عبد الفتاح البرهان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عبد الفتاح البرهان
Chairman of the Sovereignty Council of Sudan Abdel Fattah Abdelrahman Burhan in October 2019 (cropped).jpg
الفريق أوّل عبد الفتاح البرهان عند حضوره لقاء قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الروسية في أكتوبر 2019.

رئيس المجلس السيادي السوداني
تولى المنصب
21 أغسطس 2019
قائد القوات البريّة في الجيش السوداني
في المنصب
26 فبراير 201826 فبراير 2019
الرئيس عمر البشير
المفتش العام للجيش السوداني
في المنصب
26 فبراير 201812 أبريل 2019
الرئيس عمر البشير
رئيس المجلس العسكري الانتقالي
في المنصب
12 أبريل 201920 أغسطس 2019
Fleche-defaut-droite-gris-32.png أحمد عوض بن عوف
حل المجلس Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
اسم الولادة عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان
الميلاد 1960 (العمر 60 سنة)
نهر النيل، السودان
الإقامة الخرطوم
الجنسية  السودان
الزوجة فاطمة سليمان
أبناء ثلاثة
الحياة العملية
المدرسة الأم الكلية الحربية المصرية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة عسكري
الحزب لا منتمٍ
مجال العمل عسكري  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء القوات المسلحة السودانية
الفرع القوات البريّة
الرتبة فريق أوّل
المعارك والحروب حرب دارفور

عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان (مواليد 1960 في قرية قندتو بولاية نهر النيل؛ شمال السودان) عسكري سوداني، والمفتش العام للقوات المسلحة السودانية، وهوَ القائد السابق للقوات البرية للجيش السوداني، كما عُيّن عشيّة الثالث عشر من نيسان/أبريل 2019 رئيسًا للمجلس العسكري الانتقالي خلفًا لوزير الدفاع أحمد عوض بن عوف المُستقيل،[1] وانتهت ولايته على المجلس بحلّه وتشكيل المجلس السيادي السوداني حيث أصبح البرهان رئيسًا له في 21 أغسطس 2019.[2]

الولادة والنشأة

وُلدَ عبد الفتاح عبد الرحمن البرهان عام 1960 في قرية قندتو بولاية نهر النيل الواقعة شمال السودان لأسرة دينية تُدين بالولاء للطريقة الختمية وهي إحدى الطرق الصوفية في السودان، وتعد الذراع الدينية للحزب الإتحادي الديمقراطي الذي تزعمه محمد عثمان الميرغني. درسَ البرهان المرحلة الإبتدائية والمتوسطة في مدارس قريته ثمّ انتقلَ في وقتٍ لاحقٍ إلى مدينة شندي ليُكملَ تعليمه قبل أن ينضم للكلية الحربية السودانية ضمنَ ضُباط الدفعة 31.[3]

المسيرة العسكريّة

عقبَ تخرجه من الكلية الحربية؛ عمل عبد الفتاح في العاصمة الخرطوم ضمنَ وحدات الجيش السوداني فضلًا عن مُشاركتهِ في جبهات القتال في حرب دارفور وكذا في جنوب السودان ومناطق أخرى. سافرَ فيما بعد إلى مصر ومن ثم إلى الأردن لتلقي دورات تدريبيّة في مجاله العسكري إلى أن عُيّن عام 2018 قائدًا للقوات البريّة للجيش.[4]

شغلَ عبد الفتاح البرهان عدة مناصب طيلة مسيرتهِ المهنيّة حيثُ بدأ كجندي رفقة قوات حرس الحدود ثمّ صار قائدًا لهذا الحرس فيما بعد قبل أن يصيرَ نائبًا لرئيس أركان عمليات القوات البرية ثم رئيس أركان القوات في الجيش السوداني وذلكَ في فبراير/شباط 2018 قبل أن يشغلَ منصبَ المفتش العام للجيش لفترةٍ من الزمن.[5] بحلول 26 شباط/فبراير من عام 2019 وإبان الاحتجاجات العارمة التي عمّت البلاد والتي طالبت بإسقاط نظام عمر البشير؛ رَقّى هذا الأخير عبد الفتاح برهان من رتبة الفريق الركن إلى رتبة الفريق أول.[6]

حرب اليمن

أشرفَ البرهان على القوات السودانية في اليمن بالتنسيق مع محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع وذلك ضمنَ التحالف العربي الذي تقودهُ المملكة العربيّة السعودية منذُ عام 2015.[7]

رئاسة المجلس الانتقالي

بحلول 12 نيسان/أبريل من عام 2019؛ وبعد رفضِ الشعب السوداني للسياسي والعسكري أحمد عوض بن عوف رئيسًا للمجلس العسكري الانتقالي عقبَ إعلان هذا الأخير تنحيّة الرئيس السابق عُمر البشير قبل يومٍ واحد؛ عُيّن عبد الفتاح البرهان رئيسًا جديدًا للمجلس الانتقالي من قِبل عوض بن عوف نفسه الذي قالَ في خطاب بثّه التلفزيون الرسمي: «أُعلن أنا رئيس المجلس العسكري الانتقالي التنازل عن هذا المنصب واختيار من أثق في خبرته وجدارته بأن يصل بالسفينة إلى بر الأمان وبعد التفاكر والتشاور أعلنُ عنِ اختيار الفريق أول عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن ليخلفني في رئاسة المجلس العسكري الانتقالي.[8]»

مجزرة القيادة العامة

في أوائل حزيران/يونيو 2019؛ وبعد زياراتٍ سريعةٍ للبرهان ودقلو لكلٍ من مصر والإمارات والسعودية قامت قوات الأمن وقوات الدعم السريع – بما في ذلك ميليشيات الجنجويد بقيادة البرهان ونائبه – بقمعِ الاحتجاجات السلميّة في السودان بدءًا من مجزرة الخرطوم في الثالث من حزيران/يونيو،[9][10] التي قُتل فيها العشرات من المتظاهرين المُسَالمين بل وأُلقيت حوالي أربعين جثة في نهر النيل فيما تعرَّض المئات للتعذيب والاغتصاب في شوارع الخرطوم.[11]

نتيجةً لكل ذلك؛ أُلغيت محادثات البرهان مع المعارضة حول تشكيل حكومة مشتركة؛ وفي الأيام التي تلت ذلك اعتقلَ المجلس العسكري العديد من قادة المعارضة وطاردَ آخرين.[12][13] فسّر الناشط الحقوقي إيّاد البغدادي عملية اتخاذ القرارات من قِبل المجلس العسكري تحت قيادة البرهان على أنها مُتأثرة بشدّة بأفكارِ القادة السعوديين والإماراتيين والمصريين الذين يخشون الحركات الديمقراطية؛[14] ونفس الأمر أكّد عليهِ محمود المعتصم الناشط السياسي والطبيب الذي تخرّجَ من جامعة الخرطوم الذي قالَ إن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة تُعارضان وجود الديمقراطيات في الشرق الأوسط؛ لأنه إذا ما تجذرت فكرة الديمقراطية وانتشرت على نطاقٍ واسعٍ في الشرق الأوسط فسيُشكّل ذلك تهديدًا للأنظمة الحكومية في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.[15]

قطع الإنترنت

أدانت العديد من المنظمات الحقوقيّة بما فيها هيومن رايتس ووتش المجلس العسكري السوداني بقيادة البرهان لقطعهِ الإنترنت عن الشعبِ السوداني. في السياق ذاته؛ قالَ متحدثٌ باسم شمس الدين قباشي بأنه «سيتمُّ قطعُ الإنترنت لفترةٍ طويلةٍ لأنها تمثل تهديدًا للأمن القومي.[16][17]» وصفت هيومن رايتس ووتش هذه الخطوة بأنها انتهاكٌ صارخٌ لحقوق الإنسان؛ فيما هاجمت وسائل الإعلام الدوليّة المجلس العسكري بعد هذه الخطورة مُعتبرةً ذلك علامة على العودة للديكتاتورية.[18] يعتقدُ الكثير من النشطاء والثوار أن قطع النت على كاملِ السودان كانت محاولة من المجلس العسكري لإخفاءِ ما قامت وتقوم به ميليشيات البرهان من انتهاكاتٍ في حقّ المتظاهرين السلميين.[19]

مفاوضات الحكومة المدنية

طالبَ العديد من المتظاهرين بتشكيلِ حكومة مدنية؛ وفي يوم السبت الموافق للثالث عشر من نيسان/أبريل 2019 أعلن عبد الفتاح البرهان عن اقترابِ تشكيلِ حكومة مدنية واعدًا بأنَّ الفترة الانتقالية ستستغرقُ عامين كحدٍ أقصى.[20]

بدأت المفاوضات مع زعماء المعارضة وقادة الثورة من أجلِ التوصل لحلٍ فيما يخصُّ الحكومة المدنيّة؛ وبحلول آب/أغسطس ظهر ما عُرف بـ «الإعلان الدستوري» للعلن والذي قيل إنّه يؤسّس لنظام برلمان بالبلاد ومن ثمّ حكومة مدنية تهدفُ إلى إصلاح الدولة وإنشاء آليات وضع الدستور وإصلاح القوات المسلحة وتحسين الاوضاع الاقتصادية.[21]

المراجع

  1. ^ "رئيس المجلس العسكري في السودان يتنازل عن منصبه ويختار الفريق أول عبد الفتاح برهان خلفاً له". فرانس 24 / France 24. 12 April 2019. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2019. 
  2. ^ "السودان.. مرسوم دستوري بتشكيل المجلس السيادي برئاسة البرهان". سكاي نيوز عربية. 20 آب (أغسطس) 2019. مؤرشف من الأصل في 09 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 آب (أغسطس) 2019. 
  3. ^ "الجنرال عبد الفتاح البرهان... رجل البشير في حرب اليمن الذي أصبح رئيسا للمجلس العسكري". arabic.sputniknews.com. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2019. 
  4. ^ "من هو رئيس المجلس العسكري السوداني عبد الفتاح برهان؟ (بروفايل)". www.aa.com.tr. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2019. 
  5. ^ "من هو عبد الفتاح البرهان؟". قناة الحرة. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2019. 
  6. ^ "الرئيس الجديد للمجلس الانتقالي في السودان أشرف على قوات بلاده في اليمن ضمن التحالف العربي". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2019. 
  7. ^ "تعرف على عبد الفتاح برهان رئيس المجلس الانتقالي الجديد في السودان - عبد الفتاح عبد الرحمن". وكالة سوا الإخبارية. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2019. 
  8. ^ "من هو رئيس المجلس العسكري السوداني الجديد عبد الفتاح برهان؟". alaraby. مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2019. 
  9. ^ "'Bodies pulled from Nile' after Sudan crackdown" (باللغة الإنجليزية). 2019-06-05. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2019. 
  10. ^ correspondent، Jason Burke Africa؛ Salih، and Zeinab Mohammed (2019-06-05). "Sudan paramilitaries threw dead protesters into Nile, doctors say". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2019. 
  11. ^ "Sudan military offers talks after allegedly killing 100 protesters". www.cbsnews.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2019. 
  12. ^ "2 Sudan rebel leaders arrested after peace talks with Ethiopian PM". Middle East Monitor (باللغة الإنجليزية). 2019-06-09. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2019. 
  13. ^ "'Bloody massacre': Sudan forces kill at least 35, protesters say". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2019. 
  14. ^ el-Baghdadi, Iyad (11 June 2019). "Opinion | The Princes Who Want to Destroy Any Hope for Arab Democracy". Retrieved on 4 February 2020 – via NYTimes.com. نسخة محفوظة 28 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ "محمود المعتصم: الثورة السودانية هي الإجابة على فشل الربيع العربي (نص المقابلة)". 14 January 2020. Retrieved on 4 February 2020. نسخة محفوظة 4 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Arab، The New. "Sudan generals 'will not restore' internet because it poses a threat". alaraby (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2019. 
  17. ^ Mitchell، Charlotte. "Internet blackouts: The rise of government-imposed shutdowns". www.aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2019. 
  18. ^ Avenue، Human Rights Watch | 350 Fifth؛ York، 34th Floor | New؛ t 1.212.290.4700، NY 10118-3299 USA | (2019-06-12). "Sudan: End Network Shutdown Immediately". Human Rights Watch (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2019. 
  19. ^ "To end mass protests, Sudan has cut off Internet access nationwide. Here's why.". The Washington Post. 2019-06-16. مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2019. 
  20. ^ "Civilian government to be established in Sudan: new head of military council". Reuters. 13 April 2019. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2019. 
  21. ^ "السودان.. تشكيل حكومة مدنية خلال شهر من توقيع الإعلان الدستوري". www.aa.com.tr. Retrieved on 4 February 2020. نسخة محفوظة 4 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.