عادل ذو الفقار باشيتش

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
عادل ذو الفقار باشيتش
نائب رئيس جمهورية البوسنة والهرسك
في المنصب
20 ديسمبر 1990 – 14 مارس 1996
الرئيس علي عزت بيجوفيتش
معلومات شخصية
الميلاد 23 ديسمبر 1921  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
فوتشا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 21 يوليو 2008 (86 سنة) [1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سراييفو  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الجنسية بوسني
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب منظمة البشناق الإسلامية
اللغات البوسنية،  والكرواتية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

عادل ذو الفقار باشيتش (23 ديسمبر 1921 - 21 يوليو 2008) كان مفكرًا وسياسيًا بوسنيًا بارزًا، ونائبًا لرئيس جمهورية البوسنة والهرسك خلال حرب البوسنة في التسعينيات في عهد علي عزت بيغوفيتش أول رئيس للبوسنة. تقاعد بعد الحرب من السياسة وافتتح المعهد البشناقي، وهو متحف في سراييفو يركز على الثقافة البوسنية.

الحياة المبكرة[عدل]

وُلد ذو الفقار باشيتش في 23 ديسمبر 1921 في بلدة فوتشا التي تقع على طول نهر درينا في مملكة يوغوسلافيا (البوسنة والهرسك الآن) لأب يدعى حسين ذو الفقار باشيتش ووأم تدعى زاهيدة.[2]

الحرب العالمية الثانية والمنفى[عدل]

انضم ذو الفقار باشيتش إلى الحزب الشيوعي اليوغوسلافي في عام 1938 وأصبح منظم الحزب، في عام 1941 انضم إلى أنصار يوغوسلافيا وكان عضوًا في لواء الثوار «النجمة» في فارش. تم القبض عليه عام 1942 خلال الحرب العالمية الثانية من قبل الأوستاشا (القوات الكرواتية الموالية للنازية) في سراييفو وتعرض للتعذيب على أيديهم وحكم عليهم بالإعدام، إلا أنه هرب بمساعدة الحزبيين اليوغوسلافيين. مع انتهاء الحرب بالنصر على قوى المحور في عام 1945، وصل الشيوعيون إلى السلطة وعُين ذو الفقار باشيتش نائبًا لوزير التجار،[3] لكنه سرعان ما أصيب بخيبة أمل من حكومة جوزيب بروز تيتو وفر إلى المنفى في زيورخ بسويسرا. [2]

سقوط يوغوسلافيا[عدل]

ضم حزب العمل الديمقراطي (تأسس عام 1990) في بداياته قومية علمانية ذات نفوذ كبير، بقيادة ذو الفقار باشيتش ومحمد فيليبوفيتش.[4]

وافقت صربيا والجبل الأسود والأراضي التي يسيطر عليها الصرب في كرواتيا (كرايينا الصربية) في 26 ديسمبر 1991 على تشكيل «يوغوسلافيا الثالثة» الجديدة، [5] وبُذلت جهود أيضًا في عام 1991 لإدراج البوسنة والهرسك في الاتحاد، مع إجراء مفاوضات بين ميلوسيفيتش والحزب الديمقراطي الصربي في البوسنة، ومؤيد الاتحاد البوسني ونائب رئيس البوسنة عادل ذو الفقار باشيتش بشأن هذه المسألة.[6] اعتقد ذو الفقار باشيتش أن البوسنة يمكن أن تستفيد من محاولة تشكيل اتحاد مع صربيا والجبل الأسود وكرايينا، ودعم تسوية بين الصرب والبوشناق، حيث سيتم ضم كرايينا الصربية وسنجق البوسنية من صربيا إلى البوسنة الكبرى التي ستكون ضمن اتحاد أكبر مع صربيا والجبل الأسود، التي من شأنها أن تؤمن وحدة الصرب والبوشناق.[6] عارض اقتراح ذو الفقار باشيتش أي كانتونات للبوسنة،[6] لم يُدرج صرب البوسنة اقتراح ذو الفقار باشيتش إلى جانب مقترحاتهم،[6] ومع ذلك، واصل ميلوسيفيتش المفاوضات مع ذو الفقار باشيتش لإدراج البوسنة في يوغوسلافيا الجديدة.[6] انتهت الجهود المبذولة لإدراج البوسنة بأكملها في يوغوسلافيا الجديدة فعليًا بحلول أواخر عام 1991 حيث خطط عزت بيغوفيتش لإجراء استفتاء على الاستقلال بينما شكل الصرب البوسنيون والكروات البوسنيون مناطق حكم ذاتي.[7]

عاد ذو الفقار باشيتش إلى البوسنة والهرسك وفي الفترة التي سبقت حرب البوسنة، حيث أجرت البوسنة والهرسك استفتاء على الاستقلال،  وقف إلى جانب الرئيس البوسني المستقبلي علي عزت بيغوفيتش.[8] كان عضوا في حزب العمل الديمقراطي بزعامة عزت بيغوفيتش، لكنه سرعان ما شكل حزبا آخر بسبب اختلاف وجهات النظر السياسية، وهو منظمة البشناق الإسلامية مع محمد فيليبوفيتش.[9]

ما بعد الحرب[عدل]

أنشأ ذو الفقار باشيتش المعهد البشناقي في عام 2001 في سراييفو،[10] وتم انتخابه في عام 2002 عضوا فخريا في أكاديمية العلوم والفنون في البوسنة والهرسك.

كتب[عدل]

  • Adil Zulfikarpašić (1998). The Bosniak. C.Hurst & Co. Ltd. ISBN:1-85065-339-9.Gace, N., Đilas, M. (1998), The Bosniak: Adil Zulfikarpasic, London, Hurst & Company
  • Filandra, Š., Karic, E. (2004), The Bosniac Idea, Zagreb, Globus
  • Imamović, M. (1996), Bošnjaci u emigraciji: monografija Bosanskih pogleda, Sarajevo, Bošnjački institut Zurich, Odjel Sarajevo
  • ذو الفقار باشيتشć, A. (1991), Članci i intervjui povodom 70-godišnjice, Sarajevo, Bošnjački institut
  • ذو الفقار باشيتشć, A., Gotovac, V., Tripalo M., Banac, I. (1995), Okovana Bosna, Zurich, Bošnjački institut
  • ذو الفقار باشيتشć, A. (2005), Osvrti, Sarajevo, Bošnjački institut – Fondacija Adila ذو الفقار باشيتشća
  • Zulfikarpasic, A., Bučar, F. (2001), Sudbonosni događaji: historijski presjek presudnih zbivanja i propusta, Sarajevo, Bošnjački institut – Fondacija Adila ذو الفقار باشيتشća

مراجع[عدل]

  1. ^ http://www.dnevniavaz.ba/dogadjaji/aktuelno/umro-adil-zulfikarpasic. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  2. ^ أ ب M A Sherif (2007). "Review of The Bosniak". salaam. مؤرشف من الأصل في 2018-10-15. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-02.
  3. ^ M A Sherif (2007). "Review of The Bosniak". salaam. مؤرشف من الأصل في 2010-11-27. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-02.M A Sherif (2007). "Review of The Bosniak" نسخة محفوظة 27 نوفمبر 2010 على موقع واي باك مشين.. salaam. Retrieved 2 October 2007.
  4. ^ Roland Kostić (2007). Ambivalent Peace: External Peacebuilding Threatened Identity and Reconciliation in Bosnia and Herzegovina. Ambivalent Peace. ص. 69–. ISBN:978-91-506-1950-8. مؤرشف من الأصل في 2019-10-15.
  5. ^ Sabrina P. Ramet. Serbia Since 1989: Politics and Society Under Milošević and After. University of Washington Press, 2005. pp. 55–56.
  6. ^ أ ب ت ث ج Steven L. Burg, Paul S. Shoup. The War in Bosnia-Herzegovina: Ethnic Conflict and International Intervention. Armonk, New York, USA: M.E. Sharpe, 2000. (ردمك 9781563243097) p. 72.
  7. ^ Steven L. Burg, Paul S. Shoup. The War in Bosnia-Herzegovina: Ethnic Conflict and International Intervention. Armonk, New York, USA: M.E. Sharpe, 2000. (ردمك 9781563243097) pp. 72–73.
  8. ^ Zoran Jelicic (12 ديسمبر 1994). "History's Witness: Adil Zulfikarpasic". Vreme ع. 168. مؤرشف من الأصل في 2021-07-23. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-02.
  9. ^ "Mr. Milosevic's examination-in-chief in relation to Bosnia". المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة. 7 فبراير 2006. مؤرشف من الأصل في 2007-08-10. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-02.
  10. ^ Blouin, F.X.؛ Rosenberg, W.G. (2007). Archives, Documentation, and Institutions of Social Memory: Essays from the Sawyer Seminar. University of Michigan Press. ص. 399. ISBN:9780472032709. مؤرشف من الأصل في 2022-07-29. اطلع عليه بتاريخ 2014-10-12.