هذه المقالة أو أجزاء منها بحاجة لتدقيق لغوي أو نحوي

طب رياضي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة.
طب رياضي
جراحة العظام جزء كبير من الطب الرياضي ، وإصابات الركبة موضوع مشترك. هنا يتم اختبار التراخي الأمامي الخلفي لركبته.
الجهاز الجهاز العضلي الهيكلي ، القلب والأوعية الدموية
فرع من علم فيزيولوجيا الرياضة،  وطب  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
مجالات الاهتمام رياضات خاصة ألعاب القوى
التقسيمات الصدمة

شد عضلي

الإصابات الرياضية
الأمراض المهمة اختبارات العضلات، والعظام
المختص طبيب رياضي
طب رياضي

الطب الرياضي أحد الاختصاصات في الطب، تعني ببحث وعلاج التطورات، والتغيرات، الوظيفية والتشريحية، والمرضية، المختلفة في جسم الإنسان، كنتاج لنشاطه الحركي في الظروف العادية، والمختلفة، كمتلازمة الإفراط في التدريب أو الالتهابات الوترية.[1]، كما أنه يبحث أيضاً العلاقات التطبيقية الوثيقة لمختلف الفروع الطبية بأداء وممارسة النشاط العادي والرياضي للفرد.[2][3][4] يعمل الطب الرياضي على سد الفجوة بين العلم، والممارسة في تعزيز التمارين والصحة، وفي التقييم العلمي ودراسة وفهم الأداء الرياضي.

الطب الرياضي، كتخصص للدراسة، فإنّه مجال رعاية صحية سريع النمو، لأن العاملين الصحيين المتخصصين في الطب الرياضي، يساعدون جميع أنواع الناس، وليس الرياضيين فقط.[5]

تجدر الإشارة إلى أن أول مفهوم في الطب الرياضي، كان في بدايات الألعاب الأولمبية الحديثة، في عام 1896 في أثينا، وهو أن تطوير العناية الطبية للرياضيين يؤدي إلى تحسن الأداء.

اختصاص الطب الرياضي[عدل]

يركز الطب الرياضي على: الوقاية من الإصابات الرياضية والعلاج؛ ممارسة من أجل الصحة الأدوية في الرياضة وتوصيات للتدريب في كيفية استمرارهم في المشاركة في الألعاب الرياضية أثناء التعافي من إصاباتهم وإعطاء التوصيات عن التغذيّة. ومساعدة الناس على تحسين أدائهم الرياضي والتعافي من الإصابة ومنع الإصابات المستقبلية.

يعالج اختصاصيو الطب الرياضي:

  • الرياضيين الهواة
  • وأولئك الذين يريدون نتائج أفضل من برنامج التمرين
  • والأشخاص الذين عانوا من إصابات ويحاولون استعادة وظائفهم بالكامل
  • والأشخاص ذوي الإعاقة الذين يحاولون زيادة القدرة على الحركة والقدرة.

كما يعالج الإصابات الرياضية:

تعرف الإصابة الرياضية على انها "تعرض انسجة الجسم لمؤثرات خارجية أو داخلية تؤدي إلى ايقاف وظيفتها بشكل وقتي وعادة تكون المؤثرات إمّا:

1- خارجية (كاصطدام اللاعب بالخصم أو الاداة أو الاجهزة)

2- ذاتية (نتيجة خطا في الاداء وعدم كفاية الاحماء)

3- داخلية (تغيرات كيمياوية داخل العضلات كتراكم حامض اللبنيك في العضلات بعد التعب أو الإرهاق العضلي، فقدان السوائل والاملاح، تعب الجسم جراء التدريب)[6]

وأنواع الإصابات: تلك المتعلقة في الرباط الصليبي، الشد والتمزق العضلي، تمزق الغضروف الهلالي، إصابة وتر إكيلس، الارتجاج، إصابات مفصل الركبة[7]

بيولوجيا الطب الرياضي

وتشمل كافة العلوم الطبية الفسيولوجية والبيولوجية والمرضية والعلاجية والوقائية الخاصة بطب الرياضة. ويعتبر الطب الرياضي وسيلة لعلاج وتشخيص الاصابات الرياضية وخصوصا الالتواءات والتشوهات التي تحدث في الاربطه أو العضلات والتي تحدث أثناء الحركات المختلفة للجسم مصطلح الطب الرياضي يكون للطبيب أو الجراح أو المدرب الرياضي أو المتخصص في العلاج الطبيعي أو غيرهم كاللاعب أو اللاعبه نفسهم.

مهنة الطب الرياضي[عدل]

يمكن للخريجين الحاصلين على درجة البكالوريوس في الطب الرياضي ممارسة مهنة كأخصائي فيزيولوجيا التمرين[8] والذي يحصل على الدكتوراة في الطب الرياضي يمكنه العمل في Occupational Therapist والعمل طبيب طب رياضي في أحد الفرق الرياضية. ولأجل مهنة في الطب الرياضي يمكنك التخصص أيضاً في إحدى المجالات التالية: شهادة في التدريب الرياضي، أوشهادة في التغذيّة، أوشهادة في العلاج الطبيعي للعمل ضمن فريق رياضي.

نطاق[عدل]

يشير الطب الرياضي إلى التخصص الطبي المحدد أو التخصص الفرعي للأدوية الرياضية. الطب الرياضي والتمارين الرياضية (SEM) ، الذي أصبح الآن راسخًا في العديد من البلدان. يمكن أن يشير أيضًا على نطاق واسع إلى الأطباء وغيرهم من الممارسين الطبيين الذين يعملون في بيئة أكثر اتساعًا. غالبًا ما يعمل خبراء الطب الرياضي المتنوع معًا كفريق واحد لضمان أفضل خطة تعافي للفرد. يمكن أن يشمل أعضاء الفريق جراحي العظام ، والمدربين الرياضيين المعتمدين ، والمعالجين الفيزيائيين الرياضيين ، والطب الطبيعي وأخصائيي إعادة التأهيل ، بالإضافة إلى أطباء متخصصين في SEM

متخصصون في علاج الرياضيين وغيرهم من الأفراد النشطين بدنيًا ، يتمتع أطباء الطب الرياضي والتمارين الرياضية (SEM) بتعليم مكثف في الطب العضلي الهيكلي. يعالج أطباء SEM الإصابات مثل مشاكل العضلات والأربطة والأوتار والعظام ، ولكن قد يعالجون أيضًا الأمراض المزمنة التي يمكن أن تؤثر على الأداء البدني ، مثل الربو والسكري. ينصح أطباء SEM أيضًا بإدارة ومنع الإصابات.

يقدم مستشارو SEM أيضًا تدخلات النشاط البدني السريري ، مما يلغي عبء المرض الذي يُعزى مباشرة إلى الخمول البدني والدليل المقنع على فعالية التمرين في الوقاية الأولية والثانوية والثالثية من المرض.

توصي النماذج الأوروبية لتخصص SEM عمومًا بـ 4 سنوات من التدريب المتخصص في جميع:

  • الطب الباطني مع التركيز بشكل خاص على أمراض القلب وطب الطوارئ والتغذية السريرية
  • جراحة العظام والكسور
  • الطب الطبيعي وإعادة التأهيل
  • الزمالة في مركز الطب الرياضي المعترف به.

إنشاء الطب الرياضي كتخصص طبي[عدل]

يعد الطب الرياضي (والتمارين الرياضية) (SEM) الآن تخصصًا طبيًا معترفًا به في أكثر من 30 دولة حول العالم ، وتخصص فرعي معترف به في العديد من البلدان الأخرى.

تنص النسخة الإيطالية من هذه الصفحة ميديسينا ديلو سبورت على أن جمعيات الطب الرياضي تأسست لأول مرة في سويسرا (1922) تليها ألمانيا (1924) وفرنسا (1929) وإيطاليا (1929) (الاتحاد الإيطالي للطب الرياضي). تأسس الطب الرياضي كتخصص في إيطاليا ، أول بلد يقوم بذلك ، في عام 1958. حدد الاتحاد الأوروبي للأخصائيين الطبيين متطلبات التدريب اللازمة لإنشاء تخصص الطب الرياضي في بلد أوروبي معين. [1] هدف الاتحاد الأوروبي لجمعيات الطب الرياضي هو تأسيس الطب الرياضي في نهاية المطاف كتخصص في جميع البلدان الأوروبية. [2]

في أستراليا ونيوزيلندا ، يعد الطب الرياضي والتمارين الرياضية تخصصًا طبيًا قائمًا بذاته ، حيث تعد الكلية الأسترالية لأطباء الرياضة والتمارين الرياضية واحدة من كليات أستراليا التخصصية الخمسة عشر المعترف بها. [3]

الشذوذ فيما يتعلق بالاعتراف بالتخصص (الطبي) لـ SEM هو أنه لم يحدث بعد في بعض البلدان ذات النسب القوية جدًا في النشر الأكاديمي في مجال الطب الرياضي ، بما في ذلك السويد والنرويج وجنوب إفريقيا. الطب الرياضي هو تخصص فرعي فقط وليس تخصصًا منفردًا في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا. تتمتع كل هذه البلدان بسجلات منشورات بحثية قوية جدًا في مجال التسويق عبر محرك البحث.

الاصابات الرياضية الشائعة[عدل]

الإصابات الرياضية الشائعة التي يمكن أن تؤدي إلى زيارة أخصائي الطب الرياضي هي إصابات الركبة والكتف والكسور والتواء الكاحل والارتجاج وإصابات الغضاريف وغير ذلك. يمكن أيضًا رؤية أخصائي الطب الرياضي للحصول على المشورة في مجالات أخرى من الصحة ، مثل التغذية والتمارين الرياضية والمكملات وكيفية الوقاية من الإصابات قبل حدوثها. يعمل أخصائي الطب الرياضي للمساعدة في جعل أداء الرياضي أكثر تقدمًا ، بالإضافة إلى ضمان سلامته أثناء أداء النشاط.[9]

أعضاء فريق الصحة المتحالفة[عدل]

المدربين الرياضيين[عدل]

يحتاج هذا القسم الاستشهادات إضافية للتحقق منها.

عادة ما يكون المدربون الرياضيون جزءًا من فريق الطب الرياضي في الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث يقدمون الرعاية الأولية والوقاية من الإصابات والأمراض وتعزيز العافية والرعاية الطارئة والتدخل العلاجي وإعادة التأهيل للإصابات.[10] عندما يصاب رياضي ، فإن المدرب الرياضي هو مفتاح العلاج وإعادة التأهيل بالعمل عن كثب مع الرياضي طوال فترة إعادة التأهيل.[11]

اخصائيو العلاج الطبيعي[عدل]

غالبًا ما يكون أخصائيو العلاج الطبيعي (المعالجون الفيزيائيون في الولايات المتحدة) هم أعضاء فريق الطب الرياضي الصحي الأساسي في دول أخرى غير الولايات المتحدة الأمريكية. يمكن أن يتخصص أخصائيو العلاج الطبيعي في العديد من المجالات حيث يعتبر العلاج الطبيعي الرياضي أحد التخصصات الفرعية الرئيسية.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "نظرة عامة على الطب الرياضي". ar.julinse.com. مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Government Office for Science – GOV.UK. Foresight.gov.uk. Retrieved on 2016-10-06. نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2009 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Why ACSM?". American College of Sports Medicine. مؤرشف من الأصل في 21 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Athletic Trainers". Explore Health Careers. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Primary Care Sports Medicine Physician". ExploreHealthCareers.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "University of Babylon". University of Babylon. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "أنواع الإصابات الرياضية وكيفية علاجها؟". Columbia Clinic. مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Epps, Tyler (2019-07-11). "Sports Medicine Careers | BestColleges". BestColleges.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "default - Stanford Children's Health". www.stanfordchildrens.org. مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Athletic Training". NATA (باللغة الإنجليزية). 2015-03-19. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Trainers and athletes build relationships for rehabilitation". Daily Bruin. مؤرشف من الأصل في 01 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)