عاطفة سهاله

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عاطفة سهاله
(بالفارسية: عاطفه رجبی سهاله تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
عاطفة سهاله.jpeg

معلومات شخصية
الميلاد 1988
نكا
الوفاة أغسطس 15, 2004
نكا
سبب الوفاة شنق  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Iran.svg
إيران  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات

عاطفة رجبي سهاله ( 1988 - 15 أغسطس 2004) كانت فتاة إيرانية عمرها 16 عامًا من مدينة نكا الإيرانية والتي أعدمت بعد أسبوع من صدور الحكم عليها من قِبل القاضي حاجي رضاي، رئيس محكمة نكا بتهمة الزنا وارتكاب "جرائم ضد العفة".

بعد تنفيذ حكم إعدام عاطفة، ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أن وزارة المخابرات ألقت القبض على القاضي رضاي والعديد من أعضاء الميليشيا، من بينهم النقيب ذبيحي والنقيب مولاي. وأثار الحكم جدلاً واسعًا؛ نظرًا لأنه بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي وقعت عليه إيران، فقد تعهدت بعدم إعدام أي شخص أقل من 18 عامًا. وقد قدم والد عاطفة شهادة ميلادها إلى السلطات المدنية والمحامين المعنيين والصحفيين والقاضي رضاي. واستنادًا إلى الشكاوى المتواصلة المقدمة من عائلة عاطفة والضغوط الدولية الهائلة بشأن إعدامها والطريقة التي أساء من خلالها القاضي التعامل مع القضية، فقد أصدرت المحكمة العليا الإيرانية أمرًا بإخلاء سبيل عاطفة.

النشأة[عدل]

لقيت والدة عاطفة مصرعها في حادث سيارة عندما كانت في الخامسة من عمرها. وبعدها بمدة قصيرة، قيل إن أخاها الأصغر غرق في النهر. وأصبح والدها مدمنًا للمخدرات، واضطرت إلى رعاية جدها وجدتها اللذين كانا في الثمانين. وبالرغم من قيامها على تلبية احتياجاتهما، فقد ذكر أنهما كانا يتجاهلانها تمامًا. وقد نشأت في مدينة نكا الإيرانية ووصفت بأنها "فتاة مرحة وذكية" وكان يعرفها الجميع وكثيرًا ما كانوا يرونها تتجول بلا هدف في الشوارع. وأطلق عليها أهل المدينة اسم "غجرية نكا"؛ حيث كان سلوكها متحررًا.

الاعتقال النهائي[عدل]

وجهت إلى عاطفة تهمة ارتكاب "جرائم ضد العفة"، وبناءً على اعترافاتها، التي تم الحصول عليها تحت وطأة التعذيب، بأنها مارست الزنا عدة مرات مع علي درابي أحد أفراد الحرس الثوري السابقين البالغ من العمر 51 عامًا والذي أصبح يعمل سائق تاكسي، وهو رجل متزوج ولديه أولاد.[1] واستمرت العلاقة بينهما[2] أكثر من ثلاث سنوات سرًا عن أسرتها وعن السلطات. ولكنها عندما كانت في السجن، اعترفت لجدتها أخيرًا، كما أخبرتها أنها بعد ذلك كانت تمشي على يديها وقدميها من شدة الألم.[3] وفي المحكمة، كان القاضي الموكل بالقضية هو حاجي رضاي. وعندما أدركت عاطفة أنها ستخسر قضيتها، خلعت حجابها، وهو فعل يعتبر إهانة بالغة للمحكمة، واحتجت بأن من ينبغي أن يعاقب هو علي درابي وليس هي. حتى إنها خلعت حذاءها وألقت به على القاضي.[4] وحكم عليها القاضي بعد ذلك بالإعدام.

وفقًا لقناة "بي بي سي"، وصفت الوثائق المقدمة إلى محكمة الاستئناف العليا عاطفة بأنها تبلغ 22 عامًا، ولكن أثبتت شهادة ميلادها وشهادة وفاتها أنها كانت تبلغ 16 عامًا. ولكن لم تحظ مسألة سنها هذه بالاهتمام المناسب إلا بعد فوات الأوان.

ادعت منظمة العفو الدولية ومنظمات أخرى بأن عاطفة كانت تعاني من مرض نفسي قبل المحاكمة وخلالها.

تنفيذ حكم الإعدام[عدل]

شنقت عاطفة على الملأ عن طريق رافعة في مدينة نكا الإيرانية في 15 أغسطس 2004. وذكر أن القاضي حاجي رضاي قام بنفسه بتنفيذ الإعدام.

وأعلنت منظمة العفو الدولية ومنظمات أخرى أن قتلها يمثل جريمة ضد الإنسانية وضد أطفال العالم.[5]

قناة "بي بي سي" في مهمة سرية - "إعدام فتاة مراهقة"[عدل]

أصبحت قضية عاطفة سهاله موضوع فيلم وثائقي على قناة بي بي سي أنتجته شركة "وايلد بيكتشر" (Wild Pictures). وقد ذهبت المخرجة مونيكا جارنسي والمنتج المساعد أراش ساهامي متخفيين لتوثيق القضية.[6] بالإضافة إلى أنها موضوع برنامج على شبكة ديسكفري تايمز (Discovery Times) مدته ساعة يسمى "الإعدام في إيران" (Execution in Iran).

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Programmes | Execution of a teenage girl". BBC News. July 27, 2006. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. 
  2. ^ "(3of6) A 16 Year Old Iranian Girl Executed by Islamic Police". YouTube. August 14, 2006. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2016. 
  3. ^ Garnsey، Monica (July 28, 2006). "Death of a teenager". The Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2013. 
  4. ^ "(4of6) A 16 Year Old Iranian Girl Executed by Islamic Police". YouTube. August 14, 2006. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2016. 
  5. ^ Iran: Amnesty International outraged at reported execution of 16 year-old girl
  6. ^ "Execution of a Teenage Girl". BBC News. 27 June 2006. مؤرشف من الأصل في August 22 2006. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2006. 

وصلات خارجية[عدل]