عائلة بي سي إل 2

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

بروتين بي سي إل-2، كان أول من تم اكتشافه لمكافحة موت الخلايا، وشكل هذا الاكتشاف علامة فارقة في أبحاث بيولوجية تخص الأورام. و قد تم تحديد عدةأعضاء بشرية تحتوي على بروتين بي سي إل-2 المنظم لموت الخلايا المبرمج. عائلة بروتينات بي سي إل-2 تنظم جميع الأنواع الرئيسية لموت الخلية، بما في ذلك موت الخلايا المبرمج، النخر و الالتهام الذاتي، و بالتالي تعمل كنقاط عقدية عندالتقاء مسارات متعددة مع أهمية واسعة لعلاج الأورام.العلاجات التجريبية التي تستهدفها بروتينات عائلة بي سي إل-2 على الحمض النووي الريبورزي الناقل (حمض نووي ريبوزي رسول) أو بروتينات هي حالياً تحت الاختبار، مما زاد الامال بأن فئة جديدة من الأدوية المضادة للسرطان قد يكون متاحاً في وقت قريب .

بُنية بروتين بي سي إل-2[عدل]

تمثيل كرتوني للتركيب الجزئي للبروتين مع الرمز 1maz
تمثيل كرتوني للتركيب الجزئي للبروتين مع الرمز 1maz

تتكون أفراد عائلة بي سي إل-2 من بنية ثلاثية الأبعاد تحتوي على مركزين اثنين ، و لوالب ألفا الحلزونية ذو خاصيةالكارهة للمياه يحيط بها ستة أو سبعة لوالب ألفا الحلزونية ذو الطبيعة الثنائية (أي تمتلك كلاهما خاصية المحب للمياه وخاصية الكاره للمياه) متفاوتة بالأطوال. حلقة طويلة غير منظمة موجودة بين اللولب الأول واللولب الثاني من لوالب ألفا الحلزونية . ترتيب لوالب ألفا الحلزونية يشبه الترتيب ل الخانوق (الدفيتريا) والمبيد الجرثومي (كوليسين). سُم الخانوق أو الدفيتريا تشكل مسام نقل غشائية وتنقل مجالات من السموم المحفزة في سيتوبلازم خلية حيوانية. الكوليسين مشابه لشكل الثغور الموجودة في طبقتي الدهون. أفراد عائلة بي سي إل تُقسم إلى فرعين اثنين على أساس وجود واحد أو أكثر من مناطق تماثل بي سي إل ( بي إتش)[1] . وقد تم تحديد أربعة من هذه المناطق (بي إتش 1 – بي إتش 4) من تسلسل متماثل، ويحتوي كل فرد من أفراد عائلة بي سي إل 2 واحد منهم على الأقل. معظم الأفراد من الفئة الفرعية ما قبل البقاء، مثل بي سي إل -2، بي سي إل – إكس إل، بي سي إل – ث، والبروتين سي إي دي – 9 من سي ايليجانس، تمتلك المناطق الأربعة كلها (بي إتش) . آخرون، مثل (إ م سي إل-1)، والبروتين (بي إتش آر إف 1) من فيروس ابشتاين بار، و( كي إس إتش في) - بي سي إل 2 من فيروس ساركوما كابوزي, تمتلك تسلسل متماثل قوي فقط في المناطق بي إتش 1، بي إتش2، و بي إتش3. نطاقات بي إتش 1، بي إتش 2، و بي إتش 3 تؤثر بشكل قوي على الاصطناع الثنائي المتماثل والغير متماثل من هذه البروتينات[2] .بروتينات ما قبل استماتة ، يمتلك أفراد الفئة الفرعية باكس تسلسل متماثل للمناطق بي إتش 1، بي إتش2، و بي إتش3 بينما أفراد الفئة الفرعية بي إتش 3 يكون التماثل القوي فقط في المنطقة بي إتش 3. يمكن لأفراد عائلة ما قبل الـ استماتة التي تحتوي على مناطق بي إتش1 و بي إتش 2 مثل باكس و باك تعزيز الإستماتة من خلال تفاعلها مع أغشية المايتوكندريا. هذا النشاط المستقل من قدرتها على التفاعل مع بروتينات مضادة الإستماتة. منطقة بي إتش 3 مسؤولة عن التوسط خلال التفاعل مع بروتينات مضادة الإستماتة و قدرة البروتينات لتعزيز موت الخلية المُبرمج [3] . الببتيدات المستمدة من منطقة بي إتش 3 لأفراد ما قبل الإستماتة من عائلة ب سي إل يمكن أن تربط في أفراد عائلة مضادة الإستماتة مثل بي سي إل – إكس، وبي سي إل – 2 لتنظيم طرق الإستماتة في الخلايا الحية [4] وبالإضافة إلى مناطق البي إتش ، فإن العديد من أفراد عائلة بي سي إل 2 تمتلك نطاقات كارهة للمياه في النهاية الكربوكسية، التي يتوقع أن تكون مسؤولة عن تمركٌز الغشاء [5][6]. أنماط تمركُز الغشاء تختلف بين بروتينات مضادة الـ استماتة وبروتينات ما قبل الـ استماتة. على سبيل المثال، فقد تبين بي سي-2 موجود على السطح السيتوبلازمي من الغشاء الخارجي للميتوكندريا. تم تحديد بنية بي سي إل ( إكس إل ) البشري بواسطة دراسة البلورات بالأشعة السينية و الرنين المغناطيسي النووي [7]. جميع البروتينات مضادةالـ استماتة تحتوي على نطاقات بي إتش 1 و بي إتش 2، وبعضها يحتوي على نطاق إضافي بي إتش 4 في النهاية الأمينية ( بي سيل إل – 2، بي سي إل - إكس إل، بي سي إل - ث)، والتي تعتبر أيضاً في بعض البروتينات ما قبل الإستموات مثل (بي سي إل (إس)،ديفا (Diva)، بوك (إل)، و بوك (إس) ). ثلاث وظائف مهمة لمناطق التماثل ( بي إتش 1، بي إتش 2، بي إتش 3) وهي في القرب المكاني [8].

أسرة الخلايا البائية (بي سي ال -2)[عدل]

عائلة بروتين بي سي إل-2
عائلة بروتين بي سي إل-2

أسرة الخلايا البائية (بي سي ال-2): خلية لمفاوية ب-2, هي بروتينات لها ترميز في البشر بواسطة جينات بي سي إل 2 . [9]أسرة البروتينات المنظمة بي سي ال 2 المعروفة ببرنامج الحماية "البوابة الهامة" في الاستجابة, هذه المجموعةمن البروتينات الهيكليةذات الصلة تتألف من (مثيرات ما قبل الاستمواتوالأفراد المكافحة للايستموات) التي تتفاعل مع بعضها البعض.[10]ويقيم أفراد أسرة بي سي ال 2 في منبع الضرر الخلوي الذي لا رجعة فيه, وتركز جزء كبير من مجهودها على مستوى المايتوكندريا وتلعب دورا محوريا فيما اذا كانت الخلية ستعيش أو تموت فبالتالي تعمل كنقطةقرار حاسم في الحياة أو الموت داخل المسارالموحدالمبرمج.[11]

تسميتها بالخلية اللمفاوية: يتمتع الجسم بنوعين رئيسيين من الخلايا اللمفية التي يمكن أن تتطور إلى الأورام اللمفية :الخلايا الليمفاوية (الخلايا البائية) واللمفاويات (الخلايا التائية), وخلايا الاورام الليمفاوية البائية تنشأ من تطور غير طبيعي للخلايا البائية.

وظيفة بروتين بي سي إل-2[عدل]

بي سي إل 2 هو المعرب عنها في مجموعة متنوعة واسعة من الأنسجة الجنينية و لكن التعبير يبدو أن يقتصر على الخلايا التي يتم نموها و تمايزها بسرعه في خلايا الكبار . بينما بروتين بي سي إل 2 يكون في مستويات مرتفعة في معظم الخلايا العصبية للفأر النامي، يتناقص في العديد من المناطق في الجهاز العصبي المركزي (CNS) بعد الولادة و لكن يبقى مرتفعاً في الجهاز العصبي المحيطي [PNS) [12]. بينما في العصبون الحركي، بي سي إل 2 موجود بشكل واضح جداً خلال فترةالحمل و الفترة ما بعد الولادة المبكرة . و كما درس أيضاً الخلايا في جهاز المناعة و من بينها الخلايا اللمفاوية [13] و أيضاً بروتين بي سي إل 2 موجود بشكل منتشر في الخلايا ما قبل البائية(CD43+) والخلايا البائية الناضجة، و لكن يكون أقل تنظيماً في مرحلة الخلايا ما قبل البائية التي تحتوي على حشوة تحتوي على سلاسل (µ ) تستعد للإبانة عن سطح (Ig)، و من ثم التمايز إلى أن تنضج الخلايا البائية . [14] و يبدواأيضاًان بروتين البي سي ال 2 يلعب دوراً في الحفاظ على بقاء مستقبلات المستضدالمحدد لـ الخلايا البائية في العقد اللمفاوية . و هكذا، بالإضافة إلى السماح لمزيد من الخلايا البقاء على قيد الحياة و تدخل المحيط ناضجة، و تمتد فترات الحياة للخلايا البائية عن طريق هذا البروتين .[15] [16][17] مثلاً في الغدة الصعترية، تم العثور على بروتين بي سي إل 2 في جميع أنحاء النخاع الشوكي، و لكن فقط في عدد قليل من خلايا قشرة الدماغ. في هذه الخلايا يتم ضبط مستوى بروتين بي سي إل 2 في هذا النسيج بدقة و يوازي مراحل تمايز الخلايا التائية .[18] بروتين بي سي إل 2 موجود في السالبية المزدوجة ( DN; CD4-CD8) في الخلايا التوتية (Thymocyte)، و تقلل من الايجابية المزدوجة (DP;CD4+CD8+) للخلايا و يزيد أيضاً من الايجابية المفردة للخلايا التائية. و هذا يتفق مع فكرة معالجة معلومات الخلايا التوتية، و هي الأكثر حساسية تجاه المنبهات مثل الديكساميثازون أو الشعاع من فئة جاما (γ)، وأن الافراط في بروتين بي سي إل 2 عن طريق التحوير على سبيل المثال، يحمي معالج معلومات الخلايا التوتية من الأذى . [19] السلبية الانتقائية، وهي السمة المميزة لـ الغدة الصعترية و أحد الاسباب الرئيسية لموت الخلايا و خاصة بالنسبة لـ الغدة الصعترية في معالجة المعلومات للخلايا التائية، و يمكن أن يعادى مع بروتين بي سي إل 2 بدرجة عالية [20][21][22]

أمثلة على عائلة بي سي إل-2[عدل]

البروتينات المعروفة باحتوائها على هذه الأنواع تشمل : بي سي إل-2 الموجود في الفقاريات (بأشكاله البروتينية المتعددة ألفا وبيتا) و بي سي إل- اكس (أشباهه بي سي إل- اكس(إل) ) ومنها :

  • بي سي إل 2 إل 1 , بي سي إل 2 إل 2, بي سي إل 2 إل10, بي سي إل 2 إل 14.
  • بوك
  • إم سي إل 2

بي سي إل 2 مثل بروتين 1 يكتب بي سي إل 2 إل 1 هو جين بشري. من خلال الربط البديل أو الربط التفاضلية(هو عملية منظمة خلال التعبير الجيني أي تحويل المادة الوراثية من خلال الترميز إلى جين واحد تتم ترجمته لـ البروتينات متعددة.)، يترجم إلى البروتينات البشرية بي سي إل -إكس إس و بي سي إل-إكس.

الوظيفة البروتينات التي تترجم من هذا الجين تندرج أو تنتمي إلى عائلة : بي سي إل 2. أعضاء هذه العائلة تتكون من جزيئات متماثلة أو مختلفة تعمل كمنظمات (إما ان تكون مضادات أو مواليات للموت المبرمج) التي تشارك في الأنشطة الخلوية بأشكال واسعة و متعددة. توجد البروتينات المشفرة بواسطة هذا الجين في غشاء الميتوكوندريا الخارجي , و تبين أنها تنظم عمل (فتح) القناة (القنوات الأيونية التي تعتمد على الجهد) الموجودة في غشاء الميتوكوندريا الخارجي . القنوات الأيونية التي تعتمد على الجهد تنظم إمكانات غشاء الميتوكوندريا، وبالتالي يتحكم في إنتاج أنواع الأكسجين التفاعلية والإفراج عن(إخراج) السيتوكروم سي من الميتوكوندريا, وكلاهما من المحرضات القوية لموت الخلايا المبرمج(وهو عملية موت الخلية لغرض النمو و التطور). يمكن نسخ هذا الجين بطريقتين مختلفتين بحيث يرمز لإعطاء شكلين(الإسوي) مختلفين للبروتين , الشكل (الشبيه) الطويل : بي سي إل-إكس إل الذي يعمل كمثبط و الشبيه القصير الذي : بي سي إل -إكس إس يعمل كمنشط . ال( لنك أر أن أيه) (شريط طويل غير مشفر من ال أر أن أيه ,هو ال أر أن أيه الذي يعمل دون ان يشفر البروتين ) تشارك من خلال الربط البديل بين الشبيهين : بي سي إل -إكس إس و: بي سي إل-إكس إل . هذا الشريط الغير مشفر يعمل في تحضير موت الخلية ويكون تحت التنظيم أو السيطرة في الخلايا السرطانية .

بي سي إل -2 مثل بروتين 2 هو بروتين في البشر يتم ترميز بواسطة جين ال بي سي إل 2 إل 2 اكتشفه يوني جيبسون، سوزان كوري وزملاؤهم في معهد والتر اليزا للأبحاث الطبية، الذي أطلق عليه اسم بي سي إل -دبليو. الوظيفة: هذا الجين يشفر عضوا البقاء على قيد الحياة (مكافحة الموت المبرمج) من عائلة بروتينات ال بي سي إل 2. البروتينات من هذه الأسرة يكونون مركبات من جزيئات متماثلة أو مركبات من جزيئات غير متماثلة ويكون بمثابة مكافحة أو موالي لمنظمات للموت المبرمج. وقد تبين ان هذا الجين في الخلايا يساهم في تقليل موت الخلايا المبرمج في ظل الظروف السامة للخلايا. وأشارت دراسات على هذا الجين في الفئران انه يلعب دورا في بقاء ال (إن جي إف)- و (بي دي إن أف) التي تعتمد عليها الخلايا العصبية. بينت الطفرات والدراسات العميقة لجين الفأر انه يسهم بدور أساسيا في تكوين الحيوانات المنوية الناضجة.بالنسبة لنظير ال بي سي إل 2. توجد بيانات اقل حول هذا البروتين. هو يقع على الكروموسوم 41 يبدو أنه يكون زائد عن الحاجة في معظم الأنسجة بصرف النظر عن أمثلة محددة.

: بي سي إل 2 مثل بروتين10 بروتين بشري يتم ترميزه بواسطة الجين بي سي إل2 إل 10 وهو من بروتينات عائلة بي سي إل 2 البروتينات من هذه الأسرة تكون مركبات من جزيئات متماثلة أو مركبات من جزيئات غير متماثلة ويكون بمثابة مكافحة أو موالي لمنظمات للموت المبرمج والذي يسهم بشكل واسع وكبير في الأنشطة الخلوية . البروتينات المترجمة(المشفرة) من هذا الجين تحتوي النطاق المحفوظ من بي اتش1, بي اتش4و بي بتش2. هذا البروتين يمكن أن تتفاعل مع أعضاء آخرين من عائلة البروتين بي سي إل 2 بما في ذلك بي سي إل2 بي سي إل2 إكس إل و بي اي إكس وقد تبين ان الترميز الزائد الغير متحكم به من هذا الجين لقمع موت الخلايا المبرمج قد يكون عن طريق منع إطلاق السيتوكروم سي من الميتوكوندريا، وبالتالي تفعيل كاسباس 3 التنشيط. تم العثور على نظير من هذا البروتين في الفئران الذي يتفاعل مع (أي بي أي إف 1) ويشكل بروتين معقد مع كاسباس 9، مما يشير إلى ان مسار هذا البروتين في (أي بي أي إف 1) و كاسباس 9 ذو صلة بالموت المبرمج.

بي سي إل2 - مثل بروتين13 (موت الخلايا المبرمج الميسر)، المعروف أيضا باسم بي سي إل2إل 13 أو بي سي إل رامبو ، هو بروتين الذي يتم ترميز في البشر بواسطة الجين بي سي إل2إل 13 على الكروموسوم 22. هذا الجين يشفر أو يترجم البروتينات التي تتمركز في الميتوكوندريا والتي تصنف تحت عائلة البروتين Bcl-2. التشفير المفرط الغير متحكم به من البروتين يودي إلى موت الخلية المبرمج ، وقد تورط في أنواع السرطان مثل سرطان الطفولة، سرطان الدم الحاد الليمفاوي، والأشكال ورم أرومي. وقد لوحظ العديد من النسخ بدلا من ذلك لهذا الجين، مثل بي سي إل رامبو بيتا.

: موت الخلايا المبرمج الميسر بي سي إل2 -مثل البروتين 14 هو البروتين الذي يتم ترميز في البشر بواسطة الجينات بي سي إل2إل 14 البروتين المشفرة بواسطة هذا الجين ينتمي إلى أسرة البروتين بي سي إل2. شكل أفراد الأسرة بي سي إل2 مغاير أو مماثلة (الأسرة تكون مركبات من جزيئات متماثلة أو مركبات من جزيئات غير متماثلة) ويكون بمثابة مكافحة أو موالي لمنظمات للموت المبرمج والذي يسهم في طائفة واسعة من الأنشطة الخلوية. وقد تبين أن التشفير المفرط من هذا الجين يحث على موت الخلايا المبرمج. أربع بدائل متنوعة تم نسخها بشكل متماثل ثم تم تشفيرها إلى ثلاثة أشباه لهذا البروتين .

بوك (بي سي إل2 المتعلقة القاتل للمبيض) هو جين تشفير البروتين من عائلة بي سي إل2 التي يتم العثور عليها في كثير من اللافقاريات والفقاريات. أنه يدفع الخلايا إلى نوع خاص من موت الخلايا.هذه الوظيفة وكيفية حدوثها غير معروفه حالياً.

اكتشاف وتناظر في عام 1997، تم التعرف على البروتين ذو الصلة ب بي سي إل2 القاتل لـ المبيض (بوك) في تجربة ثنائية هجينة من الخميرة مع مبيض فأرة به مكتبة كروموسومات الفئران في شاشة للبروتينات و التفاعل مع إ مسي إل 1 ، وهو بروتين وفر مكافح للموت المبرمج. النسخ و التشفير المفرطين من بوك يستحث موت الخلايا المبرمج. بسبب ارتفاعه تسلسل التشابه ل باك ،باكسو بوك يصنف على أنه فرد من أفراد الأسرة بي سي إل2 ويطلق على جين الفائر المماثل ل بوك ماتادور (إم تي دي (.ويستمد هذا الاسم من ماكتاتور اللاتينية المصطلح الذي يعني جزار أو القاتل. بالإضافة إلى ذلك، تم العثور على البروتينات مثلي في ذبابة الفاكهة والدجاج.

تمايز الخلايا الذي يسببه سرطان الدم النخاعي البروتين إم مسي إل 1 هو البروتين الذي يشفر بواسطة الجين إم مسي إل 1 في البشر الوظيفة البروتين المشفرة بواسطة هذا الجين ينتمي إلى عائلة بي سي إل2. يحدث الربط البديل في هذا الموضع و يتم إنتاج نسختين من أشباه البروتين متميزة الترميز. الجين الأطول (الإسوي(الشبيه) 1) يعزز بقاء الخلية عن طريق تثبيط الخلايا .في حين أن الجين الأقصر (الإسوي(الشبيه) 2) يعزز موت الخلايا المبرمج وهو يعجل الموت.

بروتين ثلاثي هيدريد البورون او البورين[عدل]

المقارنه بين نماج التفعيل المختلفه من بروتين ثلاثي هيدريد البورون
المقارنه بين نماج التفعيل المختلفه من بروتين ثلاثي هيدريد البورون

تعتبر بروتين ثلاثي هيدريد البورون او البورين الجزء الوحيد لمجموعه بي سي ال2 التي تشكل جزء مهم للشبكه التنظيميه والتي تعمل على دمج اشارات بقاء الخليه او موتها حيث ان هذه العمليه يتم دعمها بواسطة بروتين ثلاثي هيدريد البورون او البورين. Egl-1 يعتبر جزء من نواه (خليه)|النواه المركزيه المسؤوله عن الاشارات المركزيه لموت الخليه. ان الية عمل البروتين في الخليه تبقى غير واضحه بشكل كامل، الا ان الدراسات الاخيره بشأن تنظيم تفاعلات كيميائية بين البروتينات الحيويه ( ربط بروتين-بروتين) والنشاط السيء من قبل فسفرة وهذا النشاط يحدث ردا على اشارات التي تنشط عامل النمو وهذه الدراسات تشير إلى ان حالة النشاط في بروتين ثلاثي هيدريد البورون او البورين يمكن تنظيمها من قبل النظام النسخي[23]. بروتين ثلاثي هيدريد البورون او البورين يعمل على تعزيز موت العديد من انواع الخلايا ولكن يتطلب وجود اما باكس او باك حيث انهم يساعدو على حدوث الموت الخلوي او الانتحار الخلوي للخلايا الذي يحدث عادة الثديات حيث يتم وضع باكس و باك في سلسله من الاحداث التي تعمل على تنشيط كاسباس، والبروتينات الفرديه يتم تنشيطها كرد على بعض المحفزات موت الخلايا وليس اي نوع اخر من المحفزات.تدل المؤشرات على ان انواع معينه من بروتين ثلاثي هيدريد البورون او البورين قد تؤدي إلى تفعيل باكس و باك، وقد لوحظ ان وجود الشكل المنشط لبيد يمكن ان يحدث تغييرات بتكوين اما باكس اوباك حيث تم استخدام مجموعه كبيره من بروتينات ثلاثي هيدريد البورون او البورين صناعيه لدراسه فعاليتها في الخليه، وقد لوحظ ان مجموعتين من هذه البروتينات يمكن ان تؤدي إلى ترابط المركبات كيميائيا لباكس اوباك بشكل مباشر لاطلاق سراح السيتوكرومات، وقد تم اختيار مصطلح "المنشطات" لوصف هذه القدرة بالذات.في حين ان البعض الاخر لم يستطع القيام بذلك واطلق عليها اسم "المحسسات" حيث انها لا تستطيع الارتباط مع المنشاط في المايتوكندريا ولا تستطيع تنشيط نفسها بشكل ذاتي.[24]

وهناك نموذجين من نماذج التفعيل باكس/باك من بروتين ثلاثي هيدريد البورون او البورين:

-نموذج تفعيل مباشر :في هذا النموذج تكون بروتينات ثلاثي هيدريد البورون او البورين المنشطه قادره على تفعيل وتنشيط باكس و باك بشكل مباشر وتمنع من القيام بذلك في الخلايا السليمه عن طريق البروتينات المؤيده للبقاء على قيد الحياة، وعند تلقي التحفيز يتم تنشيط بروتينات ثلاثي هيدريد البورون او البورين من نوع "المحسسات" والتي ترتبط بالبروتينات المؤيده للبقاء لتحرير البروتينات "المنشطه"والتي تكون قد اصبحت قادره على التفاعل مع باكس/باك للحث على موت الخلايا المبرمج .

-نموذج التفعيل غير المباشر(التشريد):في هذا النموذج كل بروتينات ثلاثي هيدريد البورون او البورين تحتاج إلى الارتباط ببعض الاعضاء المؤيده للبقاء للحصول على بعض الانشطه المؤيده للبروتين. بعض طفرة (أحياء) التي تحدث في الربط قد تؤدي إلى ضعف نشاط هذا البروتين.يختلف نظام التفعيل المباشر عن النظام الغير مباشر بدور البروتين في كل واحده منها ففي نموذج التفعيل الغير مباشر يتم الاحتفاظ بباكس/باك للاستخدام في الفحص من البروتينات المؤيده للبقاء على قيد الحياة من اجل تحرير الخلايا التي تعمل على تثبيط تكوين حمض نووي ريبوزي .وهذا النموذج لا يتطلب اي ربط او تفاعل بين بروتين ثلاثي هيدريد البورون او البورين و باكس/باك.

هل يعتبر بروتين ثلاثي هيدريد البورون مفتاح النجاح في علاج السرطان؟ تشارك هذه البروتينات في تثبيط الخلايا السرطانيه وايقاف تطوير أنواع السرطان وكذلك تعمل على تثبيط مقاوتها للعلاج وبالتالي، هناك مصلحة كبيرة في تطوير العوامل التي تعمل على استعادة العملية. ولذلك فإنه ليس من المستغرب أن يتم إنفاق الكثير من الجهد للعثور على جزيئات صغيرة التي تحاكي وظيفة البروتين ثلاثي هيدريد البورون او البورين فقط كعوامل مضادة للسرطان.ان توسيع نطاق مفهوم بروتين ثلاثي هيدريد البورين يتم من خلال تنميط المبتوكوندريا مع الببتيدات لعلاج مرض السرطان بشكل كامل للمصاب وذلك باستخدام الادويه التي تعمل على تنشيط بروتين ثلاثي هيدريد البورين وقد اصبحت هذه الطريقه استراتيجيه واعده لعلاج مرض السرطان، في الاورام عند خسارة او تثبيط بروتين ثلاثي هيدريد البورون او البورين يؤدي ذلك إلى بدء موت الخليه المصابه بالورم.[25]

المراجع[عدل]

  1. ^ J.M. Adams, C.S. Cory Science, 281 (1998), pp. 1322–1325
  2. ^ J.M. Adams, C.S. Cory Science, 281 (1998), pp. 1322–1325
  3. ^ T. Chittenden, C. Flemington, A. Houghton, R. Ebb, G. Gallo, B. Elangovan, G. Chinnadurai, R. Lutz EMBO J., 14 (1995), pp. 5589–5596
  4. ^ A. Letai, M.C. Bassik, L.D. Walensky, M.D. Sorcinelli, S. Weiler, S.J. Korsmeyer Cancer Cell, 2 (2002), pp. 183–192
  5. ^ J.M. Adams, C.S. Cory Science, 281 (1998), pp. 1322–1325.
  6. ^ D.R. Green, J.C. Reed Science, 281 (1998), pp. 1309–1312
  7. ^ Muchmore, S. W.; Sattler, M.; Liang, H.; Meadows, R. P.; Harlan, J. E.; Yoon, H. S.; Nettesheim, D.; Chang, B. S.; Thompson, C. B. (1996-05-23). "X-ray and NMR structure of human Bcl-xL, an inhibitor of programmed cell death". Nature. 381 (6580): 335–341.
  8. ^ Reed JC, Zha H, Aime-Sempe C, Takayama S, Wang HG (1996). "Structure-function analysis of Bcl-2 family proteins. Regulators of programmed cell death". Adv. Exp. Med. Biol. 406: 99–112.
  9. ^ https://en.wikipedia.org/wiki/Bcl-2
  10. ^ https://www.biooncology.com/pathways/bcl-2/bcl-2-family-proteins.html
  11. ^ http://genesdev.cshlp.org/content/13/15/1899.full
  12. ^ D.E. Merry, D.J. Veis, W.F. Hickey, S.J. Korsmeyer bcl-2 protein expression is widespread in the developing nervous system and retained in the adult PNS Development, 120 (1994), p. 301
  13. ^ D.M. Hockenbery, M. Zutter, W. Hickey, M. Nahm, S.J. Korsmeyer BCL2 protein is topographically restricted in tissues characterized by apoptotic cell death Proc. Natl. Acad. Sci. U. S. A., 88 (1991), p. 6961
  14. ^ R. Merino, L. Ding, D.J. Veis, S.J. Korsmeyer, G. Nunez Developmental regulation of the Bcl-2 protein and susceptibility to cell death in B lymphocytes EMBO J., 13 (1994), p. 683
  15. ^ D.A. Fulcher, A. Basten Influences on the lifespan of B cell subpopulations defined by different phenotypes Eur. J. Immunol., 27 (1997), p. 1188
  16. ^ G. Nunez, D. Hockenbery, T.J. McDonnell, C.M. Sorensen, S.J. Korsmeyer Bcl-2 maintains B cell memory Nature, 353 (1991), p. 71
  17. ^ A. Strasser, S. Whittingham, D.L. Vaux, M.L. Bath, J.M. Adams, S. Cory, A.W. Harris Enforced BCL2 expression in B-lymphoid cells prolongs antibody responses and elicits autoimmune disease Proc. Natl. Acad. Sci. U. S. A., 88 (1991), p. 8661
  18. ^ G.P. Linette, M.J. Grusby, S.M. Hedrick, T.H. Hansen, L.H. Glimcher, S.J. Korsmeyer Bcl-2 is upregulated at the CD4+ CD8+ stage during positive selection and promotes thymocyte differentiation at several control points Immunity, 1 (1994), p. 197
  19. ^ C.L. Sentman, J.R. Shutter, D. Hockenbery, O. Kanagawa, S.J. Korsmeyer bcl-2 inhibits multiple forms of apoptosis but not negative selection in thymocytes Cell, 67 (1991), p. 879
  20. ^ P. Bouillet, J.F. Purton, D.I. Godfrey, L.C. Zhang, L. Coultas, H. Puthalakath, M. Pellegrini, S. Cory, J.M. Adams, A. Strasser BH3-only Bcl-2 family member Bim is required for apoptosis of autoreactive thymocytes Nature, 415 (2002), p. 922
  21. ^ A. Strasser, A.W. Harris, S. Cory bcl-2 transgene inhibits T cell death and perturbs thymic self-censorship Cell, 67 (1991), p. 889
  22. ^ A. Strasser, A.W. Harris, H. von Boehmer, S. Cory Positive and negative selection of T cells in T-cell receptor transgenic mice expressing a bcl-2 transgene Proc. Natl. Acad. Sci. U. S. A., 91 (1994), p. 1376
  23. ^ Role of the BH3 (Bcl-2 homology 3) domain in the regulation of apoptosis and Bcl-2-related proteins. - PubMed - NCBI نسخة محفوظة 13 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Oncogene - BH3-only proteins and their roles in programmed cell death نسخة محفوظة 24 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ BH3-only proteins: Orchestrators of apoptosis - ScienceDirect