عبء الرجل الأبيض

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جون بل البريطاني والعم سام الأميركي يحملان "عبء الرجل الأبيض" وهم يأخذان شعوب الجنوب العالمي إلى الحضارة (مجلة جادج، 1 أبريل 1899)

عبء الرجل الأبيض: الولايات المتحدة وجزر الفلبين (بالإنجليزية: "The White Man's Burden: The United States and the Philippine Islands") قصيدة من عام 1899 لروديارد كبلينغ عن الحرب الفليبينية الأمريكية للاستيلاء الاستعماري على تلك الجزر.

ألّف روديارد كبلينغ القصيدة لليوبيل الماسي للاحتفال بحكم ملكة فيكتوريا (1837-1901) إلا أن قصيدة أخرى من تأليف روديارد كبلينغ بعنوان "Recessional" (رَساشُنال؛ معناه ترتيل ملحن يعزف بينما يخرج المصلين من الكنيسة بعد خطاب يوم الأحد) رحلت محلها. أعاد كتابة "عبء الرجل الأبيض" لتناول مسألة الاستعمار الأميركي في جزر الفلبين، وهي أرخبيل في المحيط الهادئ وقع في حوزة الولايات المتحدة الأميركية بعدما دحرت قواتها قوات الإمبراطورية الإسبانية خلال الأشهر الثلاثة من الحرب الأمريكية الإسبانية في 1898.[1][2][3]

في القصيدة، كبلينغ يحث القارئ على الانطلاق بالمبادرة الإمبريالية، مع أنه يعطي تحذيرات كئيبة بشأن التكاليف المترتبة؛[1] على الرغم من ذلك، فالمستعمرون الأميركيون فهموا مصطلح "عبء الرجل الأبيض" باعتباره مبررا للإمبريالية كمبادرة تحضير نبيلة، مرتبطة تفكيريا بفلسفة القدر المتجلي الأميركية.[4][5][6][7]

عنوان ومواضيع "عبء الرجل الأبيض" يجعلان القصيدة قصيدة تفوح برائحة العنصرية المركزية على أوروبا ومعتقد العالم الغربي أن التصنيع هو الطريق لتحضير العالم الثالث.[8][9][10]

تاريخ[عدل]

عبء الرجل الأبيض: تحضير الهمجي الأمي (دترويت دجورنل، 1898)

قصيدة "عبء الرجل الأبيض" نشرت للمرة الأولى في صحيفة ذا نيويورك سَن 10 فبراير 1899.[11]

قبل ذلك بثلاثة أيام، قرأ عضو مجلس الشيوخ بنجامن تلمان يوم 7 فبراير 1899 ثلاثة أبيات من القصيدة لجمهور مجلس الشيوخ مجادلة ضد تصديق اتفاقية باريس، قائلا إن الولايات المتحدة يجب أن تتراجع عن إعلان سيادتها على جزر الفلبين. فسأل:

«لماذا نحن مصممون على فرض عليهم حضارة لا تناسبهم و، في اعتبارهم، لا تساوي إلا الانحطاط وفقدان الاحترام الذاتي، الذي هو أسوء من فقدان الحياة نفسها؟ [12]»

بعد ذلك بأربعة أيام، يوم 11 فبراير 1899، صدق الكونغرس الأميركي "اتفاقية السلام بين الولايات المتحدة الأميركية ومملكة إسبانيا" (اتفاقية باريس 1898) التي راسخت السيادة الأميركية على أرخبيل الفلبين.

القصيدة[عدل]

Take up the White Man's burden —

Send forth the best ye breed —

Go bind your sons to exile

To serve your captives' need;

To wait in heavy harness,

On fluttered folk and wild —

Your new-caught, sullen peoples,

Half-devil and half-child. Take up the White Man's burden —

In patience to abide,

To veil the threat of terror

And check the show of pride;

By open speech and simple,

An hundred times made plain

To seek another's profit,

And work another's gain. Take up the White Man's burden —

The savage wars of peace —

Fill full the mouth of Famine

And bid the sickness cease;

And when your goal is nearest

The end for others sought,

Watch sloth and heathen Folly

Bring all your hopes to nought. Take up the White Man's burden —

No tawdry rule of kings,

But toil of serf and sweeper —

The tale of common things.

The ports ye shall not enter,

The roads ye shall not tread,

Go make them with your living,

And mark them with your dead. Take up the White Man's burden —

And reap his old reward:

The blame of those ye better,

The hate of those ye guard —

The cry of hosts ye humour

(Ah, slowly!) toward the light: —

"Why brought he us from bondage,

Our loved Egyptian night?" Take up the White Man's burden —

Ye dare not stoop to less — Nor call too loud on Freedom

To cloak your weariness;

By all ye cry or whisper,

By all ye leave or do,

The silent, sullen peoples

Shall weigh your gods and you. Take up the White Man's burden —

Have done with childish days —

The lightly profferred laurel,

The easy, ungrudged praise. Comes now, to search your manhood

Through all the thankless years

Cold, edged with dear-bought wisdom,

The judgment of your peers![13]

عبء الرجل الأبيض كإعلان في عقد 1890
الرسام وليام ه. واكر يسخر من النفاق الاستعماري المتأصل في "عبء الرجل الأبيض"—من مجلة لايف

انظر أيضا[عدل]

Notes[عدل]

  1. أ ب Hitchens, Christopher. Blood, Class, and Empire: The Enduring Anglo–American Relationship (2004) pp. 63–64
  2. ^ Judd, Denis (June 1997). "Diamonds are forever: Kipling's imperialism; poems of Rudyard Kipling". History Today. 47 (6): 37. : "Theodore Roosevelt . . . thought the verses 'rather poor poetry, but good sense from the expansionist stand-point'. Henry Cabot Lodge told Roosevelt, in turn: 'I like it. I think it is better poetry than you say.' "
  3. ^ Stephen Greenblatt (ed.), Norton Anthology of English Literature, New York 2006 (ردمك 0-393-92532-3).
  4. ^ Zwick, Jim (December 16, 2005). Anti-Imperialism in the United States, 1898–1935. تمت أرشفته من الأصل في September 16, 2002. 
  5. ^ Miller, Stuart Creighton (1982). Benevolent Assimilation: The American Conquest of the Philippines, 1899–1903. Yale University Press. ISBN 0-300-03081-9.  p. 5: ". . . imperialist editors came out in favor of retaining the entire archipelago (using) higher-sounding justifications related to the "white man's burden".
  6. ^ Examples of justification for imperialism based on Kipling's poem include the following (originally published 1899–1902):
  7. ^ Pimentel, Benjamin (October 26, 2003). The Philippines; "Liberator" Was Really a Colonizer; Bush's Revisionist History. The San Francisco Chronicle. صفحة D3. : charactising the poem as a "call to imperial conquest".
  8. ^ "Eurocentrism", Encyclopedia of the Developing World, Thomas M. Leonard, Taylor & Francis, eds. 2006, (ردمك 0-415-97662-6), p. 636.
  9. ^ Chisholm, Michael (1982). Modern World Development: A Geographical Perspective. Rowman & Littlefield, 1982, (ردمك 0-389-20320-3), p.12.
  10. ^ Mama, Amina (1995). Beyond the Masks: Race, Gender, and Subjectivity. Routledge, 1995, (ردمك 0-415-03544-9), p. 39.
  11. ^ Herman, Shadowing the White Man's Burden (2010), p. 45. نسخة محفوظة 02 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Herman, Shadowing the White Man's Burden (2010), pp. 41–42. نسخة محفوظة 03 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ "The White Man's Burden". Bartleby.com. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2017.