عبد اللطيف الحموشي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عبد اللطيف الحموشي
مدير مديرية مراقبة التراب الوطني
تولى المنصب
15 ديسمبر 2005
مستشار محمد السادس بشأن مكافحة الإرهاب
تولى المنصب
1999
معلومات شخصية
الميلاد 1966
تازة
الجنسية المغرب مغربي
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة سيدي محمد بن عبد الله  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة ضابط شرطة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز
MAR Order of the Throne - 3rd Class BAR.png
 وسام العرش من درجة ضابط (2011)  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

عبد اللطيف الحموشي (وُلد عام 1966 في تازة)، مسؤول أمني مغربي بارز يجمع بين منصبين أمنين مهمين، حيث يترأس مديرية مراقبة التراب الوطني، وكذلك المديرية العامة للأمن الوطني؛ عُرِف بإطلاعه على طريقة عمل خلايا التنظيمات الجهادية، وبإلمامه بالعمل الحركي الإسلامي في المغرب، كما يشغل منصب مستشار الملك محمد السادس.[1]

حياته[عدل]

درس عبد اللطيف الحموشي في كلية الحقوق والعلوم الاجتماعية بجامعة محمد بن عبد الله في فاس.

وعام 1993 دخل الحموشي إلى صفوف مديرية مراقبة التراب الوطني، وهو جهاز المخابرات الداخلية المعروف مغربياً ب(DST)، حيث تعامل مع ملفات الخلايا المسلحة خاصة بعد الاعتداءات الإرهابية التي ضربت فندق أطلس آسني بمدينة مراكش عام 1994، وبعد تنحية وزير الداخلية السابق إدريس البصري عام 1999، وتعيين الجنرال حميدو لعنيكري على رأس جهاز المخابرات الداخلية، أصبح الحموشي واحداً من أكبر المتخصصين في طريقة عمل ما يسمى بالخلايا الجهادية وفي طرق مكافحتها، فضلاً عن إلمامه الكبير بتاريخ الحركات السياسية المغربية على مختلف مشاربها، وظل الحموشي محتفظاً بنفس المنصب حتى بعد تنحية الجنرال لعنيكري عقب تفجيرات الدار البيضاء 2003. وفي عام 2007، أصبح عبد اللطيف الحموشي أصغر مدير عام لجهاز المخابرات الداخلية المغربية، حيث تولى هذا المنصب الحساس وعمره لم يتجاوز 39 عاماً.[2][3]

اتهاماته بالتعذيب[عدل]

برز اسم الحموشي في واجهة الأحداث في فبراير 2014 على خلفية أزمة دبلوماسية تسبب بها قاضٍ فرنسي أصدر مذكرة لإحضاره من أجل التحقيق معه في اتهامات بالتعذيب في حق مواطنين فرنسيين من أصل مغربي.

ردت الحكومة المغربية على ما اعتبرته تصرفاً غير مقبول، بإيقاف اتفاقية التعاون القضائي بين المغرب وفرنسا، لتدخل العلاقات بين باريس والرباط في مرحلة جفاء استمرت لمدة عام، قبل أن تتصلح هذه العلاقات أشهراً قليلة قبل صعود جديد لنجم عبد اللطيف الحموشي، حيث عيَّنه الملك محمد السادس في 15 مايو 2015 مديراً عاما للأمن الوطني، وجمع بذلك بين اثنين من أكثر المناصب الأمنية حساسية في المملكة المغربية، ودخل في مرحلة تحديث آليات عمل جهازي الشرطة والمخابرات الداخلية عبر أساليب تعتمد على العمل الاستباقي، وعلى احترام التزامات الدولة المغربية بالمحافظة على الأمن والسلم الاجتماعيين في احترام حقوق الأفراد والجماعات.[4][5]

وقد كان الحموشي سبباً في توتير العلاقة التي تجمع المغرب وفرنسا، وذلك بعد أن قدَّم زكريا المومني، البطل المغربي في رياضة الملاكمة شكوى إلى القضاء الفرنسي متهما رجال الحموشي بممارسة التعذيب في حقه بعد اعتقاله بمركز اعتقال سري سنة 2010، وبعد تقديم الشكوى، وأثناء وجود المسؤول المغربي في فبراير 2014 في زيارة خاصة بفرنسا، تم تقديم طلب قضائي لتوقيفه والتحقيق معه. وهو الإجراء الذي دفع بالرباط إلى تقديم احتجاج شديد اللهجة إلى باريس على خلفية ما جرى، وسط حديث عن معلومات تتعلق بتقديم منظمة فرنسية غير حكومية شكوى ضد عبد اللطيف الحموشي، تتهمه بممارسة التعذيب، حيث كانت هلين ليكاي، المسؤولة عن منظمة "عمل المسيحيين من أجل مناهضة التعذيب" قد طالبت السلطات الفرنسية بالاستماع إلى الحموشي بناءاً على شكاوي في باريس تتعلق بممارسته التعذيب، ووصفت الخارجية المغربية في بيان الحادث بأنه "خطير وغير مسبوق" في العلاقات بين البلدين، قائلة إن من شأنه المساس بجو الثقة والاحترام الذي يطبع علاقات الرباط وباريس.

تكريماته[عدل]

انتهت الأزمة بين المغرب وفرنسا في فبراير 2015، حيث كرَّمته الحكومة الفرنسية بوسام استحقاق من درجة ضابط جوق الشرف له، والذي منحه إياه برنار كازنوف، وزير الداخلية، كما سبق أن تم توشيحه عام 2011 بوسام من درجة فارس،[6][7] وفي 29 نوفمبر 2016 اختارتهماروك إبدو أنترناسيونال "شخصية العام" بفضل مجهوداته في مجال الأمن ولكونه "الشخصية الأكثر تمثيلية لمهمة أساسية وحيوية، ولأن مراكزه ومهامه التي تؤثر في الجميع"[8]

المراجع[عدل]

  1. ^ من هو الحموشي، خبير الإرهاب الذي كلفه الملك بإصلاح أعطاب الأمن الوطني: أصله، دراسته، ومساره المهني. اطلع عليه في 18 ديسمبر 2016 نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ عبد اللطيف الحموشي. من جامعة فاس إلى قيادة المخابرات والأمن. اطلع عليه في 18 ديسمبر 2016 نسخة محفوظة 01 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الحموشي.. مدير المخابرات الداخلية المغربية. الجزيرة.نت. اطلع عليه في 18 ديسمبر 2016 نسخة محفوظة 08 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ جلالة الملك يعين السيد عبد اللطيف الحموشي مديرا للمخابرات والأمن. اطلع عليه في 18 ديسمبر 2016 نسخة محفوظة 24 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ هذا هو عبد اللطيف الحموشي الذي نصبه الملك على رأس الأمن والمخابرات. اطلع عليه في 18 ديسمبر 2016 نسخة محفوظة 18 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "سؤال برلماني لحكومة مدريد حول توشيح الحموشي رغم متابعته قضائيا في فرنسا والداخلية تنفي مسؤوليتها السياسية". ألف بوست. 24 أكتوبر 2014. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2014. 
  7. ^ خبير مغربي: توشيح الحموشي اعترافٌ بمجهودات المغرب ضد الإرهاب. هسبريس. اطلع عليه في 23 مارس 2017 نسخة محفوظة 24 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ مجلة دولية تختار الحموشي شخصية سنة 2016. اطلع عليه في 23 مارس 2017 نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.