء عذبا، فإن عملية تحلية المياه لا تطرح نفسها بالنسبة لمؤسسة الجزائرية للمياه[16].

إلا أن الآبار والأنقاب التي يتم حفرها في سهل متيجة تقتضي معالجة المياه الجوفية بعد ضخها وقبل توجيهها للاستهلاك والاستعمال.

وتتم هذه المعالجة الضرورية بواسطة تقنيات عديدة من بينها المعالجة البيولوجية لمياه الصرف وتقنية النانو في معالجة المياه والمعالجة الأولية التقليدية للمياه والمعالجة الأولية الحديثة للمياه وحتى التناضح العكسي.

ذلك أن تطهير المياه خاصة منها المياه الجوفية له أولوية صحية وبيئية أكيدة.

التلوث[عدل]

بما أن طبقة مياه متيجة تقع في المنطقة الجزائرية الأكثر كثافة سكانية، فإن مشكل تلوث المياه يطرح نفسه بالنسبة لهذه المياه الجوفية[17].

ولتفادي ظهور أزمة المياه في محيط سهل متيجة، فإن معالجة المياه التي تنتجها التجمعات السكانية والمؤسسات الاقتصادية هو محور نشاط هام للحفاظ على التموين بالمياه العذبة.

ذلك أن مياه صرف ملايين المساكن الجزائرية تحتاج إلى معالجة فعالة قصد الحفاظ على طبقة مياه متيجة من الفساد.

ومن مظاهر هذا الفساد ظهور أمراض تنقلها المياه والتي قد تؤدي إلى كارثة صحية وبيئية على الإنسان والنبات والحيوان.

فتلوث البيئة وآثاره على صحة الإنسان يستدعي الحفاظ على طبقة مياه متيجة من تلويث مياه الصرف الصحي ومياه المصانع.

وعليه، فإن معالجة المياه المستعملة ومعالجة الصرف الصحي هما من أولويات مؤسسة الجزائرية للمياه لأن تكلفة تنقية المياه أقل بكثير من تكلفة درء المضاعفات الصحية والبيئية المترتبة عن التقصير في الوقاية.

وأخطر مادة ملوثة لمياه باطن سهل متيجة هي النترات الذي تجاوز تركيزه 50 ميليغراما في اللتر، وهو العتبة الدنيا التي حددها القانون الجزائري.

والمصدر الأساسي لهذا النترات الملوِّث هو الأسمدة الكيميائية ومياه الصرف الصحي[18].

الملوحة[عدل]

تعاني طبقة مياه متيجة من تسرب الملوحة إليها بسبب الاستغلال الكثيف لمياهها الجوفية.

ورغم أن المياه العذبة في باطن سهل متيجة يتم تزويدها وتجديدها عبر دورة الماء الطبيعية أو التجديد الاصطناعي لمخزونها، إلا أن المياه المالحة المتسربة من ساحل البحر الأبيض المتوسط تهدد هذه الثروة الوطنية الجزائرية.

ويبين علم المياه بأن الاستغلال المكثف لهذه المياه الجوفية يؤدي إلى زيادة الضغط الجوفي بما يجعل الخاصية الأسموزية تؤدي إلى استجلاب فيزيائي لماء البحر نحو باطن سهل متيجة.

وبالتالي، فإن تسرب المياه المالحة إلى جنوب جبال ساحل الجزائر يُعتبر تحديا بيئيا حقيقيا تعاني منه الجزائر خاصة مع التزايد السكاني وتمركزه حول سهل متيجة.

مكتبة الصور[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ منتديات ستار تايمز نسخة محفوظة 01 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ http://www.ensh.dz/files/MEDDI-ENSH-Rapport-scientifique.pdf
  3. ^ http://www.geosp.net/wp-content/uploads/2013/07/Mme-Sbargoud-Saida.pdf
  4. ^ DZairInfos : Liberte; Nappes aquifères de la mitidja, Plusieurs sources de pollution avérées نسخة محفوظة 05 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Panoramio - Photos of the World". 
  6. ^ "Bing". 
  7. ^ "Wikimapia - Let's describe the whole world!". 
  8. ^ http://www.arcgis.com/home/webmap/viewer.html?center=3.1434649,36.7348678&level=16&basemapUrl=http://services.arcgisonline.com/ArcGIS/rest/services/World_Imagery/MapServer/MapServer
  9. ^ "OpenStreetMap". 
  10. ^ "Flash Earth". 
  11. ^ "Google Maps". 
  12. ^ "maps - Yahoo Search Results". 
  13. ^ "ScanEx Web Geomixer - просмотр карты". 
  14. ^ "HERE Maps - City and Country Maps - Driving Directions - Satellite Views - Routes". 
  15. ^ Memoire Online - Détermination des volumes nets délivrés aux cultures irriguées dans quelques exploitations de Metidja ouest - Salaheddine BOUNAB نسخة محفوظة 05 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ الجزائرية للمياه نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Djazairess : Pollution de la nappe de la Mitidja : la cote d'alerte ! نسخة محفوظة 05 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Pollution des eaux souterraines de la mitidja par les nitrates : État des lieux et mesures correctives | European Journal of Water Quality - Journal Européen d'Hydrologie نسخة محفوظة 20 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضا[عدل]

مواضيع ذات صلة[عدل]

فيديوهات[عدل]

وصلات خارجية[عدل]