المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

عبد الله الزايد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

عبد الله الزايد هو رائد صحفي متميز ليس في البحرين فقط بل في كل منطقة الخليج العربي بإصداره جريدة البحرين أول صحيفة في البحرين و في الخليج العربي في عام 1939م.

نشئته[عدل]

ولد الزايد عام 1894م بمدينة المحرق وتلقى تعليماً متواضعاً في صغره، لكن هذا لم يمنع ظهور نبوغه المبكر في الشعر والكتابة الأدبية التي تولع بها حتى آخر أيام حياته. استفاد الزايد من رحلاته إلى الهند للتجارة باللؤلؤ، فأطلع على أحدث الكتب والجرائد وعقد الكثير من الصداقات مع رجالات الخليج والجزيرة العربية الذين كانوا آنذاك يزورون بلاد الهند.

حياته العملية[عدل]

في عام 1920م قام الزايد ومعه مجموعة من أدباء ومثقفي البحرين بتأسيس النادي الأدبي بالمحرق. ونظّم النادي، رغم عمره القصير، الكثير من الأنشطة والفعاليات والاحتفالات وصارت له سمعة خليجية وعربية مرموقة. وبعد نشاط أدبي وثقافي ملحوظ، واشتراك فعّال في العمل الوطني، وجد الزايد أن أفضل ما يقدمه للبحرين وأهلها هو إنشاء جريدة تكون مهمتها التنوير والإصلاح في جميع المجالات. ولم يتسرع في المشروع، ففي البداية باع جزءاً كبيراً من اللؤلؤ الذي يمتلكه، واشترى مطبعة حديثة من ألمانيا، ثم بدأ العمل في المطبعة في منتصف الثلاثينيات.

في مارس من عام 1939م أصدر جريدة البحرين، فلاقت فور صدورها ترحيباً غير مسبوق من قبل المثقفين في البلاد والمنطقة. ومع الأعداد الأولى صارت الجريدة المتنفس الوحيد لمثقفي وأدباء البحرين لنشر إبداعاتهم. وقد واجهت الجريدة صعوبات هائلة، فبجانب اندلاع الحرب العالمية الثانية، لاحقت الرجل صعوبات مالية ثم أزمة شح الورق وغيرها، حتى اضطر الزايد الذي كان المحرر الوحيد فيها أن يقفلها في بداية عام 1944م.

وفاته[عدل]

وتوفي الزايد في عام 1945م في عامه الواحد و الخمسين.

Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.