عبد السلام محمد الشدادي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عبد السلام الشدادي
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة عبد السلام محمد الشدادي
الميلاد 25 يناير 1944 (العمر 73 سنة)
فاس،  المغرب
الجنسية مغربي
الحياة العملية
المهنة مؤرخ
أعمال بارزة
  • الإسلام في التاريخ العالمي
  • ابن خلدون من منظور آخر
  • العرب واستملاك التاريخ
  • المقدمة، عبد الرحمن بن خلدون
  • ابن خلدون الإنسان ومنظر الحضارة
  • الفكر اليوناني و الثقافة العربية: حركة الترجمة اليونانية-العربية في بغداد
P literature.svg بوابة الأدب

عبد السلام محمد الشدادي ولد في (25 يناير / كانون الثاني 1944) مؤرخ مغربي يعمل استاذ دكتور بالمعهد الجامعي للبحث العلمي بجامعة محمد الخامس بالرباط.

حياته[عدل]

  • ولد الأستاذ الدكتور عبد السلام الشدادي في مدينة فاس عام 1944 .
  • يحمل درجة دكتوراه دولة في الآداب والعلوم الإنسانیة، كلیة الدراسات العلیا للعلوم الاجتماعية، باريس.[1]
اشتهر بنقل تراث ابن خلدون الذي استنفذ من مساره العلمي ثلاثين عاما من البحث والتحقيق والترجمة.

جائزة عبد الله بن عبد العزيز للترجمة 2008[عدل]

حصل الدكتور عبد السلام الشدادي على جائزة عبد الله بن عبد العزيز للترجمة في مجال العلوم الإنسانية من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى مناصفة مع الدكتورة كلاوديا ماريا تريسو، إيطاليا.[2]
قال الشدادي في تصريحات لصحفية عكاظ الإثنين 15 ربيع الثاني 1429 هـ - 21 أبريل 2008: فوزي بالجائزة ليس شرفاً شخصياً لي بل تشريف للوطن المغربي الذي انتمي إليه وفي الوقت ذاته تشجيع لجهود التعريف بابن خلدون باعتباره أحد أهم المفكرين المسلمين في مجال العلوم الإنسانية ومايتميز به من انفتاح لا مثيل له وطرافة فكرية لا زالت تثير دهشة وإعجاب كل من يقرأه .
الترجمة مهمة ثقافية وتربوية اساسية لجميع الأمم والشعوب لمواكبة كل ما ينجز في جميع الميادين العلمية والأدبية والفنية من تطورات على الصعيد العالمي من جهة ومن جهة أخرى المشاركة في هذه التطورات عبر التعريف بالمساهمات المحلية والوطنية وضرورة تضافر كافة جهود جميع الدول العربية من خلال خطة طويلة المدى لترجمة الإنتاج العلمي والأدبي العالمي إلى اللغة العربية حيث لا يمكن للأفراد مهما حاولوا القيام بها على الوجه الأكمل.[3]

جائزة فيصل العالمية 2009[عدل]

اجتمعت لجنة اختيار الفائزين في جلسات امتدت من يوم السبت الـ27 من المحرّم عام 1430هـ إلى يوم الإثنين الـ29 من الشهر نفسه الموافق 24 إلى 26 من يناير عام 2009[5].
أوضح الأمين العام لجائزة الملك فيصل العالمية عبد الله الصالح العثيمين، ان الجائزة جائت تقديرا لجهوده العلمية على مدى سنوات طويلة في دراسة ابن خلدون نموذجا للفكر العمراني البشري عند المسلمين موضحا مرتكزاته ومضامينه ومصطلحاته وأقسامه، كما أن المفكر المغربي قدم عملا متميزا بالتنوع المعرفي الرصين وأغنى دراساته بالمقارنة مع النظريات الاجتماعية الحديثة مخاطبا الأوساط العلمية العالمية باللغتين الفرنسية والإنجليزية، وتجلى كل ذلك في كتابه " ابن خلدون .. الرجل والمٌنظر للحضارة " باللغة الفرنسية وفي بحوثه الكثيرة في الموضوع نفسه.[6]

جائزة ابن خلدون-سنغور 2010[عدل]

اجتمعت لجنة التحيكم في باريس يوم 14 أكتوبر 2010، بدعوة من المنظمة الدولية للفرنكوفونية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو)، وقد نوّهت بتميّز ترجمة سيرة ابن خلدون الذاتية، في طبعتها ثنائية اللغة، التي تقدّم النصّ الأصلي قبالة الترجمة في نشرة فاخرة.
« إن نصّ هذه السيرة الأصيلة، هو إلتحام تفاصيل حياة ابن خلدون الخاصّة المليئة بالأحداث، بحيوات أساتذته وتلاميذه وأصدقائه، لتشد إليها الانتباه خاصة أن السياق السياسي والتاريخي العام، يتعلق ببلدان المغرب والأندلس ومصر، حيث يوفّر للقارئ مشهدا عاما عن حياة الأمراء والحكام في ذلك العصر. »[7].

جائزة المغرب للكتاب 2012[عدل]

تشكلت لجان القراءة والمداولة والتحكيم طبق المرسوم المنظم للجائزة، متكونة من ست لجان تضم كل منها خمسة من الأساتذة المختصين والأدباء حسب المجالات، برئاسة الأستاذ مبارك ربيع، حيث تم اختيار «كتاب العبر الجزء الثاني» من بين 13 كتاباً تم تحكيمهم بلجنة الترجمة [8].

مؤلفاته[عدل]

يعتبر الشدادي من المتخصصين المعدودين في مؤلفات وفكر ابن خلدون ، وله نشاط زاخر في التأليف والترجمة والتحقيق.

تأليف[عدل]

  • ابن خلدون من منظور آخر[9].
دار توبقال للنشر، 261ص، ترجمة: محمد الهلالي وبشرى الفكيكي، 2000.
إن الدراسات التي تم جمعها في هذا الكتاب تقترح تحليلا لمختلف القراءات التي قدمت عن ابن خلدون منذ بداية القرن التاسع عشر، وتفحص تقطيع كتاب "العبر" و العلاقات بين الفكر التاريخي لابن خلدون و الإسطوغرافيا الإسلامية، وتقدم بعض الأمثلة عن التحليلات الخلدونية للمجتمع، إنها تشكل مقدمة لعمل أكثر شمولية عن الإسطوغرافيا الإسلامية من جهة وعن ابن خلدون وعمله من جهة أخرى.
  • العرب واستملاك التاريخ[10]، ( بالفرنسية، Les Arabes et l'appropriation de l'histoire ).
اكتس سود، 396ص، 2004.
  • ابن خلدون الإنسان ومنظر الحضارة[11]، ( بالفرنسية، Ibn Khaldûn. L'homme et le théoricien de la civilisation ).
دار غاليمار، 544ص، 2006.

تحقيق[عدل]

  • المقدمة، عبد الرحمن بن خلدون[12].
بيت الفنون والعلوم والآداب، ج1-394ص، ج2-376ص، ج3-466ص، 2005.
صدرت المقدمة لابن خلدون في صورتين الأولى: طبعة عمومية في ثلاثة أجزاء، موجهة للعموم، تقدم النص النهائي الكامل، الثانية: طبعة خاصة في خمسة أجزاء تقدم بالإضافة إلى النص الكامل النهائي، نص الرواية الأولية للكتاب وهي موجهة بالخصوص إلى الباحثين، وخزائن الكتب، ومراكز البحث، والمعاهد، والجامعات في خمسة اجزاء يحوي الثلاث الاوائل على المقدمة محققة اما الجزء الرابع والخامس يحويان مسودة المقدمة التي كتبها ابن خلدون قبل تنقيحها وتهذيبها وتولت "بيت الفنون والعلوم والآداب" نشرها لتكون بذلك متخصصة في نشر الإنتاج العلمي الخاص بالشدادي.
في يوم 13 ديسمبر 2005 قدم فضاء التعبير الفني والثقافي بصندوق الإيداع والتدبير (CDG)، حفل ثقافي مخصص للطبعة النقدية الجديدة ( المقدمة ) لعبد الرحمن ابن خلدون، التي اشتغل عليها المؤرخ الدكتور الشدادي، يستند التحقيق الجديد الذي يقدمه الشدادي إلى جميع المخطوطات الأصلية المفهرسة (40 مخطوطا) وكل التعديلات التي أدخلها ابن خلدون على مدى 25 سنة، وهو مالم يتوفر للتحقيقان الأولان تاريخيا:
1- تحقيق (نصر الدين الهوريني) الذي نشر ببولاق قرب القاهرة سنة 1857.
2- تحقيق ( مارك كوترمير ) الذي نشر بباريس سنة 1858.[13]

ترجمة[عدل]

  • الإسلام في التاريخ العالمي[14]، ( بالفرنسية، L'Islam dans l'histoire mondiale ).
اكتس سود، 304ص، 1998.
ترجم الشدادي هذا الكتاب من الإنجليزية إلى الفرنسية للكاتب مارشال هودجسون .
  • الأدب العربي في القرون الوسطى[15]، ( بالفرنسية، La Littérature arabe médiévale ).
اكتس سود، 216ص، 2002.
ترجم الشدادي هذا الكتاب من الإنجليزية إلى الفرنسية للكاتب اندرياس اموري .
دار غاليمار، 1632ص، 2002.
حقق و ترجم الشدادي هذا الكتاب من العربية إلى الفرنسية للكاتب ابن خلدون.
  • الفكر اليوناني و الثقافة العربية: حركة الترجمة اليونانية-العربية في بغداد[17]، ( بالفرنسية، Pensée grecque, culture arabe ).
اصدارات ابير، 340ص، 2005.
ترجم الشدادي هذا الكتاب من الإنجليزية إلى الفرنسية للكاتب ديمتري غوتاس .
دار غاليمار، 1680ص، 2012.
حقق و ترجم الشدادي هذا الكتاب من العربية إلى الفرنسية للكاتب ابن خلدون.

جان جاك روسو الكتابات السياسية، الجزء الأول، مركز دراسات الأزمنة الحديثة مطبعة المعارف الجديدة، 2013

المصادر[عدل]

  1. ^ "السیرة الذاتیة للأستاذ الدكتور عبد السلام محمد الشدادي" (PDF). مؤسسة الملك فيصل الخيرية. اطلع عليه بتاريخ تشرين 2012. 
  2. ^ "الفائزين بجائزة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة". جائزة خادم الحرمين الشريفين عبد الله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة. 
  3. ^ "الشدادي: فوزي بجائزة خادم الحرمين الشريفين للترجمة تشريف للوطن المغربي". مؤسسة عكاظ للصحافة والنشر. 
  4. ^ "الأستاذ الدكتور عبد السلام محمد الشدادي". مؤسسة الملك فيصل الخيرية. 
  5. ^ "فائز بجائزة الملك فيصل العالمية في دورة سابقة يتسنم منصبا في حكومة أوباما". صحيفة الاقتصادية. 
  6. ^ "المفكر المغربي عبد السلام محمد الشدادي ضمن الفائزين بجائزة الملك فيصل العالمية لهذا العام". العلم. مغرس. 
  7. ^ "فوز الباحث المغربي عبد السلام شدادي بجائزة ابن خلدون سنغور للترجمة". المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو). 
  8. ^ "نتائج جائزة المغرب للكتاب لسنة 2012". وزارة الثقافة المغربية. 
  9. ^ "ابن خلدون من منظور آخر". دار توبقال للنشر. 
  10. ^ "Les Arabes et l'appropriation de l'histoire". اكتس سود. 
  11. ^ "Ibn Khaldûn. L'homme et le théoricien de la civilisation". دار غاليمار. 
  12. ^ "المقدمة، عبد الرحمن بن خلدون". 
  13. ^ "المؤرخ المغربي عبد السلام الشدادي". مجلة مدارك. 
  14. ^ "L'Islam dans l'histoire mondiale". اكتس سود. 
  15. ^ "La Littérature arabe médiévale". اكتس سود. 
  16. ^ "Livre des Exemples 1". دار غاليمار. 
  17. ^ "Pensée grecque, culture arabe". اصدرارات ابير. 
  18. ^ "Le Livre des Exemples 2". دار غاليمار.