طيون يوناني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الطيون اليوناني

الطيون اليوناني

المرتبة التصنيفية نوع[1]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الفرقة العليا: النباتات الأرضية
القسم: النباتات الوعائية
الشعبة: شعبة البذريات
الشعيبة: مستورات البذور
الرتبة: النجميات
الفصيلة: النجمية
الأسرة: Asteroideae
القبيلة: Inuleae
الجنس: الطيون Inula
النوع: اليوناني inuloides
الاسم العلمي
Inula helenium [1]
لينيوس، 1753
معرض صور طيون يوناني  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

الطيون اليوناني[2] أو عرق جناح[3] أو راسن هليني[4] أو الرَاسَن[5] أو راسَن طبي[6][7] أو جِنَاح روميّ[3][8] أو قُسط شامي[7][9] أو زنجبيل شامي[3][7] أو طباق[10] أو راس[11] (باللاتينية: Inula helenium) نوع نباتي ينتمي إلى جنس الطيون من الفصيلة النجمية، وله أسماء عديدة منها الزنجبيل الشامي، والقسط الشامي، وعين الحصان، والجناح، واللوف.

الاسم العربي الصحيح لهذا النبات هو: القَنْسُ، ذكره الخليل بن أحمد الفراهيدي في كتاب العين في مادّة قنس، وقال عنه: تُسَمِّيهِ الفُرْسُ: الراسن.

الموئل والانتشار[عدل]

موطن هذا النوع تركيا والقوقاز والبلقان واليونان وإيطاليا.[12]

الوصف النباتي[عدل]

هو نبات عشبي معمر يصل طوله إلى مترين ذو ساق سميكة وصلبة. قد يصل ارتفاعه إلى ثلاثة أمتار. أوراقه مسننة ذهبية تشبه الأقحوان. الأزهار صفراء إلى برتقالية في الخارج وسوداء في الوسط. جذر النبات سميك.

يؤخذ منه جذر الراسن.

فوائده[عدل]

  • مقو للهضم حيث يزيد الشهية.
  • يستعمل كمطهر وملطف.
  • يستعمل في حالات الاكتئاب النفسي.

وصفة[عدل]

يؤخذ ملء ملعقة صغيرة من مسحوق جذر النبات ويوضع في كوب مع ماء مغلي ثم يغطى ويترك لمدة ما بين 5- 10دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب واحد بعد كل وجبه غذائية. ويجب على النساء الحوامل عدم استخدام أي مستحضر من مستحضرات الراسن. كما يجب حفظ العقار بعيدا عن الضوء وفي درجة حرارة لا تزيد على 20 درجة مئوية وعدم حفظه في أوعية من البلاستيك.

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب Caroli Linnæi (1753), Species Plantarum: Exhibentes plantas rite cognitas ad genera relatas (باللاتينية), vol. 2, p. 881, QID:Q21856107
  2. ^ الموسوعة العربية. المركبة (الفصيلة). تاريخ الولوج 16 شباط 2011. نسخة محفوظة 17 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ أ ب ت أحمد عيسى (1930)، معجم أسماء النبات (بالعربية والفرنسية واللاتينية والإنجليزية) (ط. 1)، القاهرة: الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية، ص. 99، OCLC:122890879، QID:Q113440369
  4. ^ المعجم الموحد لمصطلحات علم الأحياء، سلسلة المعاجم الموحدة (8) (بالعربية والإنجليزية والفرنسية)، تونس: مكتب تنسيق التعريب، 1993، ص. 126، OCLC:929544775، QID:Q114972534
  5. ^ المعجم الكبير، الجزء التاسع حرف الراء، الطبعة الأولى 1433هـ، 2012 م، ص
  6. ^ ميشال حايك (2001)، موسوعة النباتات الطبية (بالعربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية) (ط. 3)، بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، ج. 1، ص. 70، OCLC:956983042، QID:Q118724964
  7. ^ أ ب ت إدوار غالب (1988). الموسوعة في علوم الطبيعة (بالعربية واللاتينية والألمانية والفرنسية والإنجليزية) (ط. 2). بيروت: دار المشرق. ص. 637. ISBN:978-2-7214-2148-7. OCLC:44585590. OL:12529883M. QID:Q113297966.
  8. ^ إدوار غالب، الموسوعة في العلوم الطبيعية (ط. الثانية)، دار المشرق، بيروت، ج. الأول، ص.388، يُقابله Elecampane
  9. ^ مصطفى الشهابي (2003). أحمد شفيق الخطيب (المحرر). معجم الشهابي في مصطلحات العلوم الزراعية (بالعربية والإنجليزية واللاتينية) (ط. 5). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 639. ISBN:978-9953-10-550-5. OCLC:1158683669. QID:Q115858366.
  10. ^ سمير إسماعيل الحلو (1999)، القاموس الجديد للنباتات الطبية: أكثر من 2000 نبات بأسمائها العربية والإنجليزية واللاتينية (بالعربية والإنجليزية واللاتينية) (ط. 1)، جدة: دار المنارة، ص. 57، OCLC:1158805225، QID:Q117357050
  11. ^ وديع جبر (1987)، معجم النباتات الطبية (بالعربية والإنجليزية والفرنسية واللاتينية) (ط. 1)، بيروت: دار الجيل للطبع والنشر والتوزيع، ص. 119، OCLC:20296221، QID:Q125946799
  12. ^ قاعدة البيانات الأوروبية-المتوسطية للنباتات.خريطة انتشار الطيون اليوناني (بالإنكليزية). تاريخ الولوج 11 كانون الثاني 2012. نسخة محفوظة 09 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.