عبد الكريم الجهيمان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عبد الكريم عبد العزيز الجهيمان

معلومات شخصية
الميلاد 1912
السعودية، غسلة[1]
الوفاة 2 ديسمبر، 2011
الرياض
الجنسية  السعودية
اللقب أبو سهيل
الحياة العملية
المهنة صحفي، أديب، باحث، شاعر، ناقد
سبب الشهرة الكتابة والفكر والأدب والتراث الشعبي
المواقع
الموقع http://www.aljuhaiman.com

عبد الكريم بن عبد العزيز الجهيمان، (1330 هـ / 1912[2] - 7 محرم 1433 هـ / 2 ديسمبر 2011)، صحفي وأديب وباحث وشاعر وناقد ومثقف سعودي.

اسمه وكنيته[عدل]

عبدالكريم بن عبدالعزيز الجهيمان، ويكنى بأبي سهيل، ويعود نسبه إلى قبيلة بني تميم أصل لقبه؛ لقب بذلك نسبة إلى جده الذي كان يجهم إلى عمله أي: يسعى إليه في أوقات متأخرة من الليل، وتم تصغير اللقب من جهمان إلى جهيمان[3].

مولده[عدل]

ولد عام 1333هـ في قرية غسلة بإقليم الوشم، وكان بالجوار من قرية غسلة قرية أخرى تسمى الوقف، ويطلق على القريتين معًا القرائن, وكانت والدته من الوقف، ووالده من غسلة[4].

تعليمه[عدل]

في قريته[عدل]

التحق بالكتّاب عندما بلغ السادسة من عمره، وتعلم مبادئ القراءة والكتابة على يد إمام المسجد الذي تولى التعليم آنذاك. وعندما أصبح الجهيمان فتًا يافعًا ختم القرآن الكريم نظرًا، وحفظ بعض السور غيبًا، وكان يكتب بخط مقارنة بأبناء جيله[5].

في الرياض[عدل]

ارتحل إلى الرياض وبقي فيها مدة عام, وكان مرافقًا لوالده الذي كان يطلب الرزق، بينما كان الجهيمان يطلب العلم برفقة ابن عمه إبراهيم ، وقرأ الجهيمان النحو على يد الشيخ محمد بن إبراهيم وقرأ بعض مبادئ الفرائض على يد الشيخ عبداللطيف بن إبراهيم[5].

في مكة المكرمة[عدل]

فكرا عبدالكريم وابن عمه أن يشدا الرحال إلى مكة المكرمة من أجل تلقي العلم على يد مشايخ الحرم، وبعد وصولهما إلى مكة المكرمة وهما صفر اليدين أمام حاجة الدراسة إلى النفقة وحاجتهما إلى سكن؛ لذا التحق الجهيمان بالهجانة بينما التحق ابن عمه بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتمكنا من الجمع بين العمل واطلب العلم. وبعد مضي عام على وصولهما أنشئ المعهد العلمي السعودي في مكة المكرمة، ونظرًا لأن المعهد كان في بداياته وكان الإقبال عليه قليلاً أمر الملك عبدالعزيز الشيخ محمد بن إبراهيم بأن يختار بعض الشباب النجديين للدراسة فيه، وكان ممن وقع عليه الاختيار الجهيمان وابن عمه. وقد كفلت لهما الدولة السكن والإعاشة ونفقات الأدوات المدرسية. وبعد ثلاث سنوات تخرج الجهيمان من المعهد ونال الشهادة, وكان ذلك عام 1351هـ [6].

محطات من حياته العملية[عدل]

  • في نفس السنة التي تخرج بها من المعهد العلمي عمل مرفقًا لمدة عام مع الشيخ محمد بن عثمان الشاوي قاضي تربة.
  • عمل معلمًا في مدرسة المعلى بمكة المكرمة عام 1353هـ، ثم معلمًا في مدرسة الفيصلية بالشبيكة بمكة المكرمة وكان من طلابه سمو الأمير عبدالله الفيصل وعبدالله الجفالي وغيرهما، ثم عمل معلمًا في المعهد العلمي السعودي ومدرسة تحضير البعثات.
  • مديرًا لمدرسة الخرج التي أسسها الوزير عبدالله السليمان عام 1362هـ وساعده الأستاذ إبراهيم السكيت الذي خلفه في إدارة المدرسة بعد أن انتقل الجهيمان إلى الرياض لتدريس أنجال الملك سعود بطلب من الملك.
  • قام بتدريس أبناء الأمير عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود، ورافق الأمير يزيد بن عبدالله مدة عامين عند زيارته لدول عدة ومنها: مصر ولبنان وفرنسا وهولندا وإيطاليا.
  • نشر العديد من المقالات والقصائد أثناء وجوده في مكة المكرمة في صحف المنطقة الغربية.
  • انتقل إلى المنطقة الشرقية في عام 1373هـ/1952م وأسس مع عبدالله الملحوق أول جريدة هناك وهي: ( أخبار الظهران) وذلك عام 1374هـ،وتولى رئاسة تحريرها إلى جانب إدارة مطابع الخط.
  • عاد إلى الرياض قادمًا من المنطقة الشرقية وعمل مفتشًا في وزارة المعارف عام 1377هـ، وأسس مع بعض المسؤولين مجلة (المعرفة)، ثم انتقل إلى وزارة المالية بطلب من وزيرها وأصدر مجلة المالية والاقتصاد الوطني، إلى جانب استمراره في الكتابة في جريدتي اليمامة والقصيم وغيرهما.
  • ألّف العديد من المقررات الدراسية بمفرده أو بمشاركة مع الأستاذ عمر عبدالجبار، فألف في الفقه والحديث والمطالعة والتهذيب وغيرها وذلك عندما كان في الحجاز وقبل قدومه للخرج[7].

اهتمامه بالرحلات[عدل]

إلى جانب اهتمام الجهيمان بالأمثال والأساطير الشعبية اهتم بالرحلات وألف فيهما، وله كتابين هما: دورة مع الشمس سجل ملاحظاته ومشاهداته انطلاقه من الرياض من الغرب وقد عاد لها من الشرق ويقول في مقدمته:" والأسفار والرحلات لها محاسن ولها مساوئ ، ولكن محاسنها ومسائها أكثر لمن أحسن التصرف... فالسفر يدعو إلى التفكير والتدبر، واكتساب العلم والمعرفة والإحاطة بكثير من الأمور التي لا يعرفها المقيمون في ديارهم"

أما كتابه الثاني في الرحلات فهو ( ذكريات باريس)[8].

اهتمامه بثقافة الطفل[عدل]

اهتم الجهيمان اهتمامًا بالغًا بثقافة الطفل؛ لذا قام بتأسيس مكتبيتن للطفل عنيت إصدارتهما بالطفل السعودي والعربي والتي كانت عبارة عن قصص:

إصدرات مكتبة أشبال العرب[عدل]

  • ابن الملك وأصحابه
  • الصائغ والسائح
  • الحمامة المطوقة
  • الناسك والقصة
  • الطاووس وابن آدم
  • البوم والغربان
  • ولد الغني الذي افتقر
  • كسرى ولغة الطير
  • الوصية العجيبة
  • الجن تحاكم أنسيًا[9]

إصدرات مكتبة الطفل في الجزيرة العربية[عدل]

  • الرفيق الخائن
  • القطاة الساحرة
  • الغول ذو سبعة الرؤوس
  • الحطاب والكنز
  • عايشة وأم عايشة
  • بليبل الصباح
  • شامان وعمانان ومكية
  • اللقاط.. ابن اللقاط
  • بنت الغول
  • النبي سليمان مع الغراب[10]

تكريمه في مهرجان الجنادرية[عدل]

تم تكريم الجهيمان في المهرجان الوطني للتراث والثقافة ( الجنادرية) للعام السادس عشر، وقد كتب العديد من الكتّاب والأدباء والمفكرون يشيدون ويدلون بشهادات إيجابية في حق الجهيمان نظير استحقاقه للتكريم[11]

وفاته[عدل]

توفي عبد الكريم الجهيمان (أبو سهيل) في السادس من شهر محرم لعام 1433 هـ الموافق للاول من ديسمبر (كانون الأول) من عام 2011 عن عمر يناهز 100 عام[12].

انظر أيضًا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

  • مذكرات وذكريات من حياتي، عبدالكريم الجهيمان، دار الشبل، الرياض، الطبعة الأولى، 1415هـ/1995م.
  • سادن الأساطير والأمثال عبدالكريم الجهيمان قرن من العطاء، محمد عبدالرزاق القشعمي، مطابع مؤسسة الجزيرة، الرياض، الطبعة الأولى، 1421هـ/2001م.
  • الأديب عبدالكريم الجهيمان عطاء لا ينضب، محمد بن عبدالرزاق القشعمي، المجلة العربية، الرياض، 2002م.
  • عبدالكريم الجهيمان: رحلة العمر والفكر، محمد بن عبدالرزاق القشعمي، المفردات، الرياض، الطبعة الأولى، 1429هـ/2008م.
  • رحلة أبي سهيل: قراءات في حياة وأدب عبدالكريم الجهيمان، ناصر بن محمد الحميدي، دار الجسر، الرياض، الطبعة الأولى, 1413هـ/1992م.
  • من مذكرات كاتب، ناصر بن محمد الحميدي، الناشر المؤلف، الرياض، الطبعة الثانية، 1415هـ/1994م.

المراجع[عدل]

  1. ^ الطفولة والشباب - الأديب عبد الكريم الجهيمان نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الوسط الأدبي السعودي يودع الجهيمان، إيلاف، دخل في 1 ديسمبر 2011
  3. ^ من مذكرات كاتب، ناصر بن محمد الحميدي، الناشر المؤلف، الرياض، الطبعة الثانية، 1415هـ/1994م، ص35
  4. ^ من مذكرات كاتب: مرجع سابق، ص35
  5. أ ب من مذكرات كاتب: مرجع سابق، ص41
  6. ^ من مذكرات كاتب: مرجع سابق، ص42
  7. ^ * سادن الأساطير والأمثال عبدالكريم الجهيمان قرن من العطاء، محمد عبدالرزاق القشعمي، مطابع مؤسسة الجزيرة، الرياض، الطبعة الأولى، 1421هـ/2001م، ص17-18
  8. ^ الأديب عبدالكريم الجهيمان عطاء لا ينضب، محمد بن عبدالرزاق القشعمي، المجلة العربية، الرياض، 2002م، ص16-17
  9. ^ الأديب عبدالكريم الجهيمان...: مرجع سابق، ص17
  10. ^ الأديب عبدالكريم الجهيمان...: مرجع سابق، ص18
  11. ^ الأديب عبدالكريم الجهيمان...: مرجع سابق، ص18-32
  12. ^ * وفاة الأديب عبد الكريم الجهيمان عن عمر يناهز 102 عام نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.