يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة

عبد العزيز جويدة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من عبدالعزيز جويدة)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
عبد العزيز جويدة
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1961 (العمر 59–60 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الإسكندرية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

عبد العزيز جويدة شاعر مصري من مواليد محافظة البحيرة ولد في 1 يناير-1961. حصل على بكالوريوس الزراعة من جامعة الإسكندرية في عام 1983.

يعتبر الشاعر عبد العزيز جويدة من الشعراء الذين لهم أسلوب خاص في إبداعه الشعري ويتميز بمفرداته شديدة الخصوصية فيعتبره البعض شاعراً عاطفياً متمكناً من أدواته وأيضاً شاعراً وجدانياً وسياسياً متميزاً جداً. الشاعر له تعاون فنى مع الفنان عازف العود الرائع نصير شمة - في كثير من القصائد التي لاقت نجاحاً ملحوظاً وأيضاً. ترجمت جميع دواوينه الي اللغة الإنجليزية وقامت بالترجمة الأستاذة سعاد نجيب وهي من أبرع المترجمين الي اللغة الإنجليزية كونها حافظت على جمال الصورة ودقة الوصول إلى ما يريده الشاعر بعبارات في غاية الرقي. عبد العزيز جويدة من مواليد مركز حوش عيسى محافظة البحيرة ويعمل حالياً رئيس مجلس إدارة شركة كونكورد للاستثمار وهو يقيم حالياً في حي مصر الجديدة بالقاهرة في شارع الطحاوي المتفرع من شارع الخليفة المأمون لم ينل عبد العزيز جويدة ما يستحقه من الشهرة حيث أن حجم إبداعاته وتنوعها ومحافظته علي الشكل الجمالي للقصيدة العربية يجعله في مصاف الشعراء الكبار حقاً ويعتبر من أهم وأكبر شعراء جيله ولكن طبيعته وحساسيته الشديدة تمنعه من أن يكون تحت الأضواء مكتفياً بما يقدمه: وقد تم ترشيح ديوانه وحيث تكونين قلبي يكون لجائزة الدولة التشجيعية وهو من الشعراء الذين وقف لهم النظام البائد في عصر مبارك بالمرصاد نظراً لقصائده اللاذعة التي تنتقد وبشدة النظام من رأسه الي قدميه.


تخرج الشاعر عبد العزيز جويدة في كلية الزراعة جامعة الإسكندرية عام 1983 وقد تشكلت تجربته الشعرية خليطاً ما بين الريف وجماله والإسكندرية وعبقريتها وهو من عشاق هذه المدينة الساحرة.

أعماله[عدل]

اصدر ديوانه الأول (لا تعشقيني) عام 1992 وتوالت الأعمال فيما بعد على التوالي وله الآن 13 ديواناً من الشعر الحر والعمودي هي:

  1. لا تعشقيني.
  2. ضيعت عمرى في الرحيل.
  3. وكاد العشق يقتلني.
  4. وحيث تكونين قلبي يكون.
  5. أنت المفاجأة الأخيرة.
  6. ليس كل النساء سواء.
  7. العشق بلد من بلاد الله.
  8. على وعد بأن لا نلتقي أبداً.
  9. محمد الدرة.
  10. من النيل إلى الفرات يا قلبي لا تحزن.
  11. ولست بآخر الشهداء يا قلبي.
  12. قصائدي في الحب (الأعمال الشعرية العاطفية) عن دار أطلس للنشر والتوزيع.
  13. مسافرة بلا أشياء، تحت الطبع حالياً - ديوان كان البكاء قصائدي للناس.

وصلات خارجية[عدل]