عبد الحميد بدوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عبد الحميد بدوي باشا
عبد الحميد بدوي
عبد الحميد بدوي باشا.jpg

رئيس ( قلم قضايا الحكومة )
في المنصب
1926 – 1940
وزيرًا لوزارة المالية
في المنصب
1940 – 1941
وزيرًا لوزارة الخارجية
في المنصب
1945 – 1946
معلومات شخصية
الميلاد 13 مارس 1887[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الإسكندرية  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 4 أغسطس 1965 (78 سنة) [1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Egypt.svg مصر  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة مسلم
عضو في معهد القانون الدولي  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة اقتصادي،  وقاضي،  ودبلوماسي،  وسياسي،  ومستشار  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

الدكتور عبد الحميد بدوي باشا (13 مارس 1887 - 4 أغسطس 1965) مُشرِّع وقانوني مصري معروف، تم تعيينه رئيس قلم قضايا الحكومة ( قضايا الدولة ) حاليا عام 1926 [2]، وزيرًا لوزارة المالية عام 1940 ووزيرًا لوزارة الخارجية عام 1945 . ثم عين في 1946 قاضياً بمحكمة العدل الدولية لمدة عشرين عاماً، فكان أول عربي شرقي يشغل هذه الوظيفة، وشغل منصب نائب رئيس هذه المحكمة في المدة من 1955 حتى 1958.[2] له حفيد هو مهندس أيمن بدوى العضو المنتدب لشركة اللوتس للانشاءات وله اسهامات جديرة في مجال الهندسة المعمارية

حياته[عدل]

ولد في مدينة الإسكندرية سنة 1887م ونشأ فيها حتى انتقل والده إلى المدينة المنورة فأخذه معه وهو في الثامنة، وذهب إلى مدرسة صغيرة تعلم فيها القرآن واللغة العربية والحساب، ثم عاد إلى الإسكندرية والتحق بإحدى مدارس جمعية العروة الوثقى، ثم ذهب إلى مدرسة رأس التين الثانوية وحصل على البكالوريا سنة 1904م وكان الأول على زملائه، ثم ذهب إلى مدرسة الحقوق الخديوية وحصل على الليسانس سنة 1908م وكان الأول أيضًا على زملائه، وذهب في بعثة إلى فرنسا عام 1909م وحصل على الدكتوراه في القانون من جامعة جرينوبل سنة 1912م.

عمله[عدل]

تم تعيينه مساعدًا للنيابة في نيابة طنطا وقت تخرجه، ثم نُقل إلى محكمة استئناف مصر وهناك ترافع عن عدة قضايا هامة مثل قضية عبد العزيز جاويش في مطلع عام 1909م، واختاره وزير الحقانية عبد الخالق ثروت مديرًا لمكتبه في مايو 1915، واختير عضوًا في لجنة الموظفين في ثورة 1919، وتم تعيينه مستشارًا بقلم قضايا الحكومة ( قضايا الدولة ) حاليا ثم تولي رئاستها عام 1926 [2]، تم اختياره في لجنة الثلاثين التي وضعت دستور 1923، واشترك في مفاوضات سنة 1927 التي أجراها عبد الخالق ثروت ومفاوضات سنة 1929 التي أجراها محمد محمود، واشترك في مؤتمر إلغاء الامتيازات الأجنبية سنة 1937، ويعتبر عبد الحميد بدوي هو الصانع الأول لمعاهدة مونتريه [3]، وفي عام 1940م تم اختياره وزيرًا للمالية في وزارة حسين سرى، ثم ترك الوزارة بسبب عدم رضاه عن أعمال الملك، ثم دخل وزارة النقراشي سنة 1945 كوزير للخارجية ، ثم استقال وتم ترشيحه لمنصب قاض بمحكمة العدل الدولية سنة 1946م ولمدة عشرين عاماً، فكان أول عربي شرقي يشغل هذه الوظيفة وشغل منصب نائب رئيس هذه المحكمة في المدة من 1955 حتى 1958 [2] ، وقد اختير بدوي عضوًا بمجمع اللغة العربية بالقاهرة سنة 1945.[4]


مؤلفاته[عدل]

بجانب عمله القضائي فله عدة أبحاث فقهية منشورة، منها:

  • بحث في مركز الوارث في الشريعة الإسلامية.
  • بحث في أثر الامتيازات في القضاء والتشريع في مصر.
  • بحث في نظام الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • بحث في حرية القول في مصر.

وفاته[عدل]

ظل يعمل في محكمة العدل الدولية حتى توفى في 4 أغسطس 1965م.

المراجع[عدل]

  1. أ ب معرف المكتبة الوطنية الفرنسية (BnF): https://catalogue.bnf.fr/ark:/12148/cb111943364 — باسم: ʿAbd al-Ḥamīd Badawī — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — العنوان : اوپن ڈیٹا پلیٹ فارم — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب ت ث "هيئة قضايا الدولة". sla.gov.eg. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ عمالقة ورواد، ص267 تأليف: أنور حجازي، القاهرة: الدار القومية للطباعة والنشر - بدون تاريخ.
  4. ^ مجلة مجمع اللغة العربية بالقاهرة، العدد 6، ص 217