عبث الأقدار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عبث الأقدار
غلاف طبعة دار الشروق
غلاف طبعة دار الشروق

المؤلف نجيب محفوظ  تعديل قيمة خاصية المؤلف (P50) في ويكي بيانات
النوع الأدبي رواية  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
تاريخ الإصدار 1939  تعديل قيمة خاصية تاريخ النشر (P577) في ويكي بيانات
مؤلفات أخرى
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
رادوبيس Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

عبث الأقدار (أو حكمة خوفو[1]) هي أول رواية لنجيب محفوظ بدأ فيها مسيرته معتمدا على الوسائل التقليدية للرواية. مثلت هذه الرواية مع روايتي رادوبيس وكفاح طيبة المرحلة التاريخية في مسيرة نجيب محفوظ الروائية. تمازجت الأسطورة مع التاريخ في هذه الرواية وألقت الضوء على العلاقات داخل الأسرة الفرعونية الحاكمة في عصر بناء هرم الفرعون خوفو. تناقش الرواية الاستبداد والقوة وتطرح قضية الصراع بين الإرادة الفردية وحتمية القدر.[1] حولت هذه الرواية إلى مسلسل يدعى الأقدار بعد حذف كلمة "عبث" للتعارض مع المفاهيم الدينية. المسلسل بطولة عزت العلايلي وأحمد سلامة وعبد الله محمود.[2]

أصدرت دار الشروق عام 1989 نسخة مبسطة للناشئين من الرواية تحت عنوان «عجائب الأقدار» مع رسومات لحلمي التوني.[3] تُرجمت الرواية إلى الإنجليزية عام 2003، وإلى الألمانية في 2007 بعنوان "خوفو"، وترجمت إلى الفرنسية والإسبانية تحت عنوان "لعنة رع".

ملاحظات[عدل]

  • ^ يذكر نجيب محفوظ: ".. كنت قد أسميتها (حكمة خوفو) فلم يعجب [الناشر] وقال لي: هذا عنوان غير روائي ولن يحبه الناس".[4] وقد ترجمت الرواية إلى الإنجليزية تحت عنوان (حكمة خوفو).[5] ويُذكر أيضا أن نجيب محفوظ قد اتخذ لهذه الرواية عنوانا آخر هو (حكمة فرعون) اعترض عليه سلامة موسى قبل نشره.[6]

مزيد من الاطلاع[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ من عبث الأقدار إلى السراب
  2. ^ عزت العلايلي يرتدي جلباب «خوفو» في «الأقدار»
  3. ^ بعد أزمة "عبث الأقدار" الشروق ترد: نشرنا "عجائب الأقدار" بموافقة "محفوظ"
  4. ^ نجيب محفوظ بين الإلحاد والإيمان. ديب علي حسن. (1997)
  5. ^ تساعية نقدية. ماهر شفيق فريد. مكتبة الآداب (2007)
  6. ^ مواقف اجتماعية وسياسية في أدب نجيب محفوظ. (1987)
Books-aj.svg aj ashton 01b.svg
هذه بذرة مقالة عن رواية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
Open book 01.png
هذه بذرة مقالة عن الأدب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.